صهيل الوجد

0 61

معلومة تهمك

بقلم/إكرام عمارة

يارفيقي ذبحوا في الأيام الورود
دون أن يعوا، سر الوجود
اقترب؛ حيث أنفاسي مداد جمر
يدون قصتنا، كتاب للخلود
للوجد صهيل يعلو كلما فاض
التعلق باغتراب، وفرض للسدود
لاتخش غلاظا ؛كانوا يوماً بالطريق
لوثوا الأرض بعهر الحقد، مرغوا الخدود
ماتبقى إلا قليل ؛يضم خطانا مصير
نعدو، ويزهو بنا الصهيل نحو الحدود
بلهاء؛ ظنوا بالوفاء نقيصة
تغافلوا، أنه صدقاً خير الجنود
ياحبيبي من يمنع الأريج يفوح
يبوح ؛تترنم بصبابته القدود
ياحبيبي؛ ذاك قلبي نزف عفة
يرتل آياته، دون بال للبرود
تبا لمدع أناخ لأطماعه الكرامة
قلوبنا يحكمها، صدق العهود
معك ياقلب؛ ماحييت في الدهور
أحب النبل في عليائه نبيلا ؛يجيد الردود
واهمون؛ حين كذبوا المآقي
والعشق بمحرابها، يطيل السجود.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: