كلنا هذا القلب

0 119

معلومة تهمك

بقلم : هبة رجب
اختلفت الوجوه ، والظروف، والأماكن ، ولكننا كلنا هذا القلب الذي تألم فترك قبل أن يُترك ، زهد قبل أن يُمل منه ، قسا على نفسه قبل أن يُقسى عليه ، ابتعد ليتجنب الصدام ، يتجنب رؤية الوجوه التى أساءت إليه ، قلوب لا تحمل له الخير ، نفوس لا ترحم ضعفًا ، لا تجبر خاطرًا ، أشعر بقلبك أيها القارئ ، الذي تترقب السطور ، وربما تبحث عن الدواء بين السطور ، فقد يكون دواؤك فى كلمات تواسى تلك الدموع المحتبسة، ربما كلمة تصيب جرحك فتسكن ألما ، تهدئ ضجيجًابداخلك ، تشعرك أننى قريبة بالإحساس رغم ابتعاد المسافات بيننا.ولكن هناك ما هو أقوي من اللقاء ، إنما هي أرواح تلتقى عبر السطور.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: