شهر زاد

0 37

معلومة تهمك

شهر زاد
كلمات : مصطفى البزاوي

لا زال وجهك يرسم احلام بغداد القديمة
والغول يحبس بنت سلطان البلاد
وراء سور من ذهب
والجند من خيل تطير ..بلا تعب
وساحرات فى خيام من قصب
…….
مدن النحاس… يصهرها العناد
وشهر زاد تابطت ليلا..يجر ليل
تحكى..فتسمع من حكايتها صهيل الخيل
الويل ..كل الويل لشهر زاد
لوايقظت غول الحكاية
من قبل ان تلقى السلام
يموت فى الحلق الكلام
والغول يلعق وجه بغداد البرئ
كيف استباح الركض فى ارجائها..
زمن ردئ
جلاد بهجتها..يعاود من جديد
قتل البراءة..بين دجلة والفرات
اعلنوا موت الرشيد
ولا ديوان للعرب..
فالغول يحبس بنت سلطان البلاد
وراء سور من ذهب
والجندمن خيل تطير بلا تعب
وساحرات فى خيام من قصب
…..
لو مات شهريار؟؟؟
هل تكملين شهر زاد قصتى؟.. انا الذى تطال قامتى نخيل النيل
ان الذى استكان وجهك النبيل فى قصيدتى..
هل تصنعين لى سيفا من الغضب؟
هل تكملين قصة العرب؟؟..
يا شهر زاد..
عاد الصمت والعناد..يحكم قريتى

مارد المصباح يخرج دون دعوة
وينتهى الكلام بيننا
كل الكلام..كان مستباح..
ازاح ستر وحدتى.. وقصتى وراح
يستحضر الاحلام من غيابات السجون
فالوحش بيننا استكان..
والقاتل الجلاد..فى البلاد يستدين
لحظة يريح راسه على الجدران
موحش سمت المكان دون شهر زاد
لألف ليلة تقاتل الغيلان والعناد
وسندباد يمتطى جناح الرخ والوعود
فى كل ليلة يعود
بحلمها الجديد
……
من اى البلاد انت؟..
من الذى احتواك فاستوحشت؟
وانفلت..
عصفورها الغريد قنبله..
بحارها العجوز باع حلمها الجديد
فى محافل الطرب
هل تكملين شهر زاد قصة العرب؟..
قد صار سندباد دميةفى حوانيت اللعب
والشعر فى مواخير البغايا..اغنيات للعنب..
اعلنوا موت الادب
واستشعروا بحياء نخاس قديم..
ألا حياء فى الأدب..ولا ديوان للعرب
…..
مات الذى كان ينحنى لبردة السلطان..
كان السلطان ميتا
على وجهه المستكين..براءة الحملان…

مصطفى البزاوى

معلومة تهمك

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: