على ضفاف نهر الفرات

0 129

معلومة تهمك

على ضفاف نهر الفرات..في ارض الطبيعة والجمال تغفو مدينة جميلة عُرفت بجمال طبيعتها الخلابة وصفاء جوها واراضيها الزراعية ..مدينة اشتهرت بتراثها الحضاري والعلمي والفكري ..انجبت الكثير من الشخصيات الثقافية والعلمية والسياسية عبر العصور ..كانت وما زالت رمز من رموز الحضارة والعلم والابداع والادب والشعر .هذه المدينة عرفت واشتهرت بتراثها الحضاري ورغم حداثة وتطور الحياة الا انها مازالت تمجد وتعتز بإرثها الحضاري لذلك نجدها تعيد بناء الجانب الأهم والاشهر في تراثها الا وهو الناعور ..الناعور اداة من ادوات من ادوات السقي يقوم بنقل الماء من النهر الى اليابسة على ضفاف النهر.يصنع الناعور من اخشاب الاشجار على شكل دائري يركب عموديا على مسار تيار الماء في النهر ويثبت على محيط الدائرة عدد من الاوعية (الكوك)لتجمع المياه وترفعه الى الاعلى لتفرغه في مجرى الماء عند نزولها من قمة محيط الدائرة حيث ينتقل بهذا المجرى الى ضفة النهر ..

تشتهر الفرات كثيرا بالنواعير الا ان اكثرها اندثرت بسبب اقامة السدود وشحة المياه ..

الناعور يمثل الإرث الحضاري للمدينة وهو رمز من رموز الفخر والاعتزاز ..حيث يمثل عدد الاعواد في الناعور عدد الاراضي الزراعية التي يمتلكها اصحابها ..للناعور ذكريات جميلة ..فكم تغنى به الشعراء ..وكم قص الآباء والاجداد تاريخهم وتراثهم الحضاري الذي لايخلو من ذكريات الناعور .لهذا كله نجد اليوم ابناء مدينة (حديثة)يحاولون إعادة بناء تراثهم الحضاري باعادة بناء النواعير .والجميل والجدير بالذكر ان ملف النواعير على لائحة (اليونسكو).

معلومة تهمك

ما أجمل الالحان والاشعار والاغاني التي تغنت بالناعور ورغم مرور زمن عليها الا انها ما زالت اللحن الذي يدور على ألسنة الناس في كل المناسبات لما لها من أثر بالغ في نفوسهم يشدهم الحنين وصوت الناي والاشعار..ويبقى الناعور رمز للتراث في الغربية.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: