مركبةُ الزّمن

0 130

معلومة تهمك

 

ثنيت الصحف 

مزّقت الكتب 

معلومة تهمك

حطّمتُ آلة الوقت 

صعدت مركبة الزّمن

تديرني عبثية جنون

أأعود إلى الوراء؟

أم أتقدّم؟

حاضري سراب

فهل غدي سيكون عجينة بيدي؟

إنه لمن المحال!

أمسي تبعثر مع الأشلاء

كيف سأمضي

بلا جسد؟ 

إن سرت إلى الأمام 

الأمواج عاتية

إن اتجهت نحو الخلف 

أمجاد الماضي واهية 

كيف أسير ؟

وأنا في الأرض الأسير؟

كيف أمضي

وكلّ قضاة الزّمن الأغبر 

سجّلوا التاريخ بالدّم الأحمر

ووقعوا أسفل كلّ بند

وختموا

وكان الختم 

دائريّاً

لدوّامة من عذاب؟!

 

سامية خليفة /لبنان

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: