الرفق زينه.. كتبت صفاء فوزي

0 78

معلومة تهمك

 

كتبت صفاء فوزي

معلومة تهمك

باحث في المجال الاجتماعي و الاقتصادي
إن الحياة معاناة، وكل إنسان يخوض فيها معركته الخاصة، ويعيش مشكلات قد لا يدري بها غيره، ولا يحتاج إلى المزيد من العنف أو المعاملة الجافة في حياته، ولذلك فإن الرفق من أفضل ما يمكنك أن تقدمه لنفسك وللناس من حولك، وهو من الأمور المتبادلة، فكما ترفق بالناس وتهتم بهم، سيرفق بك الآخرون ويهتمون لأمرك، وحتى الحيوان الذي ترفق به سيبادلك حبًا بحب ورفقًا برفق.

والرفق لا يعني أن تكون ضعيف الشخصية، يسهل التحكم بك والسيطرة عليك، وإنما أن تكون ناضجًا تنصح الناس بالحسنى، ولا تكون شديدًا صلبًا إلا عندما يتطلب الأمر ذلك.

و لتعلم ان أولى الناس برفقك وعطفك هم الضعفاء، ومن هؤلاء يكون الأطفال الذين لا يملكون القدرة على التعبير عن أنفسهم، والرفق بالأطفال المحرومين من أحد الأبوين أو كلاهما، ومن الفقراء والمحتاجين والمرضى و رفق الإنسان بأخيه الإنسان من علامات النفوس الفاضلة المحبّة للخير، و
الرفق مع النفس وهو يعني أن تكون إنسانًا ناضجًا تسعى لتقويم نفسك وأن لا تقسو عليها أو تكلّفها فوق طاقتها، الرفق بالوالدين وكبار السن ، الرفق بشريكة أو شريك الحياة
الرفق زينة كل عمل وكل قول، وما دخل في أمر إلا زانه، وهو أدعى للترابط والتراحم بين الناس ولنشر المودة والترابط بين أفراد المجتمع الواحد.
صعبه هي الحياة و خصوصا في زمن الكورونا نحتاج فيها جميعا إلي من يرفق بنا و يحتوينا في اوجعنا و يتقبلنا في ضعفنا ابدا انت و كن رحيم ودود لمن حولك و اجعل الرفق أسلوب حياتك و تأكد ان الجميع سيتصرفون مثلك و يبادلون الرفق بالرفق حتى نعبر هذا الازمه و نخرج منها في احسن حال
دمتم اصحاء سعداء

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: