تعانق القلوب

0 67

معلومة تهمك

تعانق القلوب

كتبها عبدالعزيزسالم الغنيمي

  • القلوب تتعانق كما يتعانق الشتيتين حين اللقاء بعد ان ظن انلا تلاقيا لكنها كما هي بين اصبع الرحمن يقلبها كيفما يشاء فحين تلاقي من الحب والود تميل الي من احب واليها توددا فالقلوب يستميلها الحب بالتودد والتعاطف فالتعبير عن ذلك ياتي بعدة اشارات من القلب حتي تصل وتستقر في اعماق قلوب المتحابين واصحاب الاروح المتألفة بإنغماسها في صدور المحبين اهل الود والمتصل بلا انقطاع اوخفوت فكلماتهم تعبر عن تواصل مشاعرهم حين تلامس قلوب محبيهم
  • فلاشك أنا أناقة اللسان والقلب وأناقة القول والفعل أفضل بكثير من الأناقة الخارجية للأنسان ، فنادراً ما تمر علينا شخصيات تنحني لها القلوب قبل الرءوس وذلك لما لديهم من أناقة القلب واللسان وعفتهم . فقد راؤيت بأم عيني وسمعت بكامل السمع سيدة في منتصف العمر حين عودتي الي البيت وهي ترفع يداها الي الله وتدعوا وتلح في الدعاء وبالدموع ان يشفي الله فلان فسألتها من هذا الذي يكاد قلبك ان ينفطر وبالدموع تتضرع الي الله ان يشفيه وظننته ابنها او زوجها لكن المفأجئة انه لم يكن من اهلها لكنه موظف بادارة التامينات اسدي اليها معروفا وانجز لها اوراق معاشها بعد وفاة زوجها ولم تكن تعرفه الا انها سمعت من جيرانها ان هذا الرجل اصيب بكورونا وفي حالة خطيرة و حينها ارتجفت وتساقطت دموعي تأثرا بحالة الرجل وحال هذه السيدة وانتابتني حالة من الدهشة لما سمعت وما رائيت هكذا هي القلوب المتعانقة بالود والوصال مهما بعدت المسافات و فكرت كثيراً لماذا لا يكون التعامل بيننا وفي أسلوب حياتنا بأناقة في القول والفعل حتي في ادق تفاصيل تواصلنا حتي ننعم بنعمة تواصل المحبين الحافظين لجميل الفعل الواصلين لحبال الود
  • فبالتأكيد ستتغير أشياء كثيرة في حياتنا وتتبدل من القبح الي الجمال والمُتأمل في القرأن الكريم وكل الكتب السماوية والأحاديث النبوية يُلاحظ الحث على أناقة القول بلكلمة الطيبة وجمال الفعل بإسدا المعروف في هله وفي غير اهله فلم ولن يضيع فهو عند الله محفوظا وسيرده الله الينا عندما نكون في امس الحاجة الي رده بل ونظافة القلب واللسان فلو بدأ كل منا بتغيير تعاملاته مع الأخرين الي ما هو افضل لتغير كل شيء من حولنا الي روعة وجمال المنظر لنحيا بجمال الحياة التي وهبنا الله جمالها فكن جميلا تري الوجود جميلا
    فالكلمة الطيبة لن تنقصنا ولن تكلفنا من العناء شياء فبجميل الكلام تمتلك قلوب الانام فإن حصاد الألسنه هو ما سنحاسب عليه يوم القيامة واعتقد أيضاً أن كل ما نُعانيه من ظروف الحياة القاسية هو أفضل بكثير من حال شعوب وبلدان أخرىٰ تشردت شعوبها ونهبت خيراتها وثروتها وانتهكت اعراضها فالنحمد الله علي نعمة السكينة الامن والامان فهما من اجل النعم واعظمها
    فليحفظ كل منا قلبه ويعف لسانه ليكن متألف الروح لتعشقه العيون وتهواه القلوب
    فالكلمة الطيبة صدقة وبها تتقارب القلوب وتتألف الاروح
  • فلنلجأ إلي الله بأن يمنحنا أناقه القلب واللسان لتنحني لنا قلوب البشر حبا وتوددا لتتقابل القلوب في فضاء فسيح لا يتسع الا للمتاحبين اهل الود واصحاب الاروح المتالفة الذي يألفون ويؤلفون للتتعانق اروحنا عناق المتألفة ارواحهم المتوددة قلوبهم المتنعمين بالحب حياتهم
    جعلنا الله وأياكم من اهل وده المستحقين لمحبته

معلومة تهمك

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: