لن أهون 

0 56

معلومة تهمك

 

بقلم : هبة رجب 

مسامحتى لا تعنى أنى هينة ولكن ما كنت أود أن أضيع آخر فرصة للرجوع ، لأنى أعلم حين ينتهى بداخلى رصيد مودتكم ، لن أمنح فرصًا أخري ، فهذه أنا إن سئمت البقاء ابتعدت بلا عتاب ، بلا فرصة للعودة ، فابتعادي كان بعد تحمل وعناء. إن أحببت فحبى وتضحياتى لا تعنى تعلقى دون وعى منى ،

معلومة تهمك

لا تعنى أنى الشخص المتاح الذي ضمن بقاءه، فبغمضة عين أستغنى وكأني لم أعرفك من قبل ، فقلبى لن يضيعنى مع من لا يستحقون معروفى ، أعتصره بقبضة يدي إن كان سيذل كبريائى ، فالحب لا يعنى الضعف والهوان بالنسبة لى ، سأصبر على ألم الفراق ولكن لن أتحمل ألم ذل وانكسار ، فلن تهون نفسى عليَّ حتى أؤذيها ، ولن أهون فى عين أحد لم يقدر وجودي ، فأعده أنه سيعرف قيمة وجودي بابتعادي. أعيدوهم غرباء كما كانوا فهذا عين العقاب ، فمن ذاق شهد قربك حان الآن أن يذوق مرارة ابتعادك !

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: