فول و قطن و بردي

0 85

معلومة تهمك

بقلم د. علا التونسي

فول و قطن و بردي

في صغري و حتى الآن أحب التاريخ و القراءة في التاريخ و يجذب اهتمامي القدماء المصريين و كيف أصبحوا و كيف أصبحنا نحن من بعدهم و كان لي الشرف بالتسجيل مع دكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق و عميد كلية الآثار جامعة عين شمس عن البحرية المصرية في عصر قدماء المصريين .

معلومة تهمك

واليوم تلقيت دعوة كريمة من دكتور ممدوح لحضور ندوة علي تطبيق زووم عن Archaeobotany علم أثار النباتات مع الدكتورة نعمة الله الدوري وزاد الشغف عندما بداءت الدكتورة منه الحديث و عن كيفية أهمية آثار النباتات للحصول علي أنواع النباتات المزروعة و طريقة الزرع و أيضا الحال الاجتماعية و كيفية التخزين و مما ذكرت أيضا أن اول معشبة نباتية كانت في ١٩٦٠ في كلية العلوم و التي أوجدتها عالمة Vivi Tackholom و هي من السويد و كانت تلك المعشبة الوحيد في الشرق الأوسط و في أفريقيا.

فول و قطن و بردي

و تأخذنا المحاضرة بأن علم أثار النباتات يجعلنا نعلم عن وجود الزراعة ب أنواعها و أنواع التربة الزراعية وكذلك الفروق الاجتماعية و عن وجود التجارة وكيفية إعداد الطعام ومصادر المياة واختلاف المواسم ب اختلاف الزراعات و كذلك عن طرق حفظ حفظ الطعام بالتفحم و الجفاف وعن وجود الصناعات امثال صناعة الخبز و صناعة النبيذ ( و اثبت بالدراسات بأن في دير هيدرا ب أسوان تم الكشف في عام ١٩٢٧ عن وجود آثار عنب جاف علي يد Monnert de Villard) و أيضا تم الكشف في منطقة بوتو ( كفر الشيخ) ما قبل التاريخ عن وجود الغلة و الحشائش الصغير و بأن المحصول كان يستخدم محليا و تم الكشف أيضا أن كان يوجد استخدام المناجل بالرغم لعدم وجود دليل علي وجود متجر و لكن الطريقة التي يقطع بها الزرع تأكد علي استخدام المناجل .و تاتي الاكل الأكثر شعبية في جمهورية مصر العربية و هي الفول و يتم الكشف ان نبات الفول الذي تواجد له أثار في دير وادي النطرون و الغريب من الكشف الأثري ان الفول كان في عصر القدماء قليل الزراعة و لكن في العصر اليوناني و الروماني كان متواجد و بكثرة و هذا يدل علي ان القدماء المصريين لم يستخدموا الفول بكثرة.

و تأتي بذرة القطن التي وجود آثار لها في دير هيدرا بأسوان و هي فصيلة غير الفصيلة التي ات بها محمد علي من آسيا و هو القطن طويل التيلة و توجد دراسة حاليا للكشف عما إذا كانت الأديرة قامت ب صناعات من القطن و يدل هذا علي ان القطن تواجد قبل محمد علي ب اكثر من ١٠ آلاف عام.

وتأخذنا لعالم البردي الذي كتب عليه الكثير و الكثير ف أثبتت الدراسات أن يوجد بعض المسميات قد تكون بنفس الاسم و لكن المعني مختلف و هذا ما يثير الجدل في بعض ما هو مكتوب في النصوص القديمة و كذلك نصوص هيرودت و تاتي الخاتمة Vegetable Zodiac و هنا في علم الابراج و لكن ليس ب اسماء المعروف لدينا لكن ب اسماء النباتات و مقسمة علي ٣ أشهر بنوع مختلف من النبات ف مثال لذلك شهر ديسمبر توجد رسم من الورقيات الخضراء و مكتوب عليها (موخولاي) بمعني الملوخية أو قد تكون السبانخ و هكذا اختلافات الابراج النباتية عند القدماء.

عالم مختلف و شيق يجعلك تعرف ماذا كان يوجد و مازال يوجد في مصرنا الحبيبة .

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: