لماذا تتأخر الدولة في تنفيذ أحكام الإعدام في العملاء والخونة

0 81

معلومة تهمك

لماذا تتأخر الدوله فى تنفيذ أحكام الإعدام فى العملاء والخونه

بقلمى / أشرف قميحه

دائما مايطالب البعض باعدام من فى السجون انتقاما من كل ارهابى خائن وعميل وجاسوس لشفاء صدورنا ..
واعتقادا منهم أن إعدامهم سيؤدي بالضرورة إلى توقف الإرهاب ..!!!

معلومة تهمك

فى احد الندوات وبين لفيف من الساسه والكتاب المؤيد منهم والمعارض يتساءلون لماذا لم تقم الدوله باعدام من فى السجون ؟؟؟

شعور مفهوم ومقدر وله أسبابه… إذا صدر من مواطن عادي أو أسرة شهيد ملكومة…!!!!

لكن العتاب هنا على كتاب ومفكرى وساسة الوطن الكبار فمن المفترض أن يقوم كل منهم بدوره فى تهدأت الشعب ونشر الوعي بينهم بأن تلك الأمور إلى جانب ذلك ف تنفيذ الإعدامات الخاصة بهؤلاء المرتزقة والجواسيس مرتبطة ارتباط وثيق بظروف الدولة الاقتصادية والسياسية والعسكرية والمخابراتية…!!!!

لابد ان نفهم إن مصر خاضت معركتها بكل مؤسساتها الوطنيه جميعها :
(المخابرات والجيش والشرطه والقضاء والازهر والكنيسة) وبتناسق وترتيب غاية في الإبهار .. فلم يترك شيء للصدفه أو الظروف..!!!

فتنفيذ حكم قضائي واحد في توقيت غير مناسب كان من الممكن أن يجعل مصر ساحه قتال شعبي..!!!

قرار واحد للأزهر أو الكنيسه في لحظة انفعال أو لإرضاء البعض كان من الممكن أن يتسبب بفتنة طائفية تعيد مصر للخلف مئات الخطوات..!!

ردة فعل انتقامية من الجيش تجاه تحرش دولة ما… كان من الممكن أن يدخل المنطقة حرب عالمية ثالثة.. تقضي على الأخضر واليابس..!!!!

إظهار وثائق مخابراتية تتهم جهة ما في عمليات قذرة داخل مصر… كانت من الممكن أن تضرب إقتصاد مصر في مقتل…!!!

كلها أمور سياسيه لا يعلمها إلا الساسه فأين دور كل منا تجاه المواطن العادى ؟؟؟

لذا كان لابد أن تتناسق أوقات الأحكام وظهور القرائن وتنفيذ تلك الأحكام مع الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية للوطن…!!!

في الفترة الأخيرة… يتم تنفيذ العديد من أحكام الإعدام تجاه الإرهابيين والجواسيس… فلماذا الآن… وهل ستنفذ أحكام أخرى عن قريب ؟؟؟؟
نحن في عالم شرس لا يعترف إلا بالقوة… ولا يعلو صوت فوق صوت الأقوياء…!!!

وهناك من الامثله الكثير على سبيل المثال لا الحصر ..
لم يستطع أحد التفوه ببث كلمه تجاه هتلر ودولته ألمانيا وهو في فترة عنفوانه
ولكنه عندما سقط وتمت هزيمته عوقبت ألمانيا بالكامل…!!!
أخذ الكيان الصهيوني حقوقة بالكامل من النازية الألمانية… ولم يستطع الفلسطينيون أخذ حقوقهم في مذابح أشد قسوة وقذارة..!!!

وعوقبت العراق بالكامل على أسلحة دمار لم تكن موجوده ولم يحرك العالم ساكنا
ولم تعاقب أميركا على قنبلتين نوويتين على اليابان رآهما العالم أجمع…!!!

كل هذه المواقف تقول إذا كان معك الحق فلن يكون حقا إلا بقوة تحميه وإذا كانت لك حقوق مشروعه فلابد لها من قوة للحصول عليها…!!!

ولذلك لم نكن نستطيع إعدام من في السجون من إرهابيين مرتزقة وجواسيس إلا بعد الحصول على قوة ردع تحمينا من ردة فعل الخونه المدججين بالسلاح والمتفجرات على الأرض والتحصن ضد الدول التي ارسلتهم لنا وتدعمهم وتقف خلفهم

وعليه فقد اتبعت مصر المسلك المثالي لذلك حصلنا على القوة العسكرية الرادعه من تسليح يفوق التوقعات..!!!

وقد تم تحقيق انتصارات كبيرة على جواسيسهم على الأرض والإجهاز عليهم في سيناء وتقويض محسوس لحماس شرقا وأحكام السيطرة على الحدود الليبية القبض على معظم الخلايا الداخلية…!!

ولضمان عدم وجود ردة فعل على ارض الوطن تم تجفيف الدعم الخارجي من قطر وما حدث لتركيا وتحويل العداء إلى تعاون اقتصادي مع دول الاتحاد الأوروبي…!!!

كما تم ايضا تحييد الرأس الكبيرة المجنده لهم وهى امريكا

وتم وضع مصر ايضا على خريطة التأثير السياسي والاقتصادي والدبلوماسي العالمي…!!!

وبعد ذلك سنقوم الدوله بإعدام كل خائن وعميل دون معارضة اى دوله فى العالم

هناك حكمة تقول :
إن كنت قويا بما يكفي فافعل ما تستطيع.. مستخدماً كل ما تملك.. أينما كنت )

ولتطمئن قلوبنا يجب أن نتذكر مقولة الرئيس السيسي في قمة الرياض وبحضور ترامب وقادة المنطقة :

(((سيعاقب كل من شارك في صناعة الإرهاب وكل من موله وخطط له ووفر له الملاذ الأمن)))

وهذا الرجل لا يقول إلا ما سيفعل ولا يفعل إلا ما قاله….!!!!

وايعلم الجميع ان القرار والحدث في مصر أصبح له تأثير على العالم أجمع فهذا الإرهابي تلقى التدريبات في دولة وأخذ أجره من دولة ثانية وتصدر له الأوامر من دولة ثالثة وكل ذلك يدار من دولة رابعة تابعة لكيان عالمي…!!!!

بمعنى ان الحكم لا يصدر ضد هذا الإرهابي الإمعة وإنما يصدر ضد دول وكيانات وتنفيذ الحكم معناه :

حفظ الله مصر رئيسا وجيشا وشعبا

وتحيا مصر . تحيا مصر . تحيا مصر

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: