حقيقة الحياة

0 38

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

بقلم ….مصطفي حسن محمد سليم

حقيقة الحياة

تمنحنا الحياة طريق واحد للوصول إلي أهدافنا دائماً، عندما نجد أنفسنا نسير في طريق الحياة ونحن نضع عصابة سوداء علي عيوننا، حين نجد أنفسنا نتخبط في كل مرة في طرق الحياة المختلفة، نحاول الوصول إلي أهدافنا من أقصر طريق في الحياة، بالبحث عن وسائل مختلفة مثل المال أو النجاح في العمل أو عن الأهتمام بصحتنا لنذلل بها العقبات التي تقف في طريقنا دائماً ، ربما نجد أنفسنا في بعض الأحيان عاجزين عن مواصلة تحقيق أهدافنا، ربما نظن أن الحياة أكبر عدو لنا وهي تثبت لنا ذلك بمرور الوقت من بث طرق الأحباط المختلفة التي تضعها في طريقنا، ولكننا لايجب أن ننسي أن الله منحنا قوة الإيمان، حتي يختبر به قوتنا الإيمان الذي يضئ لنا ظلام الليل، والذي يتضح معناه الحقيقي عندما نجد أنفسنا عاجزين عن حل مشاكلنا، وأن أبواب الحياة كلها أصبحت مغلقة، نجد نقطة صغيرة من الضوء تلمع لنا، تبعث من جديد الأمل بداخلنا الأمل الذي لو فقدناه لتوقفت كل معاني الحياة بداخلنا، ولكن علينا أن نثق دائماً في أن الله لن يتركنا أبدًا نسقط في هوة الحياة السحيقة، من منحنا الحياة هو من يمنحنا الأمل، ولأن من المحال دوام الحال، فإن الحياة لاتسير علي وتيرة واحدة أبدًا، وأن مفتاح سر الحياة في دورة وجود مراحل خلق الإنسان الذي قد خلق ضعيفًا ثم قوياً ثم ضعيفًا هكذا مثل بداية أي مشكلة تواجهنا تبدأ ضعيفة ثم قوية ثم تعود ضعيفة مرة أخري حتي تتلاشي، فقط علينا أن نثق في أن وجود الله في حياتنا هو القوة الخفية بداخلنا التي تلهمنا المعني الحقيقي للحياة.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.