يا أيها الابريق.. دكتور  خليفة الخطيب

0 62

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

 

يا أيها الإبريق
ته متألقا
لطفا غدوت
مداعبا آهاتى

وسكنت دار الحب
فى غرفاتها
تسكب بها الترياق
فى الغفوات

معلومة تهمك

ترقب بعين الود
خلا قد دنا
يرجو شفاء
فى الشراب فهات

من ثغره البسام
رشفة هائم
يطفى لظاها
بلسم الرضبات

يا أيها الإبريق
رفقا صاحبى
قد ذاق منكم
أطيب الرشفات ا

فارفق به
فى كل آن عشته
أرجو اللقاء ؛
ترقرق العبرات

أنت الرفيق
لدائه ودوائه
فى دار أسرار
لكم صولات

فى كل يوم
يجتبيك مودة
تعطى الرحيق
فتلثم الأنات

أنت الخبير بحاله
يا هل ترى
فى دون إحراج
تصل قبلاتى ؟

يا أيها الإبريق
لطفا إننى
أهدى السلام
معطر الهمسات

أنت الذى أرجو إليك
توسلا
لتزور نومى
تسترق غفواتى

لأرى حبيبى
فى المنام تلصصا
وتروق فوق خطاه لى
خطواتى

أرنو إلى وجه أهيم
مداعبا
ضوء الجبين
ومخدع اللامات

وألوم لاما
خلتها فى خده
تاهت به
من لمسة الراحات

يا أيها الإبريق ؛
آن الملتقى ؟
فى دار خلى
باهى الطلات

فى كل يوم
ألتقيه مصافحا
وكذا الدجى
تسعد به أوقاتى

أنتم له صنو
بأرض قد خلت
من عطف جار ،
أو حبيب آت

آنسه
بالله العزيز كرامة
وارفق به
لطفا من الهنات

صرت الرفيق
بباحة معهودة
فى كل وقت
تؤنس الردهات

أنت الصديق
مجالسا ومواسيا
بالحب ؛
لا تسلمه للخلوات

خفف له ماض
بجبرك حاضرا
وارفق به
من كسرة الفلوات

قدم له
فى كل آن تحيتى
برحيقك الممزوج
بالنكهات ؟!

يا أيها الإبريق
أنت مثله
من دار غيث
تأنف الذلات

من دار قوم
حبهم فينا بقى
تطغى مودتهم
مع الأوقات

عاشوا إباء
همهم فى سعيهم
وقتا كريما
يبهر النظرات

يا أيها الإبريق
دعنا نلتقى
أم هل ترى
شعرى من الهفوات ؟

كتبه :
د // خليفة الخطيب

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.