أحلام متقاطعة

0 556

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

أحلام متقاطعة
أسامة عبدالناصر
الأرض كأنها توقفت عن الدوران .
كل شئ ساكن حتى الهواء ما عاد يتحرك
أنفاسي متقطعه ما عدت أشعر بمن حولي
نظرات عينى تائه لا ترى سوى صورا من هنا وهناك

أحلام متقاطعة
أحلام متقاطعة

فهل هى النهايه هل أموت أم أنى سقطت مغشيا علي لست أدري لالا بالتاكيد لست ميت فأنا فى مكان لا يشبه القبور أنا علي ربوه عاليه ورغم ذلك لست أري سوى الظلام الدامس ولا شئ غير الظلام جسدى كأنه يطفو أذناى وكأن صمما أصابها فلا أسمع شيئا كل ما أرجوه أن أغمض عينى وأغفو لارتاح من تلك الأفكار التي يقذفها عقلي الباطن علي وعي الذي لا أكاد أدركه ولا يدركنى
هااا لماذا لا أشغل عقلي باشياء إيجابية أو حتى تافهه سادع تلك الأفكار تنساب بحريه تامه .

معلومة تهمك

أحلام متقاطعة

ولتتجسد أمامى فأنا بلا شك فى عالم الأحلام فقط ازيح عن كاهلي وعقلي وفكرى كل السلبيات لماذا لا انظر إلى نص الكوب الممتلئ لماذا لا أستعرض نقاط قوتى واتجاهل تقاط ضعفى ولم لا أوسى نفسي واطمنأها الايسعى كل إنسان إلي أن ياخذ قسطا من الراحه يتمناه بعد يوم شاق ملئ بالمتاعب والصعاب مكانا يخلو من وجوه البشر فلماذا لا أعتبر نفسي فى أجازه فما الفارق أن كانت إجبارية كحالتى تلك أو اختياريه ها أنا جالس علي شاطئ البحر الذي تبدو أمواجه من بعيد وكانهم صبيه يتسابقون ما أحلى منظرهم تبارك الخالق إذ أبدع

أحلام متقاطعة
ما أروع تلك اللحظات تلك التى ينظر فيها الإنسان إلى السماء ليرى تلك النجوم التى تشبه اللألئ تبحر فى ماده ظلماء كأنها قبس من فيض شهب أو حباب لؤلؤ تساقطت من سراج منير منظرها يبعث فى النفس الطمأنينة وكانها تعيد الروح إلى فطرتها نقيه بلا حقد أو ضغينه أو حسد أو تنمر أو انتقام كل تلك الصفات إنما هى نتاج النفس البشريه وأن النفس لأماره بالسوء إلا ما رحم ربي .

الإنسان وإن اختلف لونه أو منشاه أو حتى ديانته فلقد ميز الله سبحانه وتعالى كل إنسان عن الآخر باثنين هما القلب والعقل فظنى أنه لا يوجد اثنين علي وجه الأرض لهم ذات العقل أو سعه القلب نفسها
اسندت راسي إلي الكرسي الجالس عليه وأغمضت عينى فإذا بى أري
رجل عجوز يسير فى طريق مظلم بالكاد يرى فيه الإنسان موضع قدميه وإذ به يرى صبيا قادم من بعيد يحمل في يده شمعه تنير له الطريق أنتظر العجوز حتى مر الصبى بجواره فستوقفه وسأله هل تعلم من أين ياتى ضوء الشمعه فصمت الصبى لبرهه ثم سأل العجوز أجيبك أن اجبتنى أين يذهب نورها فتبسم العجوز وأكمل سيره دون أن ينطق بكلمه
شخص فى العشرين
شخص في العشرين من عمره يترك منزله وأهله ليركب سيارته ليسير بها حتى نفذ الوقود فترجل منها واتجه للغابه ليعيش بمفرده سبعه وعشرون سنه لايكلم أحدا ولا يرى أحدا يتغذى علي ثمار الفاكهه التى تنمو علي أشجار الغابه وأحيانا يأكل ورق الشجر ولكن بعد فتره أدرك أنه لايملك أى مهاره للعيش في مثلك هذه الظروف ولايملك حتى أبسط الأدوات لذلك ف راح يسرق الطعام من المنازل القريبه من الغابه حتى أمسكت به الشرطه وعند سؤاله عن السبب أجاب بأنه يحب أن يظل صامتا فاختار العزله ولم يعرف أحد السبب الحقيقي حتى الآن
رجل فى الستين
بعد أثنين وستين عاما يتلقى رجلا إتصالا من حبه الأول الذى فرقت بينها قسوة قلب والدها الذى رفض علاقتهم رفض تام حين كانو فى العشرين من العمر لتبلغه بأنها لاتزال تحبه وأنها كانت تعيش علي ذكراه وتفاجات بأنه هو الآخر لازال يعشقها ولم ينساها رغم أنه تزوج وكون أسره لكن ذلك لم يمنعه من حبها طوال هذه المده وبادر بطلب يدها للزواج وتم الزواج بحضور بعض الأصحاب ممن عاشوا فقد كان العريس والعروس في سن الثمانين من العمر .

وفى مدينه أخرى وأناس آخرين وقفت فتاه علي كتف اخاها فارع الطول قوي البنيه لتبلغ شباك السجن الذى يقبع فيه حبيبها وغارقه فى الدموع وتقبل يد حبيبها الذى أتهم فى جريمه قتل بينما كانت هى تحتفظ بالدليل علي براءته وتبلغه بأنها ستقدمه للمحكمه عند انعقادها بعد المده المحدده ولكن المفاجاه أنها أحضرت معها قسيس من الكنيسه ليتلو عليهم وعود الزواج وبينما هى تردد وعوودها خلف رجل الدين وهى واقفه علي كتف أخيها لتبلغ الشباك الصغير وإذ باخيها يشعر بالتعب من ثقل وزنها علي كتفه فيختل توازنه لتسقط الفتاه قبل ان تكمل وعودها ومراسم زواجها لتسقط ميته امام اعين الحاضرين
وفى الأخير

أحلام متقاطعة
قيل قديما ان تاتى متاخرا خير من ألا تاتى أبدأ أعمل عقلك وتعلم من أخطاء الآخرين .. والآن فهل عرفت من هو الصبى والعجوز هما الماضى والحاضر وكلاهما خسر الرهان فى الطريق المظلم فلم نعرف من أين يأتى ضوء الشمعه ولا أين ذهب .وليس من الحكمه أن تظل صامتا طوال الوقت لأن الصمت قد جعل للترفع عن الصغائر فلتقل خيرا أو لتصمت ففى الصمت يتساوى العالم والجاهل فلا تكن عالم بلسان جاهل فقط انغمس بين الناس ستحب منهم من تحب وستعلمك التجارب من تحب و المواقف ستخبرك بمن يحبك وأخيرا
قد نلتقى يوما فى عالما غير عالمنا وأرض غير أرضنا
لعلها أحد تلك الأكوان المتوازيه لكنى ساظل دائما وحيد
غارقا في عالم الأحلام لا أصحو منها أبدااااااا
وإلي لقاء آخر دمتم بصحه وسلام في ظلال العقل

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.