بِمُرُورِ الْوَقْتِ

بِمُرُورِ الْوَقْتِ

0 3

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

بِمُرُورِ الْوَقْتِ
بِقَلَمِ. . . . مُصْطَفَى حَسَنِ مُحَمَّدٍ سَلِيمٍ

فِي الظَّاهِرِ
أَنَا أَتَأَلَّمُ وَحْدِي
أَنَا يَقْتُلُنِي صَمْتَ الْمَكَانِ
عِنْدَمَا كُنَّا هُنَا مِنْ قَبْلُ
كَانَتْ تَحْضُرُنِي السَّمَاءُ فِي قَلْبِ عَيْنَيْكِ
كَانَتْ وُرُودُ الْحَيَاةِ تَجْتَمِعُ فِي عَبِيرِكَ أَنْتَ
نَفْسُ خَطَاوِي الْمَكَانِ
وَنَفْسُ الْمَكَانِ يَشْتَاقُ إِلَيْكَ أَنْتَ
وَلَكِنْ أَيْنَ أَنْتَ
أَيْنَ الْحَيَاةُ الَّتِي كُنْتَ تُغْمِرُنِي بِوُجُودِكَ أَنْتَ
لَا وُجُودَ الْآنَ إِلَّا لِصَمْتِ الْمَكَانِ
وَلَا وُجُودَ لَكَ أَنْتَ
عُيُونُ الْمَكَانِ تُطَالِعُنِي
تَسْأَلُنِي أَيْنَ ذَهَبْتَ
فَلَمْ أَسْتَطِعْ أَنْ أُجِيبَهَا
سِوَى أَنَّنِي ابْتَسَمْتُ
حِينَ تَذَكَّرْتُكَ
وَحِينَ كُنْتَ تَنْسَى مَعِي مُرُورَ الْوَقْتِ
وَكَانَتْ تَرُوقُ لَكَ حِكَايَاتِي
وَصَمْتِى حِينَ أَنْظُرُ فِى عَيْنَيْكَ
الْآنَ لَااقْرَأْ أَيَّ أَثَرٍ لِوُجُودِكَ فِى حَيَاتِى
وَأَنَا أَتَعَلَّمُ نَدَمَ الذِّكْرَيَاتِ
وَقَسْوَةُ مُرُورِ الْوَقْتِ
أَنَا الْآنَ أُنْزِفُ مِثْلَ ذِكْرَيَاتِى
وَاتَأَلَمُ فِى صَمْتٍ
عِنْدَمَا يَقْتُلُنِى الْحَنِينُ إِلَيْكَ
الْآنَ عَرَفْتُ أَنَّ الْحَيَاةَ أَنْتَ
أَعِدُكَ أَنَّنِى عِنْدَمَا أَشْتَاقُ إِلَيْكَ
سَأُغْلِقُ عَيْنِى وَأَحْلَمَ
لَعَلَّكَ تَكُونِي وَاقِعًاً لِأَحْلَامَى
أَوْ تَعُودِي أَنْتِ

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.