من أبطال حرب اكتوبر  وحش الصعيد البطل الشهيد سيد زكرياخليل

1 23

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

 

بقلم المستشار العسكرى د. أحمد على عطية الله 

 

استشهدهذاالبطل بعدأن أدى واجبه فى ميدان الشرف خلال العمليات الحربية فى حرب رمضان- أكتوبر73

معلومة تهمك

ولأن الوفاة كانت خلف خطوط العدوفى عملية شبه أستشهادية لوقف تقدم احتياطات العدوالقادمة لوقف هجوم القوات المصرية .. ولأنه أستشهد مع جميع أفراد المجموعةالفدائية من قوات الصاعقة المصرية فلم يعدأحدمنهم ليحكى لناماحققه من إنجازوبطولة .

وبالرغم من أن الله قد كافأه بأعلى المنازل

بجنة الخلد جزاء الاستشهاد إلاأن الله سبحانه وتعالى شائت ارادته أن يماط ا للثام عن فصل من فصول البطولة والتضحية لأبن من أبناءمصرليخلد التاريخ إسمه بأحرف من نورفى سجل الزمان،ويروى لناأخباربطولته أحدجنودالعدوالذين شهدوابفدائيته وشراسته فى القتال بعد مرور 23 عاماًمن إستشهاده،ويبدى اعجابه بشجاعته البالغة الذى جعله يطلق عليه وصف “أسدسيناء” .

حدث ذ لك عندماطيّرت وكالات الأنباء وصحف برلين وتل أبيب “يديعوت أحرنوت ” الاسرائيليةأن جنديااسرائيلياًممن شاركوافى حرب أكتوبر 1973 تقدم الى القنصليةالمصرية فى برلين “بألمانيا” وسلم متعلقات جندى مصرى وصفه بأنه “أسدسيناء ” قاتل الاسرائيلين بشراسة فى ثانى أيام حربأكتوبر .. وقال الجندى الاسرائيلى الذى يعيش حاليافى برلين أنه لوتوانى لحظات حتى يراه الأسدالمصرى لكان قتله هولامحالة .. وذكرأنه كان فى موقف حياةأوموت بعدأن رأى هذاالجندى المصرى يبيد سرية اسرائيلية من القوات الخاصة الاسرائيلية

… وطالب هذاالجندى الاسرائيلى بمنح البطل المصرى وسام شهيد ..

 

الشهيد سيد زكرياخليل فى سطور :

الاسم : سيدزكرياخليل

تاريخالميلاد: 1949

محلالميلاد : قريةالبياضية – ضواحى الأقصر .

الأوسمةوالنياشين : لقب ” أسدسيناء” من العدوالاسرائيلى .

 

المولد والنشأة:

فتح بطلناعينيه على الدنيابأحدى قرى ضواحى الاقصربقلب الصعيدعاصمةالدولةالحديثةالفرعونيةحيث قادإبنهاأحمس حركةالتحررمن الهكسوس هؤلاءالغزاةالطامعين فى خيراتمصروالذين دخلوااليهامن حدودهاالشماليةالشرقية .. فقادأحمس أبناءمصروأكمل كفاح أخيه الأكبركامس،وأبيه سقننرع اللذان قتلا فى معاركهم ضدالهكسوس .. وكلل كفاح أحمس بالنجاح وكتب له النصرعلى الهكسوس أوحاقوخاسوت وهوالاسم الهيروغليفى الذى يعنى رعاةالصحراءوطاردهم الجيش المصرى الىخارج مصر،ولم يطمئن إلابعدأن طردهم خارج فلسطين وعادالأمن والسلامي خيم على ربوع مصر .. يحميهاجيش قوى يرهب كل من تسوللهنفسهالاقترابمنحدودها،أوتعكيرصفوأمنها ..

بدأالصبى يعى ماحوله ويعلم أنه حفيدهؤلاءالفراعنةالعظام الذين تشهدآثارهم التى تملأالمكان حوله بالغظمةوالمجدوالفخار . ففى الأقصرالتى تضم ثلث آثارالعالم شاهدآثارأجداده فى كل مكان .. معابد تماثيل .. مسلات .. مقابر .. بالضفتين الشرقيةوالغربيةللنيل فى الصحراء،ووسطالأرض الزراعيةالخضراء،ولفت نظره كيف أن السائحين الأجانب يقفون أمامهذاالحضارةبخشوع وانبهار..

وأمتلئت نفسه عزا ًوشموخاً .. أجج جذوتهاإبن صعيدمصرقائدثورة 1952 الرئيس جمال عبدالناصرالذى أزاح عن كاهل بناءمصرنيرالاستعمارالبريطانى البغيض،والحكم الملكى العميل .. وعلى الرغم من أن بطلناسيدزكرياكان يتمتع بمايتمتع به إخوانناأبناءالصعيد من صفات حميدةكالصدق،والصراحة،والشهامةإلاأنه كان يزيدعنهم فى صفات أخرى كالإيثار،وإنكارالذات والافراط فى التعاون وحب الخيرمهماكلفه ذلك من تضحيات

وفجع الشاب الغض مثلما فجع جميع المصريين بهزيمة مصرمن اسرائيل عام 1967 والتى كانت ذروةعمليات التآمرالاستعماريةعلى الثورةالمصرية التى حررت نفسها أولاً ثم قادت حركات التحررفى الوطن العربى من الاستعمارلإيمانهاأن فى تحررالدول العربية قوة لها ..ولكن عقل الشاب الصغيرلم يكن ليستوعب حجم هذه المعامرةالتىي خططلهاالغرب واتخذت من اسرائيل مخلباً لتنفيذأغراضها .. فكثيراماكان يجلس سيدمع أخيهالكبيرمحمودوهويتسائل فى ألم : كيف لشرذمة قليلة وهى إسرائيل التى لم يكن تعدادهايزيدعن المليونى نسمةفى ذلك الوقت أن تنتصرعلى تلك الامةالعربيةالعريقةالتىي بلغ تعدادسكانهاحوال ىالمائةمليون نسمة ويسلبوامنهادولة فلسطين،وهاهى سيناءوالجولان تقعاتحت سيطرتها؟…

ملأالحزن قلب سيد بعدأن شعربالمهانةوالخزى كعربى ومصرى .. وصمم على الانتقام والثأرإذاحانت الفرصة ..

فى الجيش

مالبثت الفرصةأن سنحت للبطل عندماحان الوقت على أخيه الأكبرمحمودبالانخراط فى سلك العسكرية فبادرهوأيضابالالتحاق بالجيش غيرمنتظرلدوره،وكيف ينتظرودماؤه تغلى فى عروقه طلباًلتحريرالأرض،واستعادةالشرف المسلوب ..

كان لبنيان سيدزكرياالقوى وقدرته العاليةعلى التحمل دوره فى اختياره ضمن صفوف سلاح الصاعقةوالذى كان يتوق للالتحاق بها.. واجتازسيدتدريباتالصاعقةبتفوق وحازعلى إعجاب قادته .. ومالبث أن ألحق على التشكيلات بجبهةالقتال .. ليكون حجراًصلداًفى سياج الدفاع المصرى،واستعداداًليكون قذيفة بشرية موجهة الى عمق العدوفى معركةالتحريرالمنتظرة ..

وفى مارس من عام 1973 ونظرالشجاعته التى ابداهافى كل ماكان كلف به فقدتم الحاقه على سرية ضمن كتيبة صاعقة تحت قيادةالعميد محمود زكى عيسى برادة

ومالبث أن مرت الشهور .. وأقبل شهرأكتوبرمن عام 1973 ،وفى يوم السادس من أكتوبرالعاشرمن رمضان فى تمام الساعةالثانيةظهراًإنطلقت شرارةمعركةالعبورالعظيمة .. وبدأالبطل صولاته وجولاته ضدالعدو ..

الاستشهاد

 

فى اليوم الموعود .. أحدأياممعركة أكتوبرالخالدةكلف سيدضمن أبطال مجموعته من الصاعقة بالتحركف ىعمق سيناءفى منطقةخلف الممرات لوقف احدى الهجمات المضادة لقوات العدو المدرعة والتى اشارت الى موعد وصولها وحدات من قوات الاستطلاع خلف خطوط العدومؤكدة لتقاريرمخابراتناالمستقاة من عناصرناالمتخفيةبين قيادات العدو ..

وقبيل التحرك علقت أعين سيدبالنقاط الاشاريةالتى يشيراليهاقائدالمجموعة شارحاًميدان المعركة المرتقبة والدورا لذى سيؤديه كل فرد من أفرادالمجموعة،والمواقع التبادليةالتى ىسيستخدموهاأثناءالقتال .. وكالمعتادأخبرهم أن هناك طائرةهليوكوبتر مى-8 ستقوم بنقلهم إلى أقرب نقطة والعودة فارغة كى لاتلفت النظرإلى موقعهم،وعقب انتهاءالمهمة ستتم العودة سيراعلى ا لأقدام بين قوات العدوالأمامية مستخدمين كل وسائل التخفى واستغلال طبيعةالأرض ودخول الليل .. وتم اعلامهمبكلمةالمرور (كلمةسرالليل) للدخول بين وحدات قواتنافى أمان .. ولكن أثناءتوزيع الذخائروالتعيين من موادغذائية وماءحدثت مفاجأة .. حيث رفض سيد معلبات الموادالغذائية وأكتفى بزمزميةمياه فقط وطلباستبدال المعلبات بكميات اضافيةمن الذخائر .. وتبادل معه قائده النقيب على بعض هذه العباراتالمقتضبة :

* ياسيدهذاتعينك .

* يافندم عايزبدلا منه ذخيرة .

*ياسيدأنت عارف ان العملية من لحظةالتحرك إلى لحظةالعودةستستغرق على الأقل 24 ساعةيمكن أن تزيدطبقالسيرالاشتباك .

* أيويافندم أناعارف كويس لكن أناممكن أتحمل الجوع والعطش لكن موش ممكن أشوف العدوقدامى وذخيرتى خلصت وموش قادرأدافع عن نفسى ..

وفى النهايةأحترم القائدحماس وغيرةمقاتله وسمح له بمضاعفةكميةالذخيرةبمايسمح له بسهولةالحركةولايعيق تقدمه عن باق ىزملائه.

وطبقاًلتوقيتاتالخطةحضرتسيارتىنقلعسكريتينلحملأفرادالمجموعةوالأسلحةوالذخائر .. وبدأالجنودفىتحميلالسيارتينبالأسلحة .. وكانتعبارةعنعددمنقواذفالآربىجيهوعدداًمنصناديقالقذائف .. بالاضافةإلىالبنادقالآلية،والرشاشاتالمتوسطة،والقنابلاليدوية،وعددمنالألغامالأرضيةالمضادةللدبابات ..

وقبلأنيأخذالأبطالأماكنهمفىالسيارتينإلتفوافىدائرةوتشابكتأكفهمفىوسطهامطلقبنصيحةمدوية :

* الله أكبر .. الله أكبر .. صاعقة .. صاعقة .. صاعقة

وبعدحوالىساعةمنالزمنكانتالسيارتانداخلإحدىقواعدناالجويةالمتقدمةغربالقناة .. ومالبثالأبطالأنأخذوامواقعهمداخلالهليوكوبترالفسيحةفىالوقتالذىمالتالشمسفيهلإيذانابالمغيب .. وفىالوقتالذىكانتتستعدفيهقواتنالتناولطعامالافطارفىأحدأيامشهررمضانالكريمعلىضفتىالقناةكانتالهليوكوبترتدوربأقصىسرعتهاورويدارويداأرتفعتببطءعدةأمتارقليلةمتجهةصوبالشرقعابرة قناةالسويسوهىتطيربخطمستقيمفوققواتنا،وبعدحوالى 20 كيلومترشرقالقناةبدأتالطائرةتخفضمنارتفاعهاعندالحدودالأماميةلقواتناالتىكانتعلىعلمبموعدوخططيرانالطائرة .. وبدأالطيارومساعدهبكلمهارةنسورالجوالمصريينفىاتباعخطسيرمتعرجمخترقينبعضالمسالكالجبليةمتجنبينأماكنتمركزقواتالعدوالمتقدمةخلفالمرتفعاتالجبليةالتىتتخللهاالممراتوفىبقعةتشرفعلىأحدالطرقالاستراتيجيةالموصلةإلىالممراتحطتالهليوكوبترفىظلامالليلللحظاتقليلةولكنهاكانتكافيةلأنيغادرهاالأبطالبأسلحتهموذخائرهم .. وعادتالطائرةتاركةالأبطالليسطرواإحدىملاحمحربأكتوبرالخالدة ..

*****

كانتالبقعةالتىأختارتهاالقيادةلأبطالالصاعقةمنتقاةبمهارةإذكانتتكفلحمايةطبيعيةللرجاللوجودمرتفعاتصخريةتحولدونمحاولةالالتفافمنالخلفمنالعدو..كماكانتتتمتعبمنطقةذاتتبابومنخفضاتطبيعيةتسمحللمقاتلينبالمناورة .. وتحتسترالليل إنتشرالأبطالبخفةالفهودوجسارةالأسود،وبكلالهمةوالنشاط أخذكلمنهمفىتجهيزمواقعالقتال .. وبكلالحرصوالحذرتمتشوينصناديقالذخيرة فىالمناطقالصخرية،وقامتمجموعةببثالألغامعلىبعدعشراتالأمتارأماممواقعالرجال،ولمتكدتمضىعدةساعاتمنالليلإلاوكانكسرحالعملياتقدتمإعدادهوتوزيعقاذفىالآربىجيهفىأماكنمناسبةوبينهمسيد،وكذلكتمتثبيتالرشاشاتوتغطيتهاببعضالنباتاتالصحراويةالمنتشرةفىالمنطقة،كمالمينسىالرجالتغطيةخوذاتهمبهذهالنباتاتالشوكية ..

وقضىالرجالالساعاتالباقيةمنالليلفىسكونوترقب،وكليحتضنسلاحهفىشوقوإنتظارلساعةالصفرالتىحانتبلاوجلولاإضطراب ..

*****

إنبلجفجريومجديدوملأالرجالصدورهمبنسيمعليل،وبقلوبمفعمةبالايمانوالثقةفىاللهوالنفس،وإصراروعزيمةوتحدى،ورغبة عارمة لبذل أقصى الجهد لنيل احدى الحسنيين ..النصر .. الشهادة ..

 

وفىالموعدالمتوقعظهرتمقدمةمدرعاتالعدوفىطريقهانحوالأبطالليجتازواالممرالجبلىلتدعيمالحدالأمامىلقواتهمفىمواجهةقواتناشرقالقناة

لمتكنمدرعاتالعدوتدرىمايخبئهلهاالقدرصباحذلكاليوم .. حيثكانتتتقدمبكلسرعةفىطابورطويلفىاتجاهالممرفىثقةلأنهافىأرضلميحررهاالمصريونبعدفىعمقسيناء،وبينوحداتهموقواعدهمالمنتشرةفىالمنطقة،كماأنالطائرةالهليوكوبترالخفيفةالتىتتقدمهملتؤّمنلهمالطريقلميبدوعليهاأنهاأكتشفتمايوحىبإنهناكمايريبوذلكبفضلتخفىرجالناالبواسلبصورةجيدةلاتظهرمنهمأىشئعلىسطحالأرض .. وبالرغممنإقترابالمدرعاتظلالرجالمحتفظينبرباطةجأشهموسكونهم فهميعلمونأنهاستكونمعركة تصادميةعنيفة .. ولكنهمينتظرونساغىالصفرالتىمالبثتأنحانتعندماانفجراحدالألغامفىالدبابةالأماميةفقطعجنازيرهاوشلحركتهاوعندماتحركتالدبابةالخلفيةبجوارهالتتعداهاإنفجرفيهالغمآخرفتوقفطابورالمدرعاتللحظاتكانتكفيلةبأنيخرجالأبطالمنمكامنهموأنقضواعلىدباباتالعدوبقذائفهمالصاروخيةفىالوقتالذىفتحتفيهالدباباتنيرانهاوقذائفهافىجميعالاتجاهاتوهىلاترىأىمعداتأمامها .. ومالبثتأنتقهقرتعنميدانالمعركةمخلفةورائهاثلاثدباباتمدمرةوعددمنالقتلىالذينحصدهمرجالالرشاشاتالمحتمينبالمنطقةالصخريةفىالخلف .. وبمجردتراجعالدباباتوخروجهاعنمدىأسلحةالرجالبدأرجالالصاعقةفىالتزودبالقذائفوالذخائر،وتعديلأوضاعهم،وإخلاءالعددالقليلمنالجرحىفىأماكنآمنةبينالصخورإستعداداللجولةالتاليةلاسيمابعدأنحددالعدومواقعهم ..

وبكلتحفزوترقبأنتظرالأبطالفىفىخنادقهمومالبثتدباباتالعدوأنأتتفىتشكيلقتالىتسبقهاقذائفهافىتصميمعلىإبادةرجالالصاعقةعنآخرهم .. فأحتمىالرجالبخنادقهمحتىأقتربتدباباتالعدووأصبحتفىمتناولقذائفهم،وبكلجرأةخرجسيدمنمكمنهإلىجوارإحدةالدباباتالمتقدمة،وبكلثباتأرسلقذيفتهبينالبرجوجسمالدبابةففصلها،ثمتدحرجعدةمراتعلىالأرضليتجنبجنزيردبابةأخرىمتجهةنحوه تريدأنتسحقهلكنهيلتفخلفهاويجلسالقرفصاءويوجهقاذفهنحوها،فىحينيتسلقجندىآخربرجإحدىالدباباتويلقىبداخلهاقنبلةيدويةتقضىعلىمنبداخلهاوتستمرتلكالمدرعةفىالتقدمعلىغيرهدىلتصطدمبدبابةأخرىمدمرةلتشتعلالنيرانفىكليهما ..

إستطاعتبعضالدباباتإختراقصفوفالأبطالوفتحنيرانهاعلىالقواتالمحتميةبالمنطقةالصخريةفأحدثتبينهمبعضالخسائرولكنلمتؤثرفىكفائتهمالقتالية،وكانتفرصةلقاذفىالـآربىجيهلتدميرهابسهولةبعدأنتشابكتجنازيرهابالمنطقةالصخريةوأعاقتحركتها ..

تعالىفىالسماءغبارالمعركةوالدخانوالبارود،وأصواتالإنفجاراتمعصرخاتمكتومةللجرحىوالقتلىممايدلعلىحدةوعنفالقتال .. وللمرةالثانيةتراجعتدباباتالعدوبعدأنفشلتفىالمرورمنالممرالجبلىمخلفةورائهاعددأكبرمنالدباباتالمدمرةتملأالمكان .

******

تأكدالعدوأنمدرعاتهلنتتمكنمنأجتيارالممرالجبلىمادامتقواتالصاعقةالمصريةمتمركزةفىهذهالبقعةالحيويةوبهذاالكممنالتسليح،وبهذه الكيفية من التحصينف عادبقواته إلى الخلفلاعادةالتسليحووضعخطةجديدة ..

شعرجنودالصاعقةبالزهووالفخاربتمكنهممنمنعقواتالعدومنالمرور،وهاهىالمهمةقدقاربتعلىالانتهاءمعاقترابذلكاليوممننهايتهوحرمانقواتالعدوالمواجهةلقواتناشرقالقناةمنالدعمالمطلوب .

وفىالوقتالذىبدأفيهأبطالنابجمعأسلحتهمبعدأنضمدواجراحمصابيهم،ووارواجثثشهدائهمترابأرضسيناءالغاليةاستعدادالمغادرةالموقعفىرحلةعودةطويلةوشاقةبمجردأنتميلالشمسللغروب،ولكنماأنأتمرجالالصاعقةاستعدادهمإلاوترامىالىإلىآذانهمأصواتهليوكوبترقريبةجداودارالأبطالبأعينهمحولهمفإذابهموجهالوجهأمامطائرتىهليوكوبترمسلحتينللعدوقادمتينمنخلفالمرتفعاتالصخريةالمؤديةالىالممرالجبلى .. وفتحتالطائرتاننيرانمدافعهاالرشاشةصوبصوبالأبطالالذينأسرعوابكلماأوتوامنقوةفىأتجاهالمنطقةالصخريةللاحتماءبينثنياتصخورها .. كانهجومالهليوكوبترالمباغتسببافىخسائرجسيمةبينصفوفرجالالصاعقة , ولكنماتبقىمنهمأحسنالانتشاروالتخفىمماجعلالطائرتانتستنفذانمعظمذخائرهمابلاطائلفبدءافىاستخدامتسليحهمامنالصواريخالمضادةللدباباتضدرجالالصاعقةفىغيظوحقدشديدين .. وتوالتالقذائفتنفجرفىالصخوربينالرجالوتنتشرشظاياهامحدثةبعضالاصاباتالمختلفةبينالرجال .. ومنمكمنهفىبقعةمرتفعةبينالصخورصوبسيدبكلجرأةقاذفهالصاروخىتحوإحدىالطائرتينالمواجهتينله،وكانصاروخهالأخيرفأنفجربالطائرةمطيحابهافىالهواء كعلبةثقابمشتعلةتناثرتأشلائهاعلىالرمال،وتابعهارجالالصاعقةالمنهكينبأبصارهموهمحامديناللهأنتخلصوامنأحدالخطرينالداهمين،ولكنهمأكتشفواعلىمرمىالبصرخلفأشلاءالطائرةالمشتعلةحاملتىجند إسرائيليتين مدرعتينيهبطمنهماجنودكوماندوزاسرائيليونبملابسهمالمميزةقادمينفىاتجاههمتسبقعمطلقاترشاشاتهمالاوتوماتيكيةبغزارةبالغة .. فتأكدرجالالصاعقةأنهدفطائرتىالهليوكوبتركانإنهاكقواهمواحداثأكبرخسائربينهمحتىتصلقواتهمالخاصةفتجهزعليهم .. وأكدصدقحدسهمتركالهليوكوبترالثانيةميدانالمعركةبمجردوصولقواتهمالخاصةلعلمهمانهاستكونمعركةتلاحميةولنفاذذخيرتها

كانتمجموعةالصاعقىالمصريةأوبالأصحمنتبقىمنهمعلىقيدالحياةيعدونعلىأصابعاليدينمنهكينالقوى .. كادتذخبرتهمتنفذعدابطلناسيدزكرياخليلالذىكانتمعهخزنتانمليئتانلبندقتيهالآليةفىمواجهةحوالى 50 جنديامنأشهرقواتإسرائيلالخاصةوالمدربةعلىالقتالفىمثلهذهالمناطق . كانتالذخيرةمعسيدتعطيهشعورابالثقةوالاطمئنان .. حاولأنيبثهلزملائهالمقاتليينوأتفقواأنتكونكلطلقةبجندىفهممهرة فىالرمايةوهاهوالعدويأتىإليهممكشوفاللمرةالأولىمنذأندلاعالقتالبلامدرعةتحميهأوطائرةيلقىمابهاويفر .. وكانسيدأشدالجميعشوقالملاقاةالعدووجهالوجهليعطيهدرساعنالجندىالمصرىويخبرهعنمعدنهالعسكرىالمعروفعلىمدارفصولالتاريخ …

لميصبأحدممنبقىمنالصاعقةالمصريةبسؤرغمغزارةنيرانقواتكومانجوزالعدووذلكبفضلتحصنهمالجيدبينالصخور .. وعندماتقدمالعدوفىوثبةأماميةبتشكيلمفتوحكانتالفرصةمواتيةلطاقمالمدفعالرشاشالمصرىم/مفىتوجيهطلقاتشريطهالأخيرنحوجنودالعدوفأوقعبينهمعددامنالقتلىوالجرحىلدقةالتصويبومالبثأنصمتالمدفعالمصرىلنفاذالذخيرةوتسلحكلمنبطاقمهبسلاحهالشخصى …

قامالعدوبتعديلهجومهفقامبالهجوموالتقدممنالقلبتحتسترنيرانمنالجانبينفأنتظرأحدرجال الصاعقةالفرصةونزعفتيلقنبلتهاليدويةولكنكانعليهأنينهضمنمكمنهليقذفهافىاتجاهالمهاجمين،وماأننهضورفعيدهلأعلىحتىكانتدفعةمنرشاشاتالعدوقدأخترقتصدرهفهوىوالقنبلةبيدهفتلقفهامنهزميلاآخروقذفهامنالوضعجاثياعلىالرغممناصابتهاصابةبالغةراحعلىأثرهافىغيبوبةوانكانتقنبلتهقدوصلتالىمكانهاالصحيحوأحدثتالاصاباتالمرجوةمنها …

خفتحدةنيرانقواتالصاعقةالمصريةنتيجةللأصاباتالشديدةبينهمونفاذالذخيرة .. تلفتالأسدالمصرىسيدزكرياخليلمنمكمنهبينالصخورحولهأثناءاقتحاممنتبقىمنقواتالعدولمنطقتهمالصخريةفلميشاهدأىطلقاتفىاتجاهجنودالعدووأحصىعددالايزيدعلىأصابعاليدالواحدةمنزملائهمحتمينبالصخورممسكينبأسلحتهمالبيضاءللأشتباءبهامعالعدو ..

تمكنسيدبمامعهمنذخيرةفىاقتناصعددمنجنودالعوالمهاجمين .. وبدّلسيدموقعهأكثرمنمرةعندماشعربتطويققواتالعدوله،وتمكنمنأقتناصعددمنأفرادكوماندوزالعدوالواحدتلوالآخربعدأنعدّلوضعبندقيتهالآليةعلىالضعالفردىلتطلقطلقةطلقة .. كانتكلطلقةتصيبأحدأفرادالعدوفىمقتلفترديهقتيلاً،وأثناءذلكسمعصوتعدةطلقاتمتفرقةفتأكدلهإستشهادباقىزملائه ..

فأقسمأنيأخذبثأرهمحتىآخرطلقةمعه.. وبالفعلأخذسيديتنقلبينالصخوركنمرشرسمرهفالحسوالشعورفتلتقطحواسهأدىحركةلمنبقىمنقواتالعدو .. فكانتدائماطلقتهأسبقمنطلقاتأفرادالعدوحتىسكنالموقعتماماوكانتالشمسقدغابتخلفالأفقوبدأالظلاميزحفعلىالمكان .. فتحركسيدمنمكمنهبحذروهويدوربعينيهفىالمكانولايرىأدنىحركةمنحوله.. فتأكدلهأنالمعركةقدانتهتوكانهوالوحيدممنبقىمنمجمعةالصاعقةالمصريةولميدرأنهناكمنكانيراقبهويرصدبطولتهولميجرؤعلىمواجهته .. فقدكانهناكأيضاجندياأسرائيلياظلعلىقيدالحياةلميشتركفىالمعركةالدائرةبعدأنحمىوطيسهاوآثرالسلامةبالأختباءوالمراقبة…

ةبعدأنتحركسيدمنمكمنهحاملاسلاحهبيدهوبهعددقليلمنالطلقاتوبدأرحلةالعودةوحياً،ولكناللهسبخانهوتعالىقدقدرلهمنزلةالشهادةتتويجالبطولتهفمرأثتاءسيرهبجوارذلكالجندىالاسرائيلىالذىكانيرتعدفىحفرته … وماأنمرّبالحفرةإلاووجدالجندىالاسرائيلىالفرصةمواتيةلأصابتهمنالخلف .. فصوببندقيتهنحوظهرهوبأصابعمرتعشةترتعدخوفا جذبالتتكفأننطلقتدفعةطلقاتلتخترقالجسدالمرهق .. فخرسيدصريعا.. تعلووجههابتسامةعريضةويضئوجههبالنور .. أرتعدالجندىالاسرائيلىفىمخبأهعندماشاعدالبطلالمصرىيسقطأمامهبلاحراك .. كانيعتقدأنرصاصتهلننؤثرفىهذاالعملاقالذىيتحركأمامهوالذىتمكنبمفردهعلىالاجهازعلىوحدةالكوماندوزالتىينتمىاليها .. والذينسقطواأمامهصرعىالواحدتلوالآخردونأنيتمكنأحدهممناصابته ..

ظلالجندىالاسرائيلىواقفاًفىذهولبتأملالجسدالمسجةأمامهعلىالرمالمتطلعاببصرهإلىالسماء .. كانيظنأنعذاالرجلالذىفعلذلكبزملائهماهوإلابطلأسطورىقادممنأعماقالتاريخالعربىيشدأزرالجنودالمصريين،ربماكانروحالقائدالعربىخالدبنالوليد .. أوعمروبنالعاص .. أوصلاح الدين … ولكنه كان فى أشدحالات الانزعاج عندماشاهدالجسد يسقط على الأرض مدرجاًفى دمائه .. فعلم أنه بشراًمن لحم ودم ..

 

وبعدأنأفاقالجندىالاسرائيلىمنذهولهأستجهقواهورباطةجأشهوتوجهنحوجثمانالبطلالمصرى ..أخذيقتربمنهفىبطئوحذرشديدينولمسهبيدهحتىيتأكدأنهقدفارقالحياة .. أخذيتأملسلاحهالىجوارهلمتكنسوىبندقيةمثبت بهاالسونكىالذىيقطردماًمندماءزملائهرجالالكوماندوزالاسرائيليين

أثناءالقتالالمتلاحمبينالصخور .. فكخزنةالبندقيةوأخرجمابهامنطلقاتفلميجدبهاسوىطلقتينكانتاحداهماكفيلةبأنترديهقتيلاًلدقةتصويبهذاالبطلالمصرى … كانتللجندىالاسرائيلىرغبةعارمةفىالتعرفعلىهذاالبطل : ماإسمه؟وماسنه؟ومامهنتهفىالحياةالمدنية؟ .. ومنأىمحافظةينتمى؟ … ومنأىقريةأوحى؟ .. فأحذيتحسسجيوبسترتهحتىعثرعلىضالته .. أخرجمنجيبيهمحفظةجلديةوجدبهابطاقتهالشخصيةعليهاصورتهوبياناهولكنهامكتوبةبالطبعباللغةالعربيةالتىيجهلهاالجندىالاسرائيلىذوالأصلالأوروبى .. وجدبهاايضابعضالعملاتالماليةوخطاباكانسيرسلهبالطبعإلىالىاسرته .. أعادالجندىالاسرائيلى محتوياتالمحفظةبداخلهاودسهافىجيبهبعنايةبالغةكتذكارمنهذاالجندىالذىأظهربطولةأسطورية .. لميبقأحدسواهشاهداعليها .. وقفالجندةالاسرائيلىفىوضعانتباهوأدىالتحيةالعسكريةلجسدالجندىالمصرىالمسجىأمامهلميعرفماالذىدفعهإلىذلكولكنهكانشعوراداخلياًطاغياًيدعوهالىذلك .. ثمألتفتمولياًحتىلفهالظلام ..

 

التكريم

سكن جسدالبطل سيد زكرياخليل بعدأن صعدت الروح إلى بارئهاالذىمنعليهابمنزلةمنأعلىالمنازلوهىمنزلةالشهادةمعالأنبياءوالصالحينبعدأنأدىواجبهتجاهوطنهوحققماتمناهمنأنتتاحلهفرصةحقيقيةبمنازلةجنودإسرائيلالذينعماهمالغرورفمنحواأنفسهمألقابالايستحقونها … خيمالليلعلىجسدالبطلوأجسامزملائهأبطالمجموعةالصاعقةالمصريةبعدأنأدواواجبهمخيرأداءومنعوامدرعاتالعدويوماكاملامنعبورالممرالجبلىوكبدوهخسائرفادحةفىمعداتهوجنوده …

فىتلكالليلةكانأخيهمحمودالذىيكبرهبعدةأعوامنائمافىخندقهعلىضفةالقناةبعدأنأدىنوبةحراستهعلىالمخزنالرئيسىبوحدتهالخاصةبالشئونالادارية .. وأثناءنومهشاعدرؤيامنامية .. شاهدأخاهسيدامقبلاعليهمتهللالوجهمضئالابتسامةتغمرهمظاهرالبهجةوالسرورمقدمااليهوعاءملئبالتمرالجاف .. استيقظمحمودمنقبضالقلبمهمومالنفسفتفسيرالتمرالجافعتدأبناءالصعيدليسبالأمرالمحببلديهمحيثيفسربالأرتباطبالموت …

بالفعللمتكدتمضىعدةايامالاوتمابلاغالأخالأكبربنبأاستشهادأخيهالأصغرسيدأثناءاحدىالعملياتعنطريقالقيادةالتىتسلمتجثمانهوباقىجثثزملائهأثاءعملياتتبادلالجثثالاسرائيليةعنطريقال

 

صليب الأحمر . وتم دفن جثمان البطل فى مقابرالشهداءعلىالجبهة .

أحتسبت أسرة البطل ابنها شهيدا عند ربه دون أن تعلم هى ولا أى فرد فى العالم عدا الجندى الاسرائيلى الذى اغتاله شيئا عن بطولته وروعة انجازه.. حتى جاء اليوم الموعود بعد لإثنين وعشرين عاما كاملة من حرب أكتوبر المجيدة فى عام 1995 حينما تناقلت وكالات الأنباء العالمية إسم “سيد زكريا خليل” مرة أخرى على لسان أحد أعضاء السلك الدبلوماسى بالسفارة الاسرائيلية بألمانيا وكان هو نفسه الجندى الاسرائيلى فى حرب أكتوبر الذى شاهد بطولة وفدائية سيدا واحتفظ بمتعلقاته الشخصية عندما أدلى بشهادته للتاريخ فى ذكرى تلك الحرب عن بطولة ذلك المقاتل المصرى والذى أطلق عليه هو لقب ” أسد سيناء” ذاكرا القصة بأكملها وكيف أنه أبلى مع زملائه بلاءاً حسناً ، وكيف تمكن سيد بعد أستشهاد زملائه من ابادة سرية كاملة من خيرة جنود المظلات الاسرائيلية المشهود لها بالكفاءة ، وكيف راح سيد يحصد أرواحهم الواحد تلو الآخر حتى إنتزع إعجابه وذهوله .. وكيف أنه يعيد إلى ذويه متعلقاته الشخصية التى أحتفظ بها طيلة مايقرب من ربع قرن إعجاباً وتقديراً ..

وبالدور الثانى فى المتحف الحربى بالقلعة ، وبالقاعة المخصصة لأبطال الصاعقة تم إعداد ركناً خاصاً بالبطل سيد زكريا خليل يحتوى على لوحة نحاسية لصورته مثبته على الحائط أسفلها فاترينة تضم متعلقاته وتشمل :

= بطاقة تحقيق شخصية .

= مبلغ مالى .

= خطابان مرسلان من وإلى أسرته بالأقصر .

= حوالة بريدية مرسلة منه الى أسرته .

= تلغرافان أحدهما أرسله هو إلى أقاربه ، والآخر مرسل إليه من وحدته يطلب منه القائد قطع أجازتهوالعودة لوحدته للأهمية القصوى (قبيل مناورات الخريف التى انتهت بحرب أكتوبر المجيدة).

= تصريح بأجازة ميدانية .

= مفتاحاً لقفل .

= الحافظة التى كانت تحوى جميع هذه المتعلقات وهى مقلمة بخطوط بيضاء وسوداء رفيعة .

= عدد من الجريدة الاسرائيلية “يديعوت أحرنوت” الذى يحوى الخبرباللغة العبرية

 

أما بطاقة تحقيق الشخصية العسكرية فتضم بيانات البطل وصورته الشخصية كتالى:

الرقم : 5445404

الدرجة: جندى

الاسم : سيد زكريا خليل

الديانة : مسلم

فصيلة الدم : 0

المبلغ المالى عبارة عن :

ورقة واحدة فئة جنيه مصرى

3 ورقات فئة العشرة قروش

قطعة معدنية فئة 10 مليمات

والحوالة البريدية بياناتها كالتالى :

وزارة المواصلات .. هيئة البريد

إيصال عن حوالة داخلية

مليم جنيه

بمبلغ 50 18

يصرف للسيد / أمين يونس .. مكتب بريد الأقصر

الراسل / سيد زكريا خليل

رقم الحوالة 1830

والتلغراف المرفق:

إسم الراسل : سيد زكريا خليل

عنوانه : 83/9 جــ 72

المرسل إليه: أمين يونس

عنوانه : الأقصر – أبو الحجاج – نجع الخضرات

 

خطاب من أخيه محمود :

إلى أخى وحبيى سيد زكريا .. لعلك تكون بخير وصحة جيدة فهذا رجائى من الله العزيز سبحانه وتعالى .. إننى بخير والحمد لله ولكن ما بنقصنى ويعز علىّ بعدك عنى .

أخى العزيز .. لقد وصلنى عزيز خطابك ، وحمدا لله على تمام صحتكم .

أخى العزيز .. أتمنى من الله أن تحضر البلد فى وقت نتقابل إن شاء الله هذه المرة لأننى يمكن تقريبا أغادر البلد 25 /9 ، ولكن من المؤكد أنك سوف تأتى قبل هذا التاريخ بخير .. أخى لاتتراجع فى موضوعك مع علمة وتأكيدى أنك لن تفكر حتى فى هذه الكلمة .. ” لا تتراجع” موش كده ولا إيه؟

 

تصريح الأجازة :

تصريح أجازة ميدانية

مغادرة المحطة

درجة إسـم

جندى سيد زكريا خليل

المذكور أجازة لمدة من 18/9

إلى 25/9

محطة القيام محطة الوصول

القاهرة الاقصر

تاريخ: 18/9/1973

تلغراف :

إلى ج/ سيد زكريا خليل

قدم نفسك إلى الوحدة صباح 24/9 للأهمية القصوى

قائد الوحدة

توقيع ” ”

 

آخر خطاب كتبه سيد ولم يصل إلى أسرته:

 

حضرة المحترم أخى العزيز محمود زكريا

تحية طيبة وسلاماً عاطرا من أعماق قلبى

ويعد … إننى أكتب إليك هذه الرسالة وأنا فى ظروف غير عادية .. مهمة الدفاع عن الوطن واداء واجب مقدس لابد منه .. أما إذا أنا أصبحت شهيداً فى هذه المعركة فلا تحزنوا لأنى سأكون فى منزلة عند الله لايعلمها أحد إلا الأنبياء وهذا ما أتمناه طول حياتى .

أما بعد .. أوصيك بأخوتى البنات وخاصة الأخت …. لأنها تحتاج إلى العطف وهذا واجبك .. وأرجو منك ألا تزعل إذا حصل أى شئ ، ولا تحزنوا أبداً .. وقال الله تعالى فى كتابه الكريم .. ” بسم الله الرحمن الرحيم .. ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون .. وهذه الشهادة شرف كبير وأدعو أن يرزقنى الشهادة ..

وأهدى سلامى إلى بنتنا … بلغها سلامى وقبلاتى الحارة ..وسلامى إلى ، …. ، و…. ، و….

وسلامى إلى جميع من سأل عنى

والسلام ختام

من طرف أخيك / سيد زكريا

 

فى رحمة الله ياسيد زكريا متمتعا برفقة الأنبياء، والصديقين ، والأبرار فى جنات ظلالها وارفة ، وأنهارها فياضة ، جدران أسوارها من الذهب والفضة ، قصورها من اللؤلؤ والمرجان ، ترابها المسك والزعفران .. أهلها “ولدان مخلدون” ،” وحور عين ” .. لقد أخلصت ياسيد فكوفئت فعش هنيئاً راضياً .. وألحقنا الله بك فى هذه المنزلة العالية .. منزلة الشهادة ..

 

أحد أبطال كتابى (اسود سيناء) الصادر من العربية للطباعة والنشر عام 2001

والطبعة الثانية من هيئة قصور الثقافة عام 2014

واللذان نغذا من المكتبات

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

تعليق 1
  1. […] من أبطال حرب اكتوبر  وحش الصعيد البطل الشهيد سيد زكريا… […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.