متحكمش

0 22

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

متحكمش
كتبت : صفاء فوزي
باحث في المجال الاجتماعي و الاقتصادي
كل منا قد يصادف في حياته أشخاصاً لديهم مفاهيم ومعلومات خاطئة عن الآخرين، وقفت حائلاً دون اندماجهم مع البعض أو تقبل الآخر، والسبب هو الأحكام المسبقة التي نطلقها على الآخرين من النظرة الأولى، فهذا إنسان مغرور، وذاك متكبر، ومن الواضح من هيئة ذلك الشخص انه مشاكس ويحب المشكلات، ويبدو من ملامح تلك أنها أنانية، و لطريقة الحديث وأسلوب الشخص المتكلم الدور الأكبر في تقبلنا وارتياحنا له أو الاستياء البعض يتمتع بكلام عذب وأسلوب جذاب في الحوار والحديث فيأسرون القلوب منذ اللقاء الأول ويشعر الآخرون معهم بالارتياح كأنهم يعرفونهم منذ زمن، وفي المقابل هناك من لا يتمتع بحسن الحديث ويجهل سهولة التعبير أو يعبر عن رأيه من دون مراعاة لمشاعر من أمامه، وهؤلاء بالطبع ينفر الناس منهم من اللقاء الأول . وبالتالي بعض التصرفات المبدئية تكون سبباً لتقبلنا أو رفضنا لأي شخص . و أحيانا كثيرة اختلاف المفاهيم بين شخص وآخر له أيضاً دور في ذلك، فمن يرى الشخص لمظهره على انه شخص محترم قد يفسره الأخر إن هذا الشخص أناني ويحب ذاته، ولذلك قد نختلف مع من يقول إن النظرة الأولى هي الصائبة بنسبة 80 % .
وهناك العديد من الأشخاص الذين يمتلكون نظرة ثاقبة في كل شيء، أما بالنسبة لمن يطلق هذه الأحكام بشكل متسرع من دون وعي اعتماداً على مشاعره أو عاطفته، فذلك دليل على انه شخص منغلق على نفسه، وقد تتسبب أحكامه على الآخرين بمشكلات وقطيعة إذا ما تمت في إطار عائلي، أو قد تتحول إلى تشويه لصورة البعض إذا ما أطلق وسط الأصدقاء .

الحكم على الأشخاص وتقييمهم، ينبغي ألا يكون بناء على تصرف واحد، أو على النظرة الأولى، فالبرغم من أننا لا نتقبل بعض الأشخاص منذ أول مشاهدة لهم، إلا أن ذلك لا يعني ان الشخص لا يحمل صفات ايجابية، من ناحية أخرى هناك من الأشخاص الذين لا يحكمون من النظرة الأولى، إلا أنهم سريعون في إعلان انطباعاتهم عن الآخرين بمجرد الجلوس معهم لمرة واحدة، وذلك أيضاً لا يعد سبباً كافياً للحكم عليهم، فمن كان سلبياً في جانب معين يمكن أن يكون إيجابياً في العديد من الجوانب الأخرى، إذا ما تم التقرب منه لفترة أطول .

ايضا في بعض الأحيان نعتقد للوهلة الأولى أنهم متكبرون ومتعجرفون، ولكن عندما نقترب منهم ونتعرف إليهم عن قرب، نجد أنهم أشخاص طيبون يحتفظون في داخلهم بطباع حميدة لم نلاحظها في البداية لسرعة حكمنا عليهم . و لهذا لا يمكننا أن نحكم على الآخر بمجرد النظرة أو من خلال تصرف فردي بدر منه، لان المظاهر خداعة ومعدن شخص لا يمكن الكشف عنه بمجرد النظرة الأولى أو من خلال معرفة لم تستغرق سوى أيام معدودة .
و أحيانا كثيرة قد نحكم علي الأشخاص دون العلم الصحيح لظروفهم أو ما مروا به من تعب و صعوبات قد أثرت في شخصيتهم أو نحكم عليهم لقرار لهم في وقت معين بطريقة معينه دون وضع أنفسنا مكانهم
ما أصعب احكامنا علي الاخرين كم هي قاسيه و حادة و أحيانا جارحه
اياكم و التسرع بالحكم علي اي شخص و أي موقف له دون معرفة ظروفه و ترك العذر له
و هناك مثل انجليزي يقول ضع نفسك دائما مكاني و انظر الامور بعينيا لتعلم ما أصعب اتخاذ القرارات
كونوا رحماء في الحكم أو اترك الحكم لاصحابه الحقيقين

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.