بالعقل .. المؤججون للنيران

0 7

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

بقلم : سامى ابورجيلة

قبل أى حديث عن أى شئ لابد أن نعترف ان الاعلامى ( تامر أمين ) الاعلامى بقنوات النهار الفضائية قد جانبه التوفيق فى الألفاظ التى خرجت من فيه ، الجميع يعترف بذلك ، وهو نفسه أعترف أنه جانبه الصواب فى ذلك .. ولكن .

لابد ان نعترف أننا جميعا لسنا ملائكة ، ولسنا أنبياء لكى نخلو من السهو ، والخطأ ، والنسيان ، وذلة اللسان ، بل نحن بشر ، والجميع معرض للخطأ ، والجميع معرض لذلة اللسان ، وكما قال رسولنا ( صلى الله عليه وسلم ) كل بنى آدم خطاء ، إذا كنا نخطئ فى حق الخالق ، ثم جعل لنا الإستغفار طريقا لذلاتنا ومحو أخطائنا ، فلماذا تأجيج نيران الفتنة بين الشعب الواحد ، وبين المصريين بعضهم مع بعض .
إذا كان الرجل قد أعترف بخطئه ، وبادر بالإعتذار عنه ، بل تعرض للمساءلة وأيضا للعقاب ( وقف عن العمل ، ومنع من الظهور شهران ) فلم ننصب المشانق لبعضنا البعض؟ .

معلومة تهمك

ومن هو صاحب المصلحة فى تأجيج نار الفتنة بين الشعب الواحد .
وأتعجب للأسف ممن يدعون الحكمة ، والسياسة ، وأصحاب التشريع من إحداهن تخرج وتقول باللفظ ( لن نقبل إعتذاره ، وإذا أراد الإعتذار فعليه أن يحمل كفنه بين يديه ويأتى الينا كى نتقبل منه الإعتذار ) ، هل هذا كلام يعقل ؟ .

المفروض أنك نائبة للشعب ، وتخافى على انشقاق الشعب بعضه مع بعض ، وتعملى على رأب الصدع ، ولاتكونى رأسا للفتنه ، ولاتجعلى نفسك مؤججة للنيران .
لذلك نريد من الجميع التعقل ، والهدوء ؛ ولنعلم جميعا أن أعداء الوطن فى الداخل والخارج يعملون على ذلك ، وهمهم فى المقام الأول هو تشتيت ، وتفكك ، وتفرق الشعب المصرى .

وللأسف الشديد يسير خلفهم بعض الجهلاء ممن يسمون أنفسهم إعلاميين ، ولكنهم إعلاميون للفتنة والتفريق والتشرذم .

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.