رسالة إلى الموت 

0 9

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

رسالة إلى الموت

كلمات:د خليفة الخطيب

ياموت رفقا

معلومة تهمك

بالعباد قليلا

فلقد غدوت

مقامرا وعويلا

 

تأتى رقاب

الناس دون غضاضة

وتنام فى بيت

القتيل قتيلا

 

ياموت

رفقا بالحياة جميعنا

نخشى الوفاة ؛

لقد عدمت قبولا

 

ياموت

آهات العباد تصاعدت

مذ أن نهشت

العالمين طويلا

 

ياموت

مهلا قد عرفت مبجلا

ولنا دليل

فى القرون الأولى

 

كم من غريق

قد ضربت بأهله

عرض الجدار

ومابغيت جميلا ؟

 

كم من حريق

غلته فى وكره ؟

وصرعت طفلا

يجهل التعليلا ؟

 

كم من رغيب

للحياة محبها

يغدو بطينا

ينتهى تفتيلا ؟

 

ماعدت تبقى

كل أرض زرتها

دون الموات

فلا طريق سبيلا ؟

 

رفقا بأم

قد قسوت بطفلها

قامت تولول

تفقد التأويلا

 

لو كان ماكنا

وماذا قد غدى ؟

لتبرر الأحداث

بين قول قيلا

 

وهزمت شيخا

همه فى أهله

يجمع لهم قوتا

يخاف العيلا

 

وسرقت أما

ابنها نادى لها

أمى استفيقى

لاتموت ثكيلا

 

عجبا لحالك

تاتى دون مسبق

فى القول

أو تعقد لنا التأهيلا

 

فتسوق جندا

ينتهون بخلسة

حتى تفيض الروح

شاء رحيلا

 

ويحين وقت الدفن

دون شفاعة

منك القساوة

والتراب كفيلا

 

ياموت

أنا نرتجيك لطافة

تأتى برفق

صحبة الترتيلا

 

أنت العدو

ونحن فى استقباله

لاحال إلا بالدعاء

قبولا

 

ياموت

يسألك العباد كرامة

تقصف

رقاب الظالمين بديلا

 

ياموت

نعلم إننا فى رحلة

لابد منك

وإن بقيت رزيلا

 

نرجو الإله

برحمة يأتى بها

لنكون فى الفردوس

ذا التفضيلا

 

كلمات :

د / خليفة الخطيب

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.