***لوعة الخذلان ***

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

***لوعة الخذلان ***

وشربتُ كأساً بعدَ حُبٍّ غرَّني
وَجَعاً يَكادُ يفيض من حِرماني

وَجَمَعتُ أطيافَ الهوى وَرَسمتها
عِشقاً على صَفَحَاتِها أَشجَاني

معلومة تهمك

وَلَقَد دعاني للهوى فأجبتهُ
وقتلتُ بُعدَاً طَالَمَا أبكاني

هَفَتِ الدِّموعُ على صَبابةِ مُهجتي
عَتَباً لِما مِن قربهِ أقصاني

كم ذبتُ عشقاً في هواهُ فهل درى
أم لا يعي ما سكرةُ الأشجانِ

قد كنتُ أحملُ في فؤادي لوعةً
فَأَزَدَتني مِن لَوعةِ الخذلانِ

قد كنتُ دونك في الحياةِ مُعذَّباً
والآنَ قُربُكَ والهوى أحياني

يا قلبُ ما أنصفت شهقة عاشقٍ
حبِّاً رأى بَدَلاً من النكرانِ

اللهُ يعلم ما حوتهُ حشاشتي
ألماً وآهٍ منكَ والأحزانِ

والفرق انك في الهناء و أنني
من بعد بينك صرت في النيران

قد كنت احمل هم بَينٍ واحد
فأتى فؤادك لي ببين ثان

أصبحت بعدك في الحياة معذب
وقد اكتفيت ولا اقول كفاني

قلبي يذوبُ صبابةً فى هجركم
فأردتُ أسكنهُ حشا كتماني

صبراً جميلاً يقتدي قلبي به
أولى الورى بالصبر والايمان

# نعمة

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.