من وحي التنزيل العزيز : سورة مريم آية 46 ( واهجُرْني مَلِيَّا)

0 21

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

من وحي التنزيل العزيز : سورة مريم آية 46 ( واهجُرْني مَلِيَّا)
يبكي اليراعُ مَلِيَّا
ــــــــــــــــــــــــ

شعر :أحلام غانم
مُتناهياً..
ما زلتَ في راحتَيَّا..
تبكي..
كما يبكي اليراعُ مَلِيَّا
اسْمَحْ..
بهذا العُشْب منكَ تَيَمُّناً
واقْبَلْ..
بعُذْري في رؤاكَ تَضَوُّعًا
إنِّي ليهجُرَني
الجوابُ تَجَنِّيا
واصفحْ إذا
غاصتْ عميقًا حَرْبَتي
العشقُ لا أرضاهُ
إلا مُثْخَناً
والقلبُ لا أرويهِ
إلا عَنْبَرا
فارْفُقْ على
عِشْقٍ تولّاه النُّهَى
لتظلَّ تشرقُ في
الغيابِ حَفِيَّا
لم أقضِ حقَّ هَوَاكَ إذْ
أخشى من المعنى
المُنِيرِ، فإنَّما
يَخْبُو الضياءُ بما خَبَا ،
للعاشقين تَشفُّعَاً
وفَرِيَّا
شَيَّدْتُ من
بردى هُداكَ متاحفاً
ليميدَ بي نهرُ التُّقى
ويتلألأَ الدَّمُ في مآقيَّا
الله كم إنِّي سريتُ رَضِيَّا
لو أنَّ صوتاً جاء من
قلبِ السَّحابِ نبيَّا
كُنْ موصِدًا
أبوابَ شوقِكَ كي ترى
شفق البنفسج والوَرَى
و صداكَ في همسِ الزوايا
آيةً
فعلى زنادِ النَّارِ عشتُ تَمَلِّيا
ما لي سِوى
سيفِ الجهاتِ دليلي
أزداد مِنْ
حِمْلِ اليقينِ تَيَقُّناً
ودليلُ ما
قَدْ قُلْتُهُ من شَكِّنا
مثلَ ما قالَ صبياً شقيَّا
تمشي على
شفتي الحروفُ سَرِيَّا
أهواكَ فاتِحةً تفيضُ بلاغةً
ورؤى تصيغُ تبتّلي
كُنْ عاريًا من ثوبِ حبرِكَ مرَّةً
فالقلبُ
صار على الوصال عصيّا
في أيّ بسملةٍ أبلسمُ جرحي..
ليَغْمُرَنا صِراطُ السَّابِحاتِ سَوِيَّا ؟!
ـــــــــــــــــــــــــــ

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.