رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات 

المصرية للإتصالات

0 575

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات 
محمد العزب
تعود تلك الثغرة من التصرفات الغريبة الى أن الشركات الكبرى وكتصرف التاجر المفلس الذى يبحث وينقب بالتدوير فى دفاترة القديمة من خلال أنظمة التعامل الالیکترونی من اجل استنزاف المواطنين – !!!!!!!!!” .. كيف يحدث ذلك ؟!!
فبالعودة الى مشروع الإتصالات اللاسلكية بنظام الـ CDMA والذى حقق اعلى نسبة خسائر لإثبات فشلة وذلك بانسحاب اغلب قاعدة المشتركين والاستغناء عن الخدمة نظرا لمساؤها المتكررة من التقطيع والتشويش المستمر وعدم توافر الاحتياج اللازم من بطاريات تشغيل مودم عدة الخدمة الا بتكاليف باهظة يتحملها المواطن المشترك على عاتقة بالاضافة لفاتورة التليفون وعدم جدواه فى الاتصال كحل بديل عوضا عن الكابلات النحاسية التى كانت غالبا تتعرض للسرقة وتتحمل تكاليفها الباهظة الشركة لا سيما فى الاماكن البعيدة والنائية وايضا الكبائن الشاغرة بقائمة كبيرة من الانتظارات فى السابق كانت تستخدم منذ حوالى 10 سنوات مضت منذ 2009 وقد تم احلالها وتم محلها اتصالات فايبر الـ MSAN كمستوى اجود من الخدمة كما انة الافضل الى حد ما من الاتصالات الرقمية فى وقنا الراهن الا أن الغريب فى الامر وما يثير اشمئزاز المواطنين لاستنزافهم والذين كانوا مشتركين باتصالات نظام الـ CDMA حقيقاً وكما ورد الينا من شكاوى هو مفاجئتهم من تحصيل مطالبة يناير 2021 وبعد مرور وفترات تتراوح ما بين 6 الى 8 سنوات وكتصرف التاجر المفلس الذى يينقب فى دفاترة القديمة قد تم إضافة متأخرات باهظة الثمن وتحميلها على فواتير الارقام الجديدة والتى عند استفسار المواطنين المتضررين عنها كانت كالاتى :

رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات 
رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات

هى عبارة عن قيمة اشتراكات اخر فاتورتين عن ارقام الـ CDMA القديمة مضافة الى رقم الاحلال الارضى الجديد بالاضافة لمطالبة يناير الجديدة وتحميل الجهاز الفاشل على عاتق استنزاف اموال المواطنين فما الانتظار طوال هذة السنوات ومن ثم المفاجأة الضارة بمصالح المواطنين – !!!!!!!!!”
فعلى الرغم من ان الشركة تحقق اعلى معدلات ارباح حيث استثمارات المصرية للإتصالات وهى :
مينا للكوابل البحرية إيطاليا (100.00%)
المصرية العالمية للكوابل البحرية (100.00%)
تي إي جلوب (100.00%)
اكسيد ماروك (100.00%)
المصرية للاتصالات – فرنسا (100.00%)
المصرية للاتصالات لنظم المعلومات (100.00%)
المصرية للإتصالات القابضة للاستثمار TEholding(100.00%)
المصرية لنقل البيانات ش م م (100.00%)
سنترا للتكنولوجيا (100.00%)
سنترا للصناعات الالكترونية (100.00%)
سنترا للتوزيع (99.99%)
الشرق الاوسط للاتصالات اللاسلكية (51.00%)
وطنيه للاتصالات (50.00%)
الاتصالات الدولية كونسورتيوم المحدودة (50.00%)

معلومة تهمك

رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات 
رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات

صندوق تنمية التكنولوجيا (46.15%)
فودافون مصر للاتصالات (44.95%)
المصرية لخدمات التوقيع الإلكتروني وتأمين المعلومات ش م م (35.71%)
كونسورتيوم الجزائرية للاتصلات (33.00%)
سوفيسات للاتصالات (25.00%)
تكنولوجيا المعلومات المدنية (10.00%)
العربية لتصنيع الحاسبات (10.00%)
المؤسسة العربية للإتصالات الفضائية (1.5937%)
مينا للإتصالات (نسبة غير معلومة)
ويعود هيكل الملكية بنسبة كبيرة الى
الحكومة المصرية (80.00%)
وبعض صغار المستثمرين
لبنى محمد هلال (0.0006%)
عمرو عبد الرشيد منصور (0.0001%)
محمد عبد اللطيف عطية عطية الله (0.0001%)
ماجد إبراهيم عثمان (0.0001%)
أحمد محمد جمال أبو على (0.00%)
ومجمل كبير من قطاع صغار المستثمرين من العاملين انفسهم

رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات 
رغم قيادتها للتحول الرقمى المصريه للاتصالات تنقب فى الدفاتر القديمه وتحصل متأخرات منذ 6 سنوات

الا أن استثمارات المصرية للاتصالات يتاح لاغراض خفية كما اصبحت ميولها معلومة كما توجة الى منحى أخر وذلك تمهيدا لانطباع خسارتها وبيعها ويتبين ذالك من الموقف المخادع والمتواطئ بتصنيفها قطاع خاص بالهيئة القومية للتامينات الاجتماعية وهى على عكس غرار وخلاف هذة الحقيقة مما ساهم فى الاضرار وحرمان العاملين من حقهم فى العلاوات الخاصة وايضا الاقدام على خصم مستحقات من مكافأت المحالين الى المعاش المبكر بدون وجة حق والاتجاة الجديد الذى لم يتم التراجع عنة رغم مناشدة العاملين الى حركة تقييم اداء مجحف بالنسبة اليهم تمهيدا لتسريحهم على دفعات نسبية متباعدة من اجل الخصخصة والبيع مما اتاح للوبی العميق باستنزاف المواطنين من المشتركين وايضا كما نؤكد ابنائها العاملين والذين لن يسلموا من تلك الممارسات فى الاضرار بالدخول
وعلى منحى سبيل مثال اخر في عصر التحول الرقمي فإن هناك شركات البترول في بلدنا وهى شركات شركات كبيره ويفترض أنها أضافت خدمات کالدفع الاليکترونی وإدخال قراءة العداد إليکترونیا كما يبدو ايضا أن هناك ثغرات في أنظمة التعامل الالیکترونی اتاحت للوبی العميق كذلك باستنزاف المواطنين فى الدخول ومنها التعديل فى مدخلات العدادات التي تقوم بادخالها بهدف ادخال المواطنين في شرائح استهلاك أعلى كما يجب ايقاف هذا التثبيت بالمواطنين و سد الثغرات المحتمل النفاذ منها من العابثين فهذه التصرفات غير المحسوبة عار على التحول الرقمي والذي يعني توظيف إمكانيات التكنولوجيا لتطوير و للتسهيل من حياة المواطنين

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.