“شباب تغزل اسمها بحروف من نور”

مساعدة مصابي الكورونا لغير القادرين

0 204

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

“شباب تغزل اسمها بحروف من نور”
بقلم ..د/ زمزم فاروق البنا
“مساعدة مصابي الكورونا لغير القادرين” *
هذا هو الاسم الذي لفت نظري في حديثي مع المهندس الشاب / م.طارق عز العرب
القائد بالمبادرة التى تحمل نماذج من شباب مصري يعمل في صمت لخدمة المجتمع وبدون اى مقابل ودون اى حاجة لتسليط الضوء عليهم
شباب يغزل اسمه بحروف من نور في العمل الخيري
نماذج مصرية على درجة علمية قيمة تقوم بعمل خيري لخدمة أهالي المنطقة القاطنين بها بل وشمل نشاطهم أنحاء الجمهورية دون النظر إلى المقابل المادى أو حتى المعنوي
شباب شمروا أيديهم وبكل حب واحترام وتعاون قاموا بتوفير أنابيب الأكسجين..أجهزة نيبولايزر..أجهزة قياس الضغط والسكر ونسبة الأكسجين في الدم وايضا توفير البروتوكول لغير القادرين لمرضي الكورونا بالعزل المنزلى …
فهل اكتفوا بذلك
قاموا بتوصيل كل هذه الخدمات إلى المريض دون الخوف مع أخذ كافة التدابير اللازمة لوقاية أنفسهم وغيرهم وتمكنوا من الوصول إلى المرضي الغير قادرين في جميع المحافظات دون أى مقابل …
نعم يا سادة أنهم الشباب المصري الجميل ..نماذج من نور …شباب تتحلي بالرجوله …بنات تقف موقف الرجال ..لدعم بلدهم ورد الجميل دون الرغبة في الحصول على تكريم أو وسام ..شباب غزل جسده بالمعادن الأصيل الذي لا يظهر إلا من المصريين ولاد البلد الطيبه وطينها الذي رسم بالأجساد لوحة تحمل معاني الخير والأصل الطيب..
ايضا قام الشباب …
بتوفير الوجبات الصحية اعتمادا على قدراتهم ومهاراتهم الشخصية بل وأدواتهم التى مواردها من حر مالهم لكل مصابي الجائحة وقاموا بالتوزيع بأنفسهم وصولا إلى منازل الغير قادرين ..
ومن مقالي هذا ادعم وبكل قوة مثل هؤلاء ويجب أن نقدم جميعا كلمات الشكر التي لا توفي حقهم حق ..
ولا يسعني غير أن اقول
-مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار
-بلد الشباب الطيب الكريم
-مصر تمتلك كنز وثروة لا تنضب هم *الشباب

كل الاحترام والتقدير لفريق مبادرة
“مساعدة مصابي كورونا الغير قادرين””
ولنا لقاءات متجددة مع شباب تغزل اسمها بحروف من نور
ونعم لدعم بلدنا والوقوف في الأزمات بقلب رجل واحد …تحيا مصر بشباب واعد

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.