التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية.

التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية.
د/هيثم محمد قشطه
تبدأ عملية التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة بتقييم طريقة التوظيف الحالية، أخذ في الاعتبار ما إذا كانت تناسب احتياجات المؤسسة، ثم تنتقل إلى عملية التوظيف في المستقبل والتي تحتاج الى إمكانية التنبؤ باحتياجاتها من القوى العاملة بناءً على غايات العمل وأهدافه. لذلك نحن في حاجه الى توافق استراتيجية الشركة مع التخطيط المستقبلي للتوظيف ، وعملية توظيف موارد بشرية أخرى ليس هو نهاية المطاف في عملية تنفيذ الخطة ؛ ولكن أيضًا للاحتفاظ بالموظفين الجدد وتدريبهم بشكل صحيح – بناءً على تغييرات العمل.
تعتمد الاستراتيجية المؤسسية على البحث العلمي، من خلال منهجية علمية تستند على تولى الكفاءات المهنية والعلمية لمكانتها المرجوة، وللنهوض بمتطلباتها وقيادة حركة التغيير المنشودة منها، كما تعتمد على الأساليب الحديثة في. الحكومة الرشيدة. والتي يقصد بها (نظام للرقابة والتوجيه على المستوي المؤسسي، وهو يحدد المسئوليات والحقوق والعلاقات مع جميع الفئات المعنية ويوضح القواعد والاجراءات الازمة لصنع القرارات:
التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية:

التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية.
التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية.

هي عملية تحدد احتياجات الموارد البشرية الحالية والمستقبلية للمنظمة لتحقيق أهدافها. يجب أن يكون تخطيط الموارد البشرية، ضمان توفير العدد المناسب من الأشخاص العاملين بالمؤسسة، بالنوعية المطلوبة والوقت والمكان المحددين للنهوض بالأعمال التي يطلب أداؤها في الوقت الحالي والمستقبل.

معلومة تهمك

التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية.
ويعرف (تخطيط القوى العاملة) على النحو التالي: “عملية تحاول فيها المؤسسات التنبؤ بحجم العمالة وتقدير الاعداد المطلوبة وطبيعة ومصدر الإمداد الذي سيكون مطلوبًا لتلبية تلك الاحتياجات.
مراحل التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة:
1- تقييم قدرات الموظفين الحالية.
تقدير وتقييم الموظفين الحاليين في عملية التخطيط الاستراتيجي هي الخطوة الاولي قبل اتخاذ أي خطوات لتعيين موظفين جدد لمؤسستك، يمكنك القيام بذلك بعدد من الطرق، من خلال قيام العاملين بالتقييم الذاتي باستخدام استبيان، أو مراجعة مراجعات الأداء السابقة، أو استخدام نهج يجمع بين الاثنين.
2- تنبؤات القوى العاملة:
عند وجود رصيد كاف من الموظفين لديك فعلاً، هنا لإن الوقت قد حانت البداية في توقع الاحتياجات من الموارد البشرية في المستقبل. من حيث العدد هل ستحتاج مؤسستك الي عماله بشرية؟ وبالنسبة الى الموظفين الحاليين فهل ستحتاج إلى التمسك بهم؛ وذلك من خلال تحسين إنتاجيتهم بواسطة التدريب لرفع كفاءتهم على المهارات الحديثة والمتجددة؟ وكم عدد العاملين المحتلمين الحصول عليهم من سوق القوى العاملة؟
ومن الضروري تقدير كل من طلب شركتك للموظفين المؤهلين وتزويد هؤلاء العاملين سواء خارج المؤسسة أو داخلها. فأنت في حاجة إلى إدارة هذا العرض والطلب بعناية.
3- تطوير استراتيجيات المواهب.
بعد تحديد احتياجات موظفي شركتك من خلال تقييم قدرة ال موارد البشرية الحالية والتنبؤ بالعرض والطلب، حان الوقت لبدء عملية تطوير وإضافة المواهب. تعد تنمية المواهب جزءًا حاسمًا من عملية إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية.
4- مراجعة وتقييم
يمكنك تقييم ما إذا كانت الخطة قد ساعدت الشركة على تحقيق أهدافها في عوامل مثل الإنتاج والربح والاحتفاظ بالموظفين ورضا الموظف. إذا كان كل شيء يسير بسلاسة، تابع الخطة، ولكن إذا كانت هناك حواجز على طول الطريق، فيمكنك دائمًا تغيير الجوانب المختلفة لتناسب احتياجات شركتك بشكل أفضل.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: