أوروبا العجوز.

1 421

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

 

أوروبا العجوز.

بقلم الكاتب والناقد: أحمد حافظ

معلومة تهمك

تلك العبارة التي تتردد حاليا بشكل كثيف ولكن فىأوروبا العجوز. الحقيقة هى ليست عبارة نتحدث عنها ولكنها حقيقة واقعة.
ولمعرفة معنى أوروبا العجوز دعنا أولاً أن نتذكر معًا أن الله سبحانه وتعالى خلق الأرض وخلق الإنسان لتعمير الأرض وتلك ليست بمعلومة جديدة إلا أن الإنسان دائماً يحاول أن يبتعد عن شرائع الله ويضع قوانين ولوائح خاصة به ظنًا منه أنه متطور ومثقف وأن الأديان التى خلقها الله قد عفى عليها الزمن وهى تخص القرون السابقة وأنها لا تصلح لزمننا، هذا ومن هؤلاء ظهر سكان أوروبا الذين صنفوا أنفسهم بالبشر وما دون ذلك هم عبيد عندهم، وخصوصاً إفريقية واطلقوا عليها إفريقيا القذرة، وقاموا بحملات استعمارية واحتلوها واستولوا على خيراتها.
حتى بعد تحريرها ارتبطت بها ومازالت هى الحارس الأمين..
وستقول إننا خرجنا عن موضوع أوروبا العجوز أبدًا فإننى أعرض أن سكان أوروبا أصبح لديهم المال والرخاء وعيشة الترف وقرروا فيما بينهم بأن الزواج من أجل الخلفة تخلف حضارى وإنساني، وارتباط الرجل بالمرأة هو مشقة ولا شي غير ذلك؛ فأصبح توثيق عقد زواج ليس بالأهمية، وهنا لم تصبح هذه العلاقة سبباً فى بناء أسرة تنجب لتعمر ، ومن هذا المفهوم بدأ ينقرض معدل المواليد ويرتفع عدد كبار السن لدرجة أنهم يعانون الآن فى وظائف تحتاج للجهد إلى من يقوم بها. وبدأوا يفكرون فى عملية الهجرة من القارات الأخرى وبالتالى أصبح للمهاجرين كوتة تزيد يوماً بعد يوم وهم ليسوا من سكان أوروبا الأصليين وهذا صنع إزعاجًا لدى قاداتهم ونحن نسأل: من الذى يتحدى خالق هذا الكون ورسله وأنبيائه وأديانه وتعاليمه وشرائعه؟ أليس فيكم رجل رشيد!

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

تعليق 1
  1. Kahledmnk يقول

    مقالة رائعة استاذنا الجليل الى الأمام دائماً وموضوعات جديدة هادفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.