الجانب المضيء لحادثة قطار سوهاج

1 116

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

“الجانب المضيء لحادثة قطار سوهاج”
بقلم الكاتب/ أحمد المغربي
على الرغم من الجوانب المظلمة الكثيرة في تلك الفاجعة؛ المتمثلة في الإهمال الجسيم للعمالة المخصصة لضبط حركة القطارات في هذا التوقيت، بجانب انعدام الرقابة والمساءلة التي تساهم في تقليل تكرار مثل هذه الحوادث، فضلاً عن الفساد الإداري، وكذلك تأخر المسؤولين في إنقاذ من هم تحت الأنقاض وتهاون في نقل المصابين وإسعافهم، وأيضًا تراخي الحكومة في وضع خطة شاملة لإصلاح منظومة السكة الحديد وجعلها من الأولويات، وعدم تحمّل المسؤولية السياسية تجاه تلك الحوادث والتنصل منها، ولكن هناك جانبٌ مضيء وصورة مشرقة وملحمة خيرية كان بطلها أهل الصعيد تغافل عنها الكثير من الكتّاب؛ حيث لم ينتهِ هذا الشاب الشجاع؛ الذي صوَّر الحادثة وطلب النجدة والعون والإغاثة على الفيس بوك من بثه، إلَّا وقد زحف الأهالي في موقفٍ مهيب لنجدتهم، وتسابقوا في إنقاذهم، وتباروا في تقديم يد العون لهم؛ وقد سخَّروا كل إمكانياتهم لمساعدتهم، حيث تحولّت التاكسيات والتكاتك والعربيات الخاصة والأجرة إلى سيارات إسعاف لنقل الجرحى والمصابين إلى المستشفيات، وفتح الأهالي بيوتهم لاستضافة الناجين لحين قدرتهم على مواصلة السفر، وقدمّت المطاعم الوجبات المجانية للمغتربين، وفُتحت المساجد وفُرشت بالمراتب وجُهزَّت بالموائد للعالقين، وكوّن الشباب على الفور فرق طبية لتضميد المجروحين وتقديم الإسعافات الأولية لهم، وكذلك أعلنت بعض الصيدليات عن أدوية مجانية لغير القادرين، ناهيك عن منظر الشباب وأهالي الصعيد وهم يتدافعون لسرعة وصولهم لبنوك الدم؛ ليتبرعوا بدمائهم الزكية لكل المصابين؛ حتى امتلأت كافة بنوك الدم في تلك المستشفيات عن بكرة أبيها، ورب الكعبة هذه الصورة كافية لتثبت مدى مروءة وشهامة الشعب المصري وخاصة أهل الصعيد وأن الخير فيهم مازال باقيًا، تقبل الله أعمالهم وجزاهم الله خيرًا .

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

تعليق 1
  1. Editor 02 يقول

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.