(دقة شاكوش) -الدكتور محافظ الشرقية: سوء إختياركم للقيادات يساعد على إعاقة حقوق المواطن ومساومته

سامى معجل ، قيادة تستوجب المحاكمة

0 21

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

(دقة شاكوش)
-الدكتور محافظ الشرقية:
سوء إختياركم للقيادات يساعد على إعاقة حقوق المواطن ومساومته
-سامى معجل ، قيادة تستوجب المحاكمة

كتب / سعيد الشربينى

دومآ ما نؤكد بأن القيادة هى رأس الدفة التى تتحكم فى إدارة المنظومة داخل أى مؤسسة ، وأن حسن إختيارها يعمل على تحقيق نوعآ من العدالة اﻹجتماعية بين أفراد المجتمع ، واﻹخفاق فيها يساعد على إتساع رقعة الفساد والتى غالبآ ما تكون هذه القيادة شريكآ أساسيآ فيها وتستره عليه
-ومن هذا المقام معالى الوزير محافظ الشرقية نقدم لكم نموج سيئ لمثل هذه القيادات التى قد تعمل على تسويف حقوق المواطنين بمركز ومدينة – حسينية فاقوس شرقية
حيث لجأ الينا المواطن / أحمد العشماوى والسيدة حرمه ( ح ، ن ، ا ) مستنجدآ بمنبرنا هذا كى يصل صوته إلى أى مسئول بالدولة من أجل إنصافه وإعادة حقوقه وحمايته من اﻹبتزاز والمساومة ، حيث أن المواطن ( أحمد العشماوى ) والمقيم 15 بحر البقر حسي
نية فاقوس – قد تقدم منذ العام 2015 بطلب للموافقة له على ترخيص مخبز ، وﻷن القرية التى يسكنها أكثر من 10000 مواطن أو يزيد ﻻيوجد بها محبز واحد علمآ بأن بها عدد من المدارس وأهلها يعانون صعوبة الحصول على رغيف الخبز
وبالفعل تمت جميع الموافقات على طلب المواطن بما فيها موافقة السيد وزير التموين وبناء عليه تم تشكيل أكثر من لجنة والتى أبدت موافقتها بالترخيص بل وقامت مدرية التموين بالشرقية بتحديد حصته من الدقيق المدعم والتى تتراوح عدد 4 اجوله يوميآ
ولكن كل هذا لن يشفع لهذا المواطن عند أطماع وفساد ادارة التموين بحسنية فاقوس التى عملت على إحفاء كل هذه اﻷوراق والموافقات بل والتلاعب فيها عن طريق المدعو ( ع ، ب، ا ، ل ، ه ) والذى آخذ فى مساومة المواطن من أجل التحلى عن ترحيص هذا المحبز أو المشاركة فيه من الباطن أو تعطيل اﻷوراق وحجبها عن النور
الغريب فى اﻷمر بأننى توجهت بنفسى وبمصاحبة المواطن لمقابلة السيد رئيس مجلس ومدينة حسنية فاقوس اﻷستاذ / سامى معجل ، وأطلعته على حالة المواطن من خﻻل المستندات الدالة على صحة شكواه وأكدنا له بمدى التﻻعب والمساومان التى قد تمت مع المواطن من خﻻل المواجهة بينهم بمكتبه واشرنا له بأصابع اﻹتهام المباشر بوجود البعض من الفسدة والمفسدين داخل اﻹدارة التموينية والتى تعمل تحت قيادته
وﻷن الفساد ﻻيستطيع أن ينموا وينتشر الا تحت سمع وبصر هذه القيادات التى يستوجب محاكمتها وتخليص المجتمع منها ، قام اﻷستاذ رئيس مركز ومدينة الحسينية بتسويف اﻷمر وتسكين المواطن وحماية الفسدة والمفسدين من خﻻل ما يسميه إجراء رسمى
وبهذا ضاع حق المواطن الذى مازال غريسة سهلة بين أنياب هؤﻻء وتظل القرية وأهلها يعانون اﻷمرين بسبب سوء وفحش إختيار مثل هذه القيادات التى تستوجب سرعة محاكمتها وتخليص جسد المجتمع منها

معلومة تهمك

وهناك العديد من الملفات التى سوف نوافيكم بنشرها لنضعكم أمام مسئوليتكم الوطنية التى تعمل علي إعادة حقوق المواطن ومحاسبة المفسدين

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.