وجهة نظر حول التنشيط

وجهة نظر

0 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

وجهة نظر حول التنشيط
بقلم القائد امحمد الدريدي من قليبية
متابعة عبدالله القطاري من تونس

…..لم يعد التنشيط محصورا في معارف المنشط ومهاراته فقط أو مقتصرا على نشاط أو اختصاص دون غيره، بل أصبح التنشيط منفتحا لا يعترف بسنّ ولابتفرقة بين السوي وغير السوي ، بين سكان المدن وسكان الأرياف أو بين المتعلّم أوالأمّي..الكل له الحق في نشاط يضمن له معارف ومهارات وفضاء للانفتاح والتطوّر وفرصا للترويح على النفس ، يشارك فيه بكلّ حرّية ويسعى الى انجازه بكل تلقائية ..
كما أن التطوّر الذي يشهده مجتمعنا ولا يزال من حيث وفرة المعارف وتعدّد آليات تبليغها ، ومن حيث بروز ظواهر اجتماعية تزداد تعقيدا يوما بعد يوم يقودنا الى التساؤل هل أنّ منظومة التنشيط الحالية ببلادنا لا تزال قادرة على التفاعل مع هذا التطوّر والتغيير ؟ هل وقع تقييم هذه المنظومة ابتداء من مؤسسات التكوين الى ادارة الاشراف ووصولا الى مؤسسة دار الشباب ؟ هل وقع تشخيص أداء المنشطين لإعداد الاستراتيجيات المناسبة ولملاءمة محتوى التكوين والنشاط مع تطلعات الشباب واحتياجاتهم ؟….

من كتاب الوسيط الى بيداغوجية التنشيط

معلومة تهمك

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.