السحر الأسود…خدام الشيطان

0 28

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

السحر الأسود…خدام الشيطان

كتبت د/ أية محمود

داخل المقابر انتشرت تعاويذ وأعمال تدمر البشرية، أصبحت عقول البشر تنحصر في التعامل مع الدجالين والمنجمين للقضاء علي بعضهم البعض ، أردت أن اعرف المزيد عن هذا العالم ، عن تعاويذهم، عن اصلهم، طريقة تفكيرهم ، أردت أن اعرف المزيد عن السحر الأسود، تعالوا معي ندخل الي هذا العالم ونتعمق فيه أكثر.

من هم خدام الشيطان ؟
داخل معابدهم تعاويذ وتعاليم سحر اسود يدمر العالم ، وهو ما تعلمه أعظم سحرة القرن العشرين “اليستر كراولي ” في قلب جمعية الفجر الذهبي اخطر جماعة للسحر الأسود علي مر التاريخ ، حيث تضم كبار سحرة العالم المتفوقين في ” سحر الكابالا اليهودية” والسحر المصري القديم ،وبعض الأصول السحرية المسيحية والاغريقية، إضافة للدراسة وتعليم السحر والفلسفة والمعتقدات الروحانية، ظلت المعلومات عن هذه الجماعة قليلة حتي انضم إليها اخطر ساحر في القرن العشرين ” اليستر كراولي ” صاحب اكبر مجموعة معلومات عن السحر الأسود ،أكثر الرجال خبثا ، فهو الملقب بأبن الشيطان والأب الروحي لعبدته، كما انه مدمن هروين ومزدوج الميول الجنسية ، كاتب وشاعر وناقد اجتماعي ، ومتصوف ومنجم، كل ذلك اجتمع في رجل لم يظهر له ند في نشر قوانين الشر ، حيث نال مقعدا متقدما بين أكثر الشخصيات شرا عبر التاريخ ، خاصا بعد أن اكتشف عمله كجاسوس للمخابرات البريطانية.

*الفجر الذهبي :-

جماعة هرمسية نشأت في القرنين ١٩ و٢٠ ، موطنها “بريطانيا العظمي ” نشأت علي يد ثلاثة رجال ” وليم ويسكوت، وليم وودمان، ماثيرز” عقيدتهم هو خليط من الماسونية وجماعة الصليب الوردي للسحر ، كون مزيج فريد من الغموض والسحر والقوة ، إذ ينكب اهتمام الجماعة علي دراسة علوم الطبيعة القديمة ، والفلسفة والسحر والتنجيم، بما في ذلك قراءة الكرة البلورية ، والاسقاط النجمي، ويعد اهم اقسامهم “التنظيم الرئاسي” المتضمن الرئساء والمشرفين إضافة للسحرة ذوي المرتبة العالية القادرين علي احياء طقوس السحر بمهارة كبيرة ، ومنهم اليستر كراولي الذي مازال ذكره حتي اليوم رغم عودة الجماعة السرية الشديدة

*الساحر الأسود:-

ولد اليستر كراولي في ١٢ أكتوبر عام ١٨٧٥ في وسط انجلترا، رغم دراسته في مراحل مبكرة في مدرسة الانجيلية المسيحية، ولكنه انقلب علي المسيحية وهاجم الإنجيل علي انه متناقض، وجاهر بكل ما يحرمه الانجيل كالزنا والمخدرات، حتي عثر ذات يوم علي كتاب لممارسة السحر الأسود، ليقدم لأول مرة في حياته القطط قرابين للشياطين وهو لم يتجاوز ال ١٨ من عمره ، فعرف انه علي حد قوله خلق ليكون ساحر ، ترك جامعة “كامبردج ” عام ١٨٩٨ ، ليلتحق بجماعة الفجر الذهبي ، تمكن اليستر كراولي من تحقيق مراتب عليا في السحر ولكنه ترك الجمعية بعد أن أعلن نفسه خادما للشيطان ، وداعيا الي عبادته ،ثم بدأ تجاربه الشخصية في مكان منعزل في “بولسكاين ” عام ١٩٠٠، لتظهر شائعات عن أصوات غريبة تخرج من قصره ، إضافة لتنقل الأهالي أساطير واخبار عن كراولي بينها انه كان يرسل رموز شيطانية لأشخاص يجبرهم بها علي الانتحار .

*لعنة الفراعنة:-

خرج كراولي من بريطانيا الي العالم لممارسة السحر حتي وصل إلي مصر برفقة زوجته “روز كالي ” عام ١٩٠٤ لانشاء جماعة من محترفي السحر الأسود، حيث استأجر شقة مع زوجته وحولها الي معبد شيطاني لاعتقاده بقدرته علي استدعاء الآلهة المصرية ، حتي ابلغته زوجته بعبارة ” انهم ينتظروك ” فأتجه بزيارات الي الاهرامات لإقامة الطقوس الشيطانية حتي نسب البعض له لعنه الفراعنة التي انتشرت حولها قصص انها تصيب كل من يقترب من قبور ملوك الفراعنة ، وبعد ادعاء كراولي أن الإله “حورس ” إرساله ليحمي الفراعنة ، بدأ في تأسيس ديانة لعبادة الإله ” ثيلما” ، ليدعي كراولي انه نبي العصر الجديد للحرية الشخصية ، كتاب القانون الذي ألفه في مصر خلال ثلاثة ساعات عام ١٩٠٤ مدعيا أنه اوحي اليه من روح فرعونية تدعي ” ايواس” وتعاليمه ” افعل ما شئت ” مع تزايد عدد متابعينه أصدر كتابا تدعو فيه الي الحرية المطلقة ،واتخذ كراولي قاعدة دائمة له في جزيرة ” كورفو” قرب ساقلية، جعلها مقرا لاقامة الحفلات السوداء والطقوس السحرية قبل أن يعود مع جماعته الي بريطانيا ويبدأ في نشر مولفاته وأطلق علي نفسه لقبا رقميا هو “٦٦٦ ” الذي يتفق مع نبؤه التوراة أن هذا الرقم اللعين سيكون علي جبهة وحش

تري ماهو القادم ؟

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.