“المستقبل يقترب” توطين استخدام التكنولوجيا في تحليل الأداء الرياضي

0 85

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

“المستقبل يقترب” توطين استخدام التكنولوجيا في تحليل الأداء الرياضي
كتب : ا.د/ إيهاب فوزى البديوى
استاذ بجامعة طنطا
“المستقبل يقترب” ، أصبح استخدام التكنولوجيا في تحليل الأداء الرياضي ممارسة معتادة وضرورية بين الفرق المحترفة. حيث تتيح مراقبة وتتبع النشاط البدني للمدربين معرفة حاله اللاعبين البدنية الحالية وأسلوب لعبهم ، وكذلك معرفة إجهاد اللاعبين أو العبء الذي يتعرضون له أثناء التدريبات. أو المباريات. وذلك بفضل جميع أنواع المستشعرات والكاميرات ، حيث يكون لدينا معلومات في الوقت الفعلي للمنافسات عن موقع اللاعبين والبيانات الخاصة بالسرعة ومعدل ضربات القلب التي يمكن معالجتها لتحليل الاتجاهات أو التحسينات المحتملة في اللعبة. وهنا يبرز سؤالان رئيسيان ، ما نوع التكنولوجيا التي تسمح بمراقبة اللاعبين وتتبعهم بشكل أفضل من حيث الكفاءة ، وما كيفية معالجة كل هذه البيانات بطريقة مفيدة مع استخدام الموارد المتاحة.
عالمياً ، اعتدنا على رؤية جميع أنواع الأجهزة التكنولوجية التي تم إنتاجها وتصنيعها لمراقبة وتتبع تقدم اللاعبين . حيث يمكن للعدائين على سبيل المثال الاختيار بين حمل الهاتف الملتصق بالذراع لمعرفة مسافة الجرى المقطوعة ، أو ارتداء أحدث ساعة أو اسورة ذكية مع نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). وأيضاً فى رياضة الجمباز يتم حساب عدد التكرارات في كل جهاز مستخدم أو عدد تمارين الضغط بإستخدام تطبيقات مختلفة . ومع ذلك ، فإن مراقبة النخبة أو الصفوة من الرياضيين هي الدافع الذي حدثت فيه ثورة تكنولوجية حقيقية. حيث يتم استخدام أحدث التقنيات لمعرفة تحركاتهم ، وآخذ هذا الأتجاه في الازدياد. وتولد سوق متنامٍ يتيح فرصًا تجارية لا حصر لها خلال السنوات القليلة المقبلة. حيث سيكون هناك نمو اقتصادي كبير سيؤدي إلى أكثر من ابتكار محتمل في التقنيات المتاحة.
وحاليًا ،فمن أكثر أنظمة التحليل الرياضي شيوعًا هي ثلاثة أنظمة وهى : أنظمة الفيديو القائمة على الكاميرات شبه الآلية المتعددة (VID) ، وأنظمة تحديد المواقع المحلية القائمة على الرادارات (LPS) وأنظمة تحديد المواقع العالمية (GPS). ويستخدم نظام (VID) للتحليل الخارجي للأداء الرياضي الذي يستخدم كاميرات عالية الدقة لمراقبة اللاعبين داخل الملعب. مما يتيح الوصول إلى بعض المعلومات المهمة لتحليل حركات اللاعبين ، ليس فقط على المستوى الفردي ولكن أيضًا فيما يتعلق بالتفاعلات التي أنتجت داخل الفريق ، أما عند الحديث عن بحوث علوم الرياضة ، فإن VID و GPS هما نظامان يستخدمان على نطاق واسع في الأبحاث المرتبطة بالأداء الرياضي . وهناك العديد من الدراسات التي تثبت قدرتها على تحسين الأداء أو منع الإصابات.
وفى هذا الصدد نتسآل ، ما هي العوامل الأخرى التي تحدد اختيار إحدى هذه التقنيات؟ فبصورة اساسية فإن الموثوقية والصدق والثبات للتقنيات المستخدمة ضرورية . وأيضًا ، تعد السرعة التي يمكنك من خلالها التعامل مع البيانات جانبًا ذو اهمية عالية . وبذلك يمكننا القول بأن موثوقية النظام والقدرة التكنولوجية على الأداء هما عاملان رئيسيان عند اختيار الحل الذي يجب استخدامه في مراقبة وتتبع الرياضيين ، ولكن هناك متغيرات أخرى يبدو في الوقت الحاضر أنه من الصعب قياسها. مثل راحة اللاعب وهي واحدة منهم. قد يكون استخدام سترة GPS مريحًا إلى حد ما ، ولكنه شيء يشعر به اللاعب على جلده. إلى جانب ذلك ، فهل يمكن أن يؤثر هذا الإحساس على مستوى أدائهم العالي؟
وأخيرا ، ماذا نفعل بهذه الكمية الهائلة من البيانات التي لا تتوقف عن النمو؟ حيث يمكن أن يؤدي الانخفاض المحتمل في أسعار تقنيات المراقبة والتتبع ، بالإضافة إلى استخدام الذكاء الاصطناعي فى تحليل البيانات الضخمة ، إلى إحداث ثورة هائلة في الرياضة. وقد يتخيل البعض أن أنظمة VID أو GPS التى تسجل جميع معلومات اللاعبين ومع استخدام نظام ذكاء اصطناعي قادر على معالجة كل هذه البيانات الضخمة وتحديد المعلومات المطلوبة . حيث يمكن متابعة جميع المباريات مباشرة وبتفاصيل كبيرة من المعلومات يبدو مثل الخيال العلمي؟. ومع ذلك ، فإن الرسالة الإيجابية هى أننا مقتنعون بأن المساهمات التي يقدمها علماء البيانات حاليًا ، بالتعاون مع المدربين ومحللي البيانات ، ستثبت أخيرًا أهمية هذا النوع من التحليلات المتقدمة في الوقاية من الإصابات ، وتحليل نقاط القوة والضعف للخصم ، وتعظيم الأداء الفني والتكتيكي والبدني للاعبين ، والتنبؤ بالأداء الذي يمكن أن يحققه اللاعب إذا لعب مندمجًا في فريق أو آخر ، واختيار اللاعب الأفضل للتكيف مع النظام وتحديد أسلوب اللعب …

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.