موكب الملوك وتسويق الهوية الثقافية

3 90

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

موكب الملوك وتسويق الهوية الثقافية
بقلم الكاتبة المصرية نجلاء احمد حسن
تتجة انظار العالم نحو مصر قبلة الحضارة الفرعونية وجزء لا يتجزا من التراث الانساني للعالم في يوم الثالث من ابريل الجاري شهرالاحتفال بيوم التراث العالمي يتم متابعة موكب مومياوات ملوك تحدث عنهم التاريخ باسطر من نور ، يتحرك الموكب المهيب ، من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط. و يشارك في احياء هذا الحدث عدد كبير من الفنانين والفنانات من بينهم الفنانة يسرا وسوسن بدر، وأحمد السقا وأحمد عز وغيرهم وهذا ما يدعم الرؤية الفنية والتسويقية للحدث وارجو ان يلحق بهم النجم العالمي محمد صلاح ،والعالمي بيج رامي ، ومينا مسعود لما لهم من تأثيرمتميز في اذهان المجتمع العالمي وقد تم تلقيبهم باحفاد الفراعنة ،و اتمنى ان يلحق بهم الموسيقار العالمي عمر خيرت و موسيقاه المعروفة عالميآ .
تعزز هذه الاحتفالية اهمية الهوية الثقافية في فرض الشخصية المصرية وتجسيدها في العقل الجمعي للعالم (أو ما يعرف بالأثر الاجتماعي المعلوماتي ) ويظهر ذلك في تاكيد الوعي الثقافي للدولة المصرية العميقة عمق التاريخ وهو ما يسمى بالتسويق الثقافي للهوية والحضارة ، بهدف التواصل مع ثقافات العالم ،ووضع مصر على الوجهة الثقافية في الفترة المقبلة ،وتعريف العالم بافكار ومعتقدات المجتمع المصري ، ووصفه بانه صاحب اقدم حضارات العالم وفتح قنوات التواصل الفكري الحضاري للمصريين في اذهان شعوب العالم لما لهذه الحضارة من تاثير عميق للحضارات الاخرى.
وتعد الثقافة هي التركيبة المُشكلة للفرد ،والمجتمع وهي نتاج تراكمي لتلك الحضارات المتعاقبة على حياة المجتمع ،ويظهر في عاداته وتقاليده واسلوب الحياة المشترك لتلك المجموعة من الافراد على نفس الارض ونفس الظروف البيئية والطبيعية المحيطة بهم عبر الزمن والتاريخ . يزيــد مفهــوم الثقافــة المعقــد ومعانيــه المتعــددة في مختلــف التخصصـات مـن صعوبـة فهـم دور الثقافـة ، في الشـؤون الدوليـة وبهـذا، لابد مـن اعتـماد مفهـوم ثقافـة يتوافـق مـع الكثـير مـن المطبوعـات في مجـال العلـوم السياسـية والاجتماعيـة التـي تتناولهـا ويسـمح بتنـاول الثقافـة كمتغيـر يؤثـر عـلى السياسـة الخارجية على انها مُثل اجتماعية قابلة للادراك يٌظهر الناس تجاهها الاهتمام العاطفي .
وان هذا الموكب المهيب حدث عالمي بالغ التاثير وسينشط ذاكرة كل من راه في اتجاه دراسة وبحث الحضارة الفرعونية والمصرية القديمة بل والتماهي معها والشوق الى الانتقال نحو الاراضي المصرية للتمتع برؤية اثار ملوك قدماء المصريين والمجتمع المصري الحديث ايضا ،وتاتي اهمية تلك الرحلة العبقرية الى تنشيط الصناعات الثقافية المرتبطة بارض مصر بصفة عامة مثل تنشيط صناعة السينما والتوجه نحو التصوير الافلام العالمية على ارض الحضارة ،
لذا اجد من الحيوي ذكر تجربة دولة المغرب في عام 2014 بتنشيط حركة التصوير السينمائي على اراضيهم بخفض الرسوم الجمركية للتصاريح التصوير وتخفيض الجمارك على دخول تلك المعدات لاراضيهم ،فاصبح التخفيض هو مفتاح سر التنشيط السياحي والفني والاقتصاد الثقافي ، فقد خصص المركز السينمائي المغربي دعماً لإنتاج الأفلام ،والأعمال الأجنبية، خصوصاً الاستثمارات التي لا تقل عن 10 ملايين درهم وتتجاوز مدة العمل عليها داخل البلاد الـ18 يوماً.اي صب ملايين الدولارات في خزينة المملكة المغربية ، أنّ قرار السلطات المغربية خفض الرسوم الجمركية حوالى 20 في المئة على دخول طواقم الأفلام الأجنبية، كان له دورٌ مباشر في زيادة العائدات المالية مقارنة بالعام الماضي.
وأنّ الإجراء أسهم في استعادة شركات الإنتاج الأجنبية مبلغ 11 مليون دولار عن تكاليف كانت من المفترض أن تُنفقها على أعمالها، مؤكداً أنّ المركز تلقّى طلباتٍ جديدة من العديد من المنتجين الأجانب من أجل الحصول على رُخص تصوير أفلام في المغرب، بداية من العام المقبل للاستفادة من الإجراء الضريبي.
ومن رؤيتي لاثر هذا الموكب المهيب الذي تلاحقه عيون البث المباشر لعيون وقلوب العالم والذي يتحرك في شوارع مدينة القاهرة ليظهر التركيبة الثقافية لهذا الشعب المحترم العريق بداية من ميدان التحرير العريق ،الذي سيعلن عن افتتاح شكله الجديد بمسلة رمسيس الثاني ،وتحاوطه الاربعة كباش و المسلة رمز عند المصريين القدماء، يعبر شكلها عن هرم (بن بن) ذى الأضلاع الأربعة التى تمثل أركان الدنيا الأربعة، وتتجة بشكلها الهرمى نحو السماء مكونة قمة المسلة،أما جسم المسلة فهو القائم الذى يحملة فى عنان السماء ليربط بينها وبين الأرض كرمز للإيمان.وقد أطلق المصريون القدماء اسم (تخن) معناه “إصبع الشعاع المضئ”على المسلة ، يبلغ ارتفاعها مكتملة بعد تجميعها حوالى 19 مترا ويصل وزنها إلى حوالى 90 طنا، وهى منحوتة من حجر الجرانيت الوردي وتتميز بجمال نقوشها التى تصور الملك رمسيس الثانى، واقفا أمام أحد المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة له.
و إن وجود المسلة دلالة على الخلود والطموح، ووجود الكباش إلى جوارها يصنع مشهدًا رائعًا، حيث تدل الكباش على القوة، مؤكدًا أن الشكل الجديد للميدان يصنع هوية بصرية يجب استغلالها فى الترويج للمقصد السياحى المصرى فى مختلف حملات الترويج لمصر، وفى القلب منها العاصمة القاهرة، كواجهة سياحية.
وان تصوير وتوثيق موكب المومياوات العظيم في مقاطع فيديوتتناقلها شاشات العالم المختلفة يعد حدثا يتساوى في الاهمية مع الحدث نفسه وحركة سيره في شوارع وسط القاهرة وشوارع الفسطاط الاسلامية ومنها الحديث معلومات عن شارع المعز اكبر المتاحف المفتوحة والتي تضم 33 اثر اسلامي على مر التاريخ .وان يترجم هذا العرض لجميع لغات العالم باصوات الفنانين فناني مصر العالميين .
اتمنى ان يحقق الحدث الكبير مراده في تاكيد الهوية الثقافية المتميزة وتحويلها الى حالة من الرواج الثقافي والسينمائي والاقتصادي على ارض مصر، صانعة الحضارات والتي شكلت سبيكة الشخصية المصرية فبالرجوع الى تجربة المغرب لما لا يتم الاقتداء بها تصوير افلاما تاريخية عالمية على ارض مصر وادعو ايضا اصحاب الحملات التسويقية باضفاء الهوية الثقافية،المصرية لاعلانات منتجاتهم بالتصوير للمناطق السياحية لاضفاء روح جديدة ووطنية على تسويق تلك المنتجات ودعم ذلك بسن قوانين جديدة لدعم الهوية الثقافية.

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

3 تعليقات
  1. محمدعبدالوارث يقول

    حدث مصري تاريخى بنقل مومياوات ملوك مصر العظام إلى متحف الحضارة بالفسطاط .. مقال مهم للأستاذة الأديبة نجلاء احمد حسن ..
    ويظل تاريخ مصر العريق هو المنارة السامقة التى يجب أن نحتفل بها ونرعاها ونرتاد معابدها ومتاحفها الثرية بكل نفيس ..
    وكان مقترح كاتبنا النيرة بخفض الضرائب لشركات إنتاج الأفلام تشجيعا لها على التصوير عمل افلام تصور بين اثار مصر التاريخية الفريدة والمدهشة التى لامثيل لها في العالم ،اسوة بما اتخذته الشقيقة المغرب بخفض الضرائب على تصوير الافلام في مواقع الأثار والأماكن السياحية .. تقديرى للكاتبة الواعية لهذا المقال الرائع …

  2. نجلا يقول

    كل الشكر لقرائتك المتانية والواعية لأهمية تعزيز الهوية الثقافية بسن القوانين الداعمة لنشرها وتعزيز دور القوة الناعمة في نشر روح الولاء والانتماء للوطن
    تحياتي وتقديري

  3. Dr. Perwaiz Shaharyar يقول

    هذا مقال جيد جدا يعجبني بسبب أسلوب الكتابة. ألف مبروك قلبي لنجلاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.