الفراعنة ليسوا كفارا ، وإنما الكافر كان فرعون .

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

* الفراعنة ليسوا كفارا ، وإنما الكافر كان فرعون .
د.شمس راغب
* النبي إدريس – عليه السلام – كان من قدماء المصريين .
* نقل المومياوات الملكية في مصر إلى متحف الفسطاط .
* منح ربانية ونبوية لمصر .
* شاعر النيل وأبيات من رائعته عن مصر .
الفراعتة كانوا يؤمنون بوجود الإله ، وكانت البرديات وغيرها ، كانت لهم مناجاة لله العظيم الواحد الأحد وهم أول من عرف توحيد الخالق – عز و جل –
وأي عصر لا يخلو من وجود المؤمنين وغير المؤمنين
والدليل على ذلك قوله – تعالى – : – وقال رجل مؤمن
من آل فرعون يكتم إيمانه اتقتلون رجلا أن يقول ربي
الله وقد جاءكم بالبينات –
كما أن السيدة آسيا زوجة فرعون سيدة نساء العالمين
بعد السيدة العذراء – مريم ابنة عمران – كانت من الأسرة
الفرعونية وكانت مؤمنة بالله ، وكذلك ماشطة ابنة فرعون
السحرة الذين سجدوا وقالوا آمنا برب العالمين رب موسى وهارون ، رغم تعرضهم للتعذيب الشديد ولم يتخلوا عن إيمانهم .
بعض الشباب لا يعرف اسم من أسماء الملوك الفراعنة
العظماء ، وحتى هذه اللحظة البعض يعتبر أن كلمة فراعنة تعني كفرة ، البعض لايعرف أن من المصريين
القدماء كان من الأنبياء . فالمفاجأة الكبرى أن سيدنا إدريس عليه السلام – كان من المصريين القدماء وأول
من اشتغل بالفلك وأول من خاط الثياب وله الكثير
من الأولويات .
علينا بالقراءة في قصة سيدنا إدريس . وإدريس في اللسان العربي هو { أخنوخ } في العهد القديم والجديد
عند أهل الكتاب . إدريس هو – أخنوخ – مثل موسى هو
– موشي – ومثل يسوع هو – عيسى – وهذا يعد قلب
مكاني في قواعد اللغة .
الشاهد أنهم لجهلهم متصورين أن الحقبة كلها غير مؤمنين .
لكن المصري القديم كان يعرف أن في يوم جزاء كان
يعرف أن في يوم حساب . وكانوا يعتقدون أن الروح
تعودإلى الجسد بعد الموت ، ولذلك كانوا يضعون ملابس وحلي ومتعلقات شخصية للميت يعرفون أنه سيرتديها
حينما سيقف أمام محكمة الله .
ونقول لهؤلاء المجدفين ذلك – سبحان الله العلي العظيم – نقول لهم تأملوا في بقاء مدائن صالح .
مدائن صالح في السعودية مر بها النبي – صلى الله عليه وسلم – أكثر من مرة وهو متجه إلى الشام لأن
مدائن صالح في شمال يثرب – المدينة المنورة – هل أمر النبي بتحطيمها ؟ لم يحدث .
هل الصحابة في الذهاب والإياب حطموا مدائن صالح ؟
لا لم يهدموها ولم يحطموها .
إذا لماذا بقيت مدائن صالح إلى الآن ؟ بقيت لأن الصحابة فهموا أن هذا أثر يحافظ عليه للاعتبار .
قال – تعالى – : – والفجر وليال عشر والشفع والوتر ،
والليل إذا يسر هل في ذلك قسم لذي حجر . ألم تر
كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد وثمود الذين جابوا الصخر بالواد وفرعون ذي الأوتاد – الفجر مكية الآيات من ١: ١٠
وتنثر شريعتنا الغراء شهادات الفضل والثناء على أصناف
من الناس وأصناف من البلدان … نثرا يضفي فخرا واعتزازا على من ألبسته هذه التيجان السماوية ..{وربك يخلق ما يشاء ويختار ماكان لهم الخيرة سبحان الله
وتعالى عما يشركون } .
ومصر كان لها حظ من تلك المنح الربانية والنبوية التي
شهدت بما لها من فضائل ؛ فذكرت مصر بلفظها في أربع
آيات : { وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه } يوسف مكية ٢١ .
{ ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين } يوسف ٩٩ ،
{ قال يا قوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري
من تحتي افلا تبصرون }
{ وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين } يونس مكية ٨٧ .
هذا فضلا عن ذكرها تلميحا في أكثر من عشرين موضعا
؛ قال الكندي وغيره من المؤرخين : فمن فضائل مصر
أن الله – عز و جل – ذكرها في كتابه العزيز في أربعة
وعشرين موضعا ، منها ماهو بصريح اللفظ ، ومنها ما دلت عليه القرائن والتفاسير .
وقد صح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قوله : ( إنكم
ستفتحون مصر ، وهي أرض يسمى فيها القيراط ، فإذا
فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها ، فإن لهم ذمة ورحما )
أو قال – ذمة وصهرا – أخرجه مسلم في صحيحه . ويقصد نبينا الكريم – عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم –
بالذمة ، السيدة هاجر زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام ، ويقصد بالرحم – زوجه السيدة مارية المصرية وأم ولده إبراهيم .
نقل المومياوات الملكية في مصر إلى متحف الفسطاط .
في حدث غير مسبوق بدأت الرحلة الملكية التاريخية للمومياوات ٢٢ملكا وملكة من زمن الفراعنة للاستقرار في
موقعها الجديد في متحف الحضارة المصرية جنوبي العاصمة على متن عربات ذات طابع فرعوني تحمل أسماءهم تباعا بحسب الترتيب الزمني لحكمهم . ونقل الحدث أكثر من ٤٠٠ قناة تلفزيونية حول العالم .
وتسعى مصر من خلال موكب نقل المومياوات الملكية لمتحف الحضارة ، إلى جعل المتحف الجديد واجهة
لعرضها بشكل للتحقيق والتثقيف وليس الترفيه كما كان عليه وضع المومياوات في المتحف المصري
وكان موكب المومياوات مثاليا ومبهرا لفت أنظار العالم
بمشاهدته وكان موكب الوفاء منظما على أعلى مستوى
بفكر مصري وسواعد مصرية ، لأن النقل كان من الممكن
أن يتم بصورة همجية ولكته كان منظما جدا ويليق بمصر
الحضارة والعراقة والأصالة والنور والخير والجمال.
وأطلقت المدفعية المصرية 21 طلقة تحية لها واستقبل
سيادة الرئيس المصري – عبد الفتاح السيسي – موكب المومياوات الملكية الذي وصل إلى المتحف القومي
للحضارة في منطقة الفسطاط ، قادما من ميدان التحرير وسط القاهرة .
ودعا الرئيس السيسي المصريين إلى استلهام روح الأجداد العظام الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة
تفخر بها كل البشرية ، لنكمل طريقنا الذي بدأناه …
طريق البناء والإنسانية فدأب رئيسنا العبقري المخلص أن تظل مصرنا الغالية في صفوف الأمم المتقدمة وأن يكون هذا التقدم بسواعد أبنائها .
فبدأت الاحتفالية بتسليط الأضواء المبهرة على بوابة المتحف المصري بالتحرير في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي ، إيذانا بخروج الموكب الذي ضم 18 مومياء.
لملوك و 4 لملكات ترجع إلى عصور الأسر 17, 18 ، 19
, 20 من بينها مومياء الملك رمسيس الثاني ، والملك
سقنن راع ، والملك تحتمس الثالث ، والملك ستي الأول
والملكة حتشبسوت ، والملكة ميرت آمون زوجة الملك
أمنوحتب الأول والملكة نفرتاري زوجة أحمس .
وطابع الشمس في معتقد المصري القديم هي التي تنير
وتمده بالحياة ، فشروق الشمس تعني ميلاد جديد .
فسبب ظهور البعض يحمل الأطباق المضيئة ، أنها ترمز
إلى قرص الشمس ، الذي يشع نوره لينير الظلام ، وذلك
بسبب ظهوره بشكل يشبه البلورة المضيئة .
وقيل أن القدماء كانوا يستخدمونه اعتقادا منهم أنه ينير الطريق امام موكب الملوك كرمز لنور الشمس التي
تشرق على مصر ، فهي رمزية تدل على أن الحضارة
المصرية تنير العالم بعبقرية المصريين القدماء .
رحم الله شاعر النيل – حافظ إبراهيم – حينما قال قصيدته
– مصر تتحدث عن نفسها :
وقف الخلق ينظرون جميعا
كيف أبني قواعد المجد وحدي
وبناة الأهرام في سالف الدهر
كفوني الكلام عند التحدي
أنا تاج العلاء في مفرق الشرق
ق ودراته فرائد عقدي
إن مجدي في الأوليات
من له مثل أولياتي ومجدي
أنا إن قدر الإله مماتي
لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدي

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.