من أنا…؟!

بين الحقيقة والخيال أسكنُ أنا

0 81

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

من أنا…؟!
كتبت/ مريم ثابت.

بين الحقيقة والخيال أسكنُ أنا..!
لم أعُد أعرف نفسي..لم أعُد أُصدق ما أنا عليه الآن..!
هل من الممكن أن يتُوه الإنسان عن نفسه..؟! فلا يَعرف من هو، وماذا يُريد، وأية روح تلك التي تَسكنه..؟!
وهل يستطيع الإنسان أن يعيش وبداخلهِ روحين لكل منهما طريقتها وأسلوبها في الحياة..؟!
كيف إذن يميز بينهما..؟! وأي روح يُفضل، وأي روح هى التي تُعنيه وتُلهمه..؟!
أحياناً أجدني أعيش وأحيا بروح خجولة، متلعثمة، تتحسس طريقها بالقدر الذي يجعلها تعيش.
وأحياناً أخرى أجدني جريئة وقوية، وتظهر هذه الروح وتتجلى عندما أمسكُ بالقلمِ.
لقد تهتُ بينهما..لم أعد أعرف أية روح تُكفيني وتُشبعني.
الروح المستكينةوالهادئة، التى دائما تسمع مديح لا تفضله كالطَيبة والخَجُولة والضَعِيفة….إلخ من هذه الصفات التي تشعرك بأن ليس لك دور أو اهمية بتلك الحياة.
أم أُفضل تلك الروح النشيطة والقوية..والتى تسمع كلمات الثناء والتشجيع كلما أمسكت بالقلمِ.
وإن إتخذتُ القرار بأن أحيا بهما معاً هل هذا يعتبر ضرباً من الجُنون..؟!
هل أستطيعُ أن أعيش وبداخلي الصفة ونقيضها:-
الرضاوالتذمر
الطيبةوالشراسة
الضعف والقوة
الخجل والجرأة
البراءة و الخبرة
الهدوء والصخب
الدموع و الضحك
الوجع والراحة….. إلخ من الصفات المتضاربة.
كيف لي أن أواصل حياتي على هذا النحو من التناقض..؟!
اتصور بأني لست الوحيدة التي تعيش هذه الحالة من التخبط وعدم الإستقرار، ليُعيننا الله ويجعل نهاية لحيرتنا.

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.