حينما تنزع العباءة فتظهر الحقيقة

عباءة الستر

0 20

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

حينما تنزع العباءة فتظهر الحقيقة

بقلم : سامى ابورجيلة

 

دائما مايغلف رب العزة البعض بستره حتى لايفتضح أمره ، ولا تظهر عيوبه للجميع .

معلومة تهمك

ولكن للأسف بعض من لايعلمون ولايفقهون تأخذهم أهوائهم ، وشياطينهم ، وأنفسهم الخبيثة فيظنون أن هذه العباءة ( عباءة الستر )ستستمر ، وستظل طول العمر ، لذلك لايفكرون ، ولايرتدعون ، ولا تأخذهم خشية ربهم فيستمرون فى طغيانهم .

فينزع الله ستره  عنهم ، ويظهرهم الله على حقيقتهم فيفتضحوا على رؤس الأشهاد .

فمنهم من يلبس عباءة غير عباءته ويتظاهر بالتقى الورع ، وربما يكون صاعدا لمنبر رسول الله ليوصى الخلق بالفضيلة ، مع أنه أبعد عنها ، ومتمسك بالرزيلة ، والجميع يعلم حقيقته لكنه بارع فى تمثيله للأدوار ، حتى ينزع الله ستره عنه فتظهر حقيقته ، ويعلم الجميع أنه الخبيث الأشر ، الذى لايعمل الا لنفسه والوقيعة بين الناس مااستطاع لذلك سبيلا .

ومنهم من يتظاهر بالوطنية ، ويخطب فى الناس بحماسه منقطعة النظير ، ولكنه أحيانا يدس السم فى العسل ، ويأتى الوقت الذى يظهر على حقيقته ، ويعلم الجميع أنه ماكان يفعل ذلك إلا من أجل كرسى ، او منصبا ، او تودد للغير من أجل انتخابات قادمة .

ومنهم من يصادق ويشعر من يصادقه أنه هو الحميم الذى يخاف على صديقه ، ويشعره أنه من الممكن يفتديه بمايملك ، وذلك لغرض فى نفس يعقوب ، فإذا نال مأربه نسى ماكان يقوله ، ونسى تلك الصداقة ، وانكشفت شخصيته .

لذلك العباءة التى يرتديها البعض زورا وبهتانا سرعان ماتنزع من على جسده لتظهر حقيقته .

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.