طبيب و طبيب

0 18

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

طبيب وطبيب
بقلم : كامل الدليمي ( العراق )
……….
في آخر رحلة للقاهرة المطمئنة الناهضة نحو التقدم والازدهار والعمران كما أرى ويرى سواي ذلك كان من أهدافي الاستطباب عند حكيم باطنية وإخر قلبية وثالث طبيب عيون لتأثري الكبير بأغنية ” طبيب عيون حضرتك؟”.
اتصلت من هنا بأحد اخوتي الأستاذ رضا ابو عمرو للحجز عند أشهر أطباء الباطنية في من الذين شاعت في الآفاق شهرته واستشفى على يديه كثيرين لما أحمله في ذهني عن أطباء هنا في العراق الذين تحول معظمهم لمصاصي دماء بلا أي سمة من سمات المهنة.
وبعد يوم من وصولي وجدت صاحبي اقصد ابو عمرو يتصل بي منتصف الليل قائلا موعدك غدا مع الدكتور صفاء وهو مختص تخرج عام ١٩٧٧ ليمارس عمله منذ ذلك الوقت وهو ليس بعيد عن مكان سكني وقرر صاحبي استعمال الميترو وصولا للعيادة.
وبرحلة ممتعة جدا لم تستغرق خمسة عشر دقيقة وصلنا المكان لكن هذا الوقت لم يمض بهذه السهولة أفكار شتى منها: هل سأكون بخير؟ اي العلل ستكون من نصيبي؟ أين سأجري السونار أو المفراس؟ كم تستغرق هذه الأمور من الوقت؟ هل يكفي ما حملت من نقود لحل المشكلة؟ ودوار من الأسئلة بدأ منذ انطلاقنا وحتى دخولنا غرفة الفحص.
فوجئت برجل يقارب السبعين من العمر يقف خلف مكتبه ويطلق كلمات ترحيب تشرح النفس ويشير لي أن أجلس لتبدأ رحلة من الأسئلة لا أبالغ انها تجاوزت الخمسين وهو يدون كل كلمة في جهاز الكومبيوتر الذي أمامه ونسيت أن ما تخلل الأسئلة بعض القفشات على طريقة أهلنا في مصر ولا اخفيكم في سري قلت : علم إني عراقي ليطيل معي الحوار ويحاول أن يخفف عني مرضا خطيرا ربما اكتشافه من خلال إجاباتي.
وبعد رحلة الاسئلة التي استغرقت بالضبط ثلاثين من الدقائق أمرني بالاستلقاء على سرير الفحص المطهر بعناية وحمل سماعته ليتحسس كل نبض في جسدي وعبر كل الأماكن وهو يترك ابتسامة عريضة في وجهي كل مرة ويطلق جملة ” مين القالك انت مريض يبني”……؟؟؟
يا الله هل يسخر مني ام يريد أن يزيل ارتباك بدي على وجهي؟
بعدها أمرني بالعودة لكرسي الاسئلة ليخبرني أولا أن كل ما في هو اضطراب في بعض وظائف الجسم والسبب طبيعي وحاجتي فقط لتنظيم تلك الوظائف دون أن يرسلني لمفراس أو سونار وهذا لم يقنعني فسألته مستفهما؟
فكان جوابه لا حاجة يبني انا شخصت بدقة وما عليك إلا أن تجري في مختبر مناسب بعض التحليلات حول كمية الكولسترول وتراكم السكر وهذا هو علاجك عباره عن أربعة مفردات لا غير.
من يجعل مثلي أن يصمت تجاه هذا الأمر؟ استغربت كثيرا فوجهت للدكتور صادق كتلة الإنسانية السؤال التالي، هل هذا الوقت الذي قارب الساعة مع كل مراجع ام معي فقط؟ ليجيب بثقة.” يبني انا اشوف في اليوم فقط اربع عيانين اقسم الوقت عليهم لاشخص بدقة أولا ولكي أفي القسم الذي تلوته إبان التخرج… سلمني الطبيب ورقة قائلا هذا اميلي يبني ممكن تكلمني من العراق وانا بالخدمة.
من يستطيع أن يتحفني بصورة لقصاب عفوا لطبيب عراقي لا يرى يوميا أكثر من أربعة مرضى لكل مريض ساعة كاملة؟ افتونا يرحمكم الله.
في حلقة قادمة ساعرض بلا تردد ما تعامل به معي طبيب عراقي مجرد عن أي سمة إنسانية…

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: