حل الأزمة الاثيوبية

حل الأزمة الاثيوبية

0 45

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

بقلم / محمديوسف شعيشع
اثيوبيا بلد متعدد القوميات والأعراق والثقافات تتصارع جميعها من أجل الثروة والسلطة وهى دولة لا مركزية بحكومة إتحادية لتسع اقاليم
تعانى اثيوبيا من الإضطرابات منذ عقود بسبب تسلط اقليات عرقية على الحكم دون مراعاة لحقوق باقى الأقليات مما ادى إلى حالة من عدم الإستقرار . لا يمكن ان تحقق اثيوبيا اى نوع من الاستقرار الا بحصول الاقاليم التسعه على استقلالها لتحصل الجماعات المهمشه على كافة حقوقها فى اقامة دول مستقلة مثل قبائل الاورومو والتى تشكل 35% من تعداد السكان وكذلك الأمهرة التى تشكل 25% من السكان الى جانب ما تعانى منه قبيلتى العفر والعيسى الصوماليتى الأصل من إضطهاد عرقى اضف الى ذلك ما تعانيه قبائل جمز من مظاهر التفرقة العنصرية التى يندى لها الجبين
أضف الى ذلك تعرض سكان إقليم بنى شنقول من إنتهاكات لحقوق الانسان والذى ينتمى اهله أصلا للسودان
بقاء الديكتاتور ابى احمد وعدم حصول كافة القبائل على حقها فى تقرير المصير جريمة ضد الانسانية وانتهاك لحقوق الانسان وبقاء بنى شنقول مستعمرة اثيوبية اعتداء على ابناءها وعلى حقوق السودان فى استعادة الاقليم بعد مخالفة أبى أحمدلحق السودان فى استعادة الاقليم بعد مخالفة شروط ضم الاقليم لاثيوبيا فى اتفاقية دولية
يجب ان تستعيد الاقاليم الاثيوبيه على كافة حقوقها فى الاستقلال قبل شهر يونيو 2021م

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.