سؤال وجواب وفقه طهارة المرأة المسلمة الجزء 2

0 28

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

سؤال وجواب وفقه طهارة المرأة المسلمة الجزء 2
هدى بيبرس
إستكمالاً لما سبق نقدم الجزء الثانى من سؤال وجواب وفقه طهارة المرأة المسلمة.

** السؤال الخامس :

هل تحيض المرأة الحامل ؟
وما حكم الدم النازل من المرأة بسبب السقط ؟
وهل يجوز شرعاً للمرأة أن تأخذ عقاراً يجلب الحيض قبل موعده أو بعد موعده ؟

معلومة تهمك

سؤال وجواب وفقه طهارة المرأة المسلمة الجزء 2
سؤال وجواب وفقه طهارة المرأة المسلمة الجزء 2

** الإجابة :

• الأصح أن الدم النازل من المرأة الحامل هو دم فساد فلا يترتب عليه عدم الصلاة أو عدم الصيام أو غير ذلك مما يَحرم على المرأة الحائض والنفساء .

• ولا بأس شرعاً أن تأخذ المرأة مايجلب الحيض قبل موعده أو يؤخره عن موعده بشرط ألا يترتب علي أخذه ضرراً، وتتحقق من ذلك بسؤال الطبيب المختص.

** السؤال السادس :

عرف النفاس شرعاً ؟ وما الذي يحرم بالنفاس ؟
قد تري المرأة الدم في فترة النفاس .. وقد يرتفع ..وقد ينزل .. وقد يرتفع .. وقد ينزل ……وهكذا …فما الحكم حينئذ. ؟

سؤال وجواب وفقه طهارة المرأة المسلمة الجزء 2

الإجابة :

• النفاس : هو الدم الخارج من المرأة عقب الولادة سواء كان المولود حياً أم ميتاً، [ وأقله دفعة ، وغالبه أربعون يوماً ،وأكثره ستون يوماً ] .

يحرم بالنفاس ما يحرم بالحيض.

• إذا نزل الدم علي النفساء .. ثم ارتفع في فترة النفاس ..ثم نزل .. ثم ارتفع .. وهكذا حتى انتهاء فترة النفاس يكون الحكم كالٱتي. :
➖إذا نزل الدم ترتفع التكاليف الشرعية _بمعني لا صلاة ولا صيام ولا غير ذلك مما يَحرم علي النفساء.
➖وإذا ارتفع الدم نزلت التكاليف الشرعية _ بمعني يجب الإغتسال والصلاة والصيام وغير ذلك (يعنى أصبحت مكلفة )
أما الوطء _ الجِماع _ من الأفضل صحياً تأجيله إلي مابعد إنتهاء فترة النفاس .

** السؤال السابع :

عرفي الاستحاضة ؟
وكيف تقدر المرأة المستحاضة مدة حيضها ؟
وهل يحرم يالإستحاضة مايحرم بالحيض والنفاس ؟

** الإجابة :

الإستحاضة : هي الدم النازل من المرأة في غير أيام معتادة علي سبيل المرض _ أي بسبب المرض.

• لكي تُقَدِّر المرأة المستحاضة مدة حيضها عليها أن تعرف أولاً أنها واحدة من أربع :

  • مبتدأة : وهي مَن تحيض لأول مرة ، وقد ينزل الدم يوم واحد أو أكثر حتى خمسة عشر يوما ومازاد فهو استحاضة .

  • معتادة : وهي مَن سبق لها الحيض وذاكرة لعادتها _يعني ذاكرة لميعاد العادة الشهرية _ فما اعتادته حيض فحيض ، وما عداه فاستحاضة .

  • معتادة ناسية لعادتها غير مميزة لدم الحيض من دم الإستحاضة : فإنها تختار لها ستة أيام أو سبعة أيام من الشهر تكون فيها حائض وبقية الشهر مستحاضة .

  • معتادة ناسية لعادتها لكنها مميزة لدم الحيض من دم الإستحاضة : في هذه الحالة تعمل بما تميزه ، فما تميزه حيض فحيض وماتميزه إستخاضة فاستحاضة .

  • لا يَحرُم بالاستحاضة مايَحرُم بالحيض والنفساء ، والمرأة المستحاضة مثلها مثل المرأة الطاهرة تمامًا، ولا تختلف عنها إلا في كونها يلزمها عند دخول وقت الصلاة أن تغسل أثر الدم وتضع ما يمنع نزوله، وتتوضأ للصلاة وتصلى، ولها أن تفعل سائر العبادات من صلاة، وصيام، وقراءة القرآن، ومس المصحف، والطواف بالكعبة.

قال القرطبى: (قال جمهور العلماء: المستحاضة تصوم، وتصلِّي، وتطوف، وتقرأ، وتفعل مايفعله الطاهرات).. هذا والله اعلم.

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: