العشر الاواخر من رمضان والمسارعة في الخيرات

العشر الاواخر من رمضان والمسارعة في الخيرات

0 21

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

العشر الاواخر من رمضان والمسارعة في الخيرات

بقلم.الداعية الإسلامية /هالة يونس

إذا كان جُل رمضان وأكثره قد ذهب، فإن الذى قد بقي منه هو الذّهب
فاذا انتهي العشر الاوائل من رمضان عشر الرحمة وانتهي العشر الاواسط من رمضان عشر المغفرة فقد بقي العشر الاواخر وهم عشر العتق من النار فلنجتهد فيما تبقي لننول الثواب الاعظم
روي عن الامام احمد في مسنده والامام مسلم في صحيحة ان السيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها قالت (كان رسول الله صل الله عليه وسلم يجتهد في العشر الاواخر مالا يجتهد في غيره ) متفق عليه بانه كان يجتهد في العبادات والطاعات ويستزيد من النوافل والصدقات وكان مثل الريح المرسلة في اخراج الصدقة
وروي عن الشيخان
عن السيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها قالت (كان النبي صل الله عليه وسلم اذا دخل العشر الاواخر من رمضان شد مئزرة واحيا ليله وايقظ اهله )
وفي حديث اخر طوي فراشة
شد مئزرة لها تفسيران الاول انه كان يعتزل النساء في تلك العشر الاواخر
الثاني كان يشمر للعباده ويجتهد في العبادات ويستزيد من الطاعات
يحي ليله
1_يعني ليس هناك نوم

معلومة تهمك

2_ كان يحي ليله اي يحي قلبه بذكر الله وقراءة القران الكريم وقيام الليل والتهجد فيه والتضرع الي الله تعالي والتزلل والدعاء وكان يكثر من الدعاء
3_يوقظ اهلة
كان صل الله عليه وسلم يصحي ازواجة وجميع اهل بيتة ليشاركوه الثواب العظيم
ما بين قيام ليل وذكر وقراءة قران و اخراج صدقات وذكاه
اصطفي الله تعالي من بين ايام رمضان العشر الاواخر
واصطفي من بين هذه الايام ليلة القدر
لعظم قدرها ولعظم شأنها عند الله تعالي لنزول القرآن الكريم في هذه الليلة المباركة
فاصبحت عظيمة بالقرآن ورفع شأنها بالقرآن
قال تعالي (إنا انزلناه في ليلة مباركة )سورة الدخان
اسماء الليلة في القرأن الكريم
1_ألليلة المباركة
2_البراءة
3_ الصك
4_ليلة القدر
فهي ليلة كلها بركة وخيرات وثواب عظيم
ليلة البراءة فهي ليلة بتكون للمسلم براءة من النار وعفو ومحو للذنوب
وهي ليلة صك فهي تعتبر جواز سفر لصاحبها وتأشيرة الي الجنة يدخل الجنة بدون حساب ولا سابق عذاب
وهي ليلة القدر
الذي يقدر الله تعالي فيها ارزاق العباد
وهي ليلة صاحبة قدر عظيم الشأن لمن احياها وانتفع بفضلها وثوابها الذي ليس له مثيل
قال عن ابي هريرة رضي الله عنه قال صل الله عليه وسلم (من قام ليلة القدر ايمانا واحتساباغفر له ما تقدم من ذنبة ) رواه البخاري ومسلم
فكان رسول الله يقيم ليلها ويصوم نهارها وهو الاسوة الحسنة لجميع امة المسلمين فكان الحبيب المحبوب لا يجعل هذه الليلة تذهب منه هباء فكان يكثر الصدقات علي الفقراء ويكثر الذكر والقيام والدعاء الكثير
حديث عن ابي الاسود سمع عروة عن ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قالت ( ان النبي صل الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتي تتفطر قدماه فقالت له لما تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك فقال يا عائشة افلا اكون عبدا شكورا ) صحيح
حديث عن ام المؤمنين السيدة عائشة
قالت يا رسول الله صل الله عليه وسلم ماذا ان رأيت ووافقت ليلة القدر ماذا ادعوا فيها
قال قولي اللهم انك عفو تحب العفو فأعفوا عنا)
وفي حديث اخر اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفوا
وكان صل الله عليه وسلم يكثر من دعاء ( ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار )كان يدعوا بهذا الدعاء في رمضان وغيره
قال تعالي في شأن هذه الليلة العظيمة
(انا انزلناه في ليلةالقدر)
انزل القران الكريم علي سيدنا رسول الله فعظم شأنها واعلي قدرها بكلامه المقدس المنزة عن اي نقص
وقال تعالي ( وما ادراك ما ليلة القدر )
ما ادراك ايها المسلم ايها الانسان بشأن هذه الليلة العظيمة المباركة ما ادراك بما فيها من خيرات وثواب عظيم ما ادراك ايها المسلم بما فيها من عطايا وهبات وعطائات ما ادراك بما فيها من رحمة ومغفرة وعتق من النار وسكينة للمؤمن من رب كريم يعطي عباده بفائض ويعفو عنهم لانه العفو الرحمن الرحيم رب العزة القادر علي كل شيء وهو رب كل شيء ومليكه
قال تعالي (ليلة القدرخير من الف شهر )
فسرها العلماء بان الف شهر تساوي 83 سنة حسنات
فمن يقوم في هذه الليلة عظيمة الشأن من طاعات وعبادات وفعل خيرات من صلاة وذكر وقيام وصدقة وصلة رحم يكتب عند الله تعالي في ميزان حسنات كانة يقوم بهذه الاعمال منذ 83 سنة وممكن ان يكون اول مرة يقوم بهذه الاعمال في هذه الليلة ولكن قام وصدق واخلص في عبادته في هذه الليلة مع الله فنال العفو والمغفرة من رب رحيم فلا تضيعوا هذه الليالي العظيمة من ايديكم ولكن العبرة مش بمن سبق ولكن العبرة بمن صدق
اخلص النية لله واعفوا عن جميع خلقه اعفو عمن ظلمك في الدنيا فاذا عفوت عفي عنك العفو ونولت العفو الاكبر يوم القيامة
قال تعالي( تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر )
تتنزل الملائكة حشود في هذه الليلة المباركة بامر من الله طوال الليل طالعين نازلين ليطمئنوا عباده المؤمنين ويلقوا السكينة والرحمة عليهم و نزول الملائكة لتفقدهم من ساجد ومن قائم ومن ذاكر لله ومن يتصدق ومن يخرج ذكاه ومن يصل رحمه ومن يعفو ويصفح ليبلغوا رب العالمين وليباهي الله بعباده المؤمنين الملاء الاعلي
ويكونوا ممن نالوا العفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار
قال تعالي سلام هي حتي مطلع الفجر
هي ليلة سلام من الله تعالي علي عبادة المسلمين المؤمنين حتي مطلع الفجر
هي ليلة يحدث فيها اتصال والتحام ما بين اهل السماء واهل الارض فهي ليلة طمئنينة ورحمة وسكينة وسلام وعتق من النار
فلا تجعل ايها المسلم المختار من رب العالمين لتكون من امة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم لا تجعل هذه الليلة تذهب منك هباء بدون ان تغتنم مغانهما
اللهم يا ربنا اجعلنا واياكم من عتقاء هذه الليلة المباركة العظيمة
كل عام وانتم بخير
وصل الله علي سيدنا محمد صاحب الهيبة والنور والجلال العظيم
وعلي اله وصحبه وسلم

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: