أشتاق إلى روحي قديما بقلم: احمد دهب

0 10

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

أشتاق إلى روحي قديما
كتب: احمد دهب
أشتاق إلى روحي قديما عندما كنت لا أعرف للحزن مكان بداخلي اشتقت إليك روحي البريئة لابتسامتي عندما كان قلبي مبتهجا مسروراً بمشاهدة مسلسلات وأفلام الكارتون ونمارس الألعاب الرياضية
وسعادتي تزداد فرحا بثوب جديد أيام الدراسة مع الرفاق الطيبون وعلى ناصية الطريق بانتظار بائع الحلوى الملونة غزل البنات لا كنا نهتم بالرياح أو بالأمطار وطقوسها الباردة
حقا اشتقت إليك كثيرا يا روحي قديما
انت لا تعرف مدى جمالك لا أقصد جمال وجهك وإنما اقصد تلك النظرة المخيفة أراها روعة طيبتك جميلة حتى صراخك جميل تفاصيلك في غاية الروعة حتى أنني أذكرك كل ما نظرت إلى النجوم
الآن وفي وقت نومك وانت منهك من تعب العمل مسكت هاتفي لأكتب كل ما جمعت من عبارات لكي أتحدث عنك لكن المشكلة أنني أنسى نعم النسيان أو ربما أتناسى لأنني حقا بمجرد التفكير بك تتلاشى كل أفكاري حقا انت جميل جدا لدرجة تجعلني أجهل وصفك بطريقة صحيحة أنت لم تخلق للوصف انت خلقت للحب فقط خلقت لكي احبك لا أكثر وأنا حقا أحبك

معلومة تهمك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.