الحب يذوب

0 15

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

والحبّ يذوب… سامية خليفة-لبنان

أطلقتُ سراحَ خيالاتٍ
باتتْ كالطَّيرِ مرفرفةً
تستندُ الأورغَ مدندنةً
أجملَ ألحانٍ
تسبحُ في بحرِ النَّغماتِ
يتلاشى الحبُّ
يذوبُ ويبتعدُ
أين السّحرُ
في البسماتِ
أكلّها ضاعتْ
باحثةً عن إجاباتٍ
حتى شاختْ في القلبِ الكلماتُ؟

الحبرُ جفّ
الصّوتُ تكسّرَ
تقطّعَ إرباً في الأوداجِ
تلك البسماتُ التي
ما كادتْ أن تحيا
حتى تشقّقتْ
كيدَيْ فلّاحٍ
أوغلتا في عشقِ الأرضِ
تلكَ البسماتُ تناثرتْ
في الهواءِ
احتلَّ مكانَها الدَّمعُ

معلومة تهمك

المسرحُ أضحى سُرادق عزاءٍ
المهرِّجُ تابَ
عن حملِ الضحكاتِ
جردها من نزق الخداع
باتَ يحملُ على شفتيهِ
تابوتَ الموتِ الأسودِ
يصرخُ من حنجرةِ الرَّفضِ
كفى نفاقًا
الحربُ ثمارُها السُّمومُ
من زرعَ النَّبتَ الملغومَ
من لوّثَ أحلامَ الطُّفولةِ
الحربُ دمارٌ
والحبُّ يذوبُ
ويبتعدُ….

 

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: