اشتقت اليك

0 52

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اشتقت اليك

محمد كامل

إشْتَقتُ إلَيكِ و أعْلَمُ أنَّ اشتِياقِي إلى عَينَيكِ انتِحَار
ولازالَ قَلْبي أسِيراً لَدَيك يُعانِي فِي البُعدِ عِشْقاً ونَار
أسيراً لِحُبِّك .. أسيراً لِعِشقِك .. أسيراً لا يَتَمنَّى الفِرار
فَما عادَ يهوَى أحداً سِوَاك ..وهل لَنا فِي الحُبِ أي اختِيار ؟؟

معلومة تهمك

اشتقت اليك
اشتقت اليك

فما لِليَالي مِن غَيرِ حُبُّكِ تَباشِيرصُبحٍ وضَوءَ النَهار
إشْتَقتُ إلَيكِ ..
إشْتَقتُ إلَي عَينَيكِ حِينَ تُعَاتِبني عَندَ الخِصَام
إشْتَقتُ إلَي لَمَسات يَدَيك وأنا أتَعلَّل بِبِدءِ السَلام
إشْتَقتُ إلَي رَقَصات فُؤادِي إذا أعطَيتِيه بَعضَ الغَرَام
إشْتَقتُ إلَي ألحَانَ صَمتك.. إشْتَقتُ إلى نَغَماتِ الكَلام
إشْتَقتُ إلَيكِ وهَل اشْتِيَاقِي إلى حُبَّ عُمري يَعْدو حرام؟؟؟
إشْتَقتُ إلَيكِ ….
إشْتَقتُ إلَي خَفَقات فُؤادِي إذا هلَّ يَوماً نَسِيمَ اللِقاء
إشْتَقتُ إلَي رَعَشات يَدايَ ولَهفَةَ رَوْحِي لِعِطرِ الضِياء
إشْتَقتُ لِكُلَّ مَشَاعِر تَجَلَّت فِي لَيل حُبِّي كَبَدرِ السَّماء
وكَرِهتَ يَومِي إذا لَسْتِ فيه وأحْيَا بَعدَكِ زَمَنَ الشَّقاء
فَعُمري بِدُونكِ وهمٌ قَبيح وما لاِشتِياقِي إلَيك انتِهَاء
إشْتَقتُ إلَيكِ ..
إشْتَقتُ إلَيكِ وما عَادَ عِندي سِوى الذِكرَيات
وصُوره قَد جَمَعتنَا سَويَّاً حِينَ جَهِلنَا مَعنى الآهَات
والآنَ وَحْدِي أُوَاجِهَ شَوقِي وما بَقَى مِنِّي إلاَّ الفُتات
فَيَا لَيتَ شِعرِي بِضَعفِ الفُؤاد الَّذي يَسْقِيني مُرّ الكاسات
ما عادَ قَلبي .. فَلْتَأخُذِيه لِيحْيا لَدَيكِ حتَّى المَمات
إشْتَقتُ إلَيكِ ..
إشْتَقتُ إلَيكِ وكَم مِنْ لَيَالي قَاتَلتُ فِيهَا غَرَامي الدَفِين
فَيحيا قَلبِي مَعَ الذِّكرَيات يُنادِيك عُمْري … هَل تَسمَعِين ؟؟
وتَمْضِي دَقَائِقُ شَوْقِي بَطِيئَه وكَأنَّها مَرَّت لَدَيَّ السِنين
فَأُصْبِح كَأنِّي فِي العِشقِ كَهلاً وأحيَا بِقَلْبٍ عَجُوز حَزين
إشْتَقتُ إلَيكِ وكَم أتَمَنَّى فِي ذَاتَ يَومٍ يَمُوتُ الحَنين
إشْتَقتُ إلَيكِ

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: