السطوة الشديدة الدليل الدامغ

اللحظات الحاسمة

0 58

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

السطوة الشديدة الدليل الدامغ

بقلم / ياسر أحمد

مما لاشك فيه أن حياة كل انسان منا تشتمل على بعض اللحظات الحاسمة والتى يكون لها أبلغ الأثر فى تحديد مسارها هذه اللحظات التى ربما تكون لحظات سعادة أو لحظات شقاء ولعل تلك الأخيرة تكون هى المصدر الرئيسى للتغير البناء فى حياة هذا الانسان الذى تعرض لمثل هذه اللحظات ولعل من أصعب هذه اللحظات بعض اللحظات المصيرية التى تفصل مابين الحياة والموت بالنسبة لمثل هذا الانسان حيث لايكون له الا الله ومن هنا كانت طلاقة القدرة الالهية الحكيمة التى تتدخل بجلاء فى مثل هذه الأوقات العصيبه لدرء الخطر ورفع الضر عن هذا العبد حتى تعقب له وتحفظه من أمر الله مثل الحفظ من ذلك الخطر الداهم الذى يحدق بالعالم من جراء خروج الصاروخ الصينى الذى أطلق الى الفضاء منذ أيام قلائل عن السيطرة مع احتمال سقوطه فى أى زمان ومكان والشاهد من ذلك أنه من الضرورى بالنسبة لنا أن نصدق تصديقا كاملا فى لطف الله وعدل قضائه ونفاذ مشيئته فى تصريف أمور كونه أنى شاء وكيف شاء تعاليت ياقيوم السماوات والأرض عن الخطأ أو النسيان وتباركت يامن بيده الملك وهو على كل شيئ قدير ولك الحمد يامن أمره بين الكاف والنون وهو فى تعال عن الريب والشك والظنون فلعل هذه تكون الفلسفة المطلقة من عبادة الله عز وجل والتى لاينبغى لها أن تكون طمعا فى جنة ولاخوفا من نار بل يجب لها أن تكون منزهة عن المقاصد والغايات فتكون عبادة للعباده وطاعة للطاعه فالمقصد هو نفسه العمل والعمل هو نفسه النيه والنية هى نفسها اليقين واليقين هو نفسه النور الذى ينبع من الوجدان متدفقا من ينابيع الصلة الوطيدة بالله والثقة الكاملة فى طلاقة قدرته وعظمة مشيئته فهذا هو بحق الايمان الحق الذى يؤهل الانسان الطائع والعابد فى شهر رمضان المعظم للفوز بليلة القدر واغتنامها باذن الله تعالى

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: