القدس والصراع مع الكيان الغاصب الإسرائيلى الذى أقحم الصراع الدينى فى النزاع

0 7

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

القدس والصراع مع الكيان الغاصب الإسرائيلى الذى أقحم الصراع الدينى فى النزاع

كتب /ايمن بحر

اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخير الأمني ومكافحة الإرهاب . شهدت القدس الإثنين (العاشر من أيار/مايو 2021) إقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى وإشتباكات بين فلسطينيين من جانب والشرطة ومستوطنين للكيان الغاصب من جانب آخر أسفرت عن مئات الجرحى من الفلسطينيين. وتصاعدت المواجهات بعد إشتباكات الجمعة (7 أيار/مايو) مع توافد المصلين الى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأخيرة فى شهر رمضان. منذ بداية رمضان (منتصف نيسان/أبريل 2021) تجرى إشتباكات ليلية بين الفلسطينيين وشرطة الكيان الغاصب الإسرائيلية التى تقيم الحواجز لمنع إقامة تجمعات عند باب العامود بالمدينة القديمة بعد الإفطار. وتسبب هذه الحواجز قيوداً على حرية التجمع بالنسبة للمسلمين. وتزعم الشرطة إنها تتواجد هناك لحفظ الأمن والنظام. يوافق الإثنين (10 أيار/مايو 2021) يوم القدس وهو الذكرى السنوية لسيطرة إسرائيل على القدس الشرقية خلال حرب عام 1967. وعادة ما يشهد هذا الحدث مسيرة بأنحاء البلدة القديمة من قبل زائرين يهود، منهم قوميون متطرفون، بيد أن التوترات حملت السلطات الإسرائيلية على الغاء الإثنين مسيرة الأعلام الخاصة بإعلان توحيد القدس بعد ضمها والتي كانت من المقرر أن تصل الى البلدة القديمة.
لوفتهانزا الألمانية للطيران تعلق رحلاتها الى تل أبيب. قالت شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران إنها أوقفت رحلاتها الى مدينة تل أبيب لمدة يومين فيما نفى مسئول إسرائيلى تصريحات حماس عن ضرب مطار رامون فى جنوب إسرائيل.
أوضحت الشركة الألمانية أنها تخطط لإستئناف الرحلات الجوية الى إسرائيل إعتباراً من بعد غد السبت. علقت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا رحلاتها الى مدينة تل أبيب فى إسرائيل يوم الخميس (13 مايو/ أيار 2013) والجمعة. وأوضحت أكبر شركة طيران المانية أنها تخطط لإستئناف الرحلات الجوية الى إسرائيل إعتباراً من السبت مشيرة الى أنها تراقب بإهتمام الوضع الراهن فى إسرائيل وأنها لا تزال تتبادل وجهات النظر بشكل وثيق مع السلطات ومقدمى الخدمات الأمنية وموظفيها فى إسرائيل.
وتتعرض البلدات والمدن الإسرائيلية لوابل من الصواريخ المنطلقة من قطاع غزة وردّ الجيش الإسرائيلى بشنّ هجمات على أهداف داخل القطاع وركز فيها الجيش الإسرائيلى على إستخدام سلاح الجو.
من جانب آخر أكد مسئول إسرائيلى إن مطار رامون فى الجنوب لم يتم إستهدافه بصاروخ فلسطينى ويعمل كالمعتاد وذلك بعد أن أعلنت حركة حماس الخميس إنها أطلقت صاروخاً صوبه. وأعادت إسرائيل توجيه بعض الرحلات لمطار رامون القريب من منتجع إيلات على البحر الأحمر من مطار بن غوريون الرئيسى فى تل أبيب بسبب الوضع الأمنى.
وكانت كتائب القسام وهى الجناح العسكرى لحركة حماس، قد دعت جميع شركات الطيران الى وقف رحلاتها الى جميع المطارات الإسرائيلية. وقال الناطق العسكرى بإسم القسام أبو عبيدة فى تصريحات بثتها قناة فلسطينية محلية: يدعو قائد الأركان (محمد الضيف) شركات الطيران العالمية الى وقفٍ فورىٍ لرحلاتها الى أى مطار فى نطاق جغرافى لفلسطين المحتلة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: