معني العيد

معني العيد

0 37

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

معني العيد
بقلم راغب قاسم الشويعر
عضو إتحاد كتاب مصر
دخل رجل علي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه يوم عيد الفطر، فوجده يأكل خبزا فيه خشونه، في الوقت الذي يأكل فيه غيره من رعيته ما لذ و طاب من الأطعمه.
فقال الرجل : يا أمير المؤمنين، يوم عيد و خبز خشن؟
فقال الإمام علي كرم الله وجهه : اليوم عيد من قبل بالأمس صيامه، و قيامه، عيد من غفر له ذنبه، و شكر سعيه، و قبل عمله، اليوم لنا عيد، و غدا لنا عيد، و كل يوم لا نعصي الله فيه فهو لنا عيد.
و ذلك أنه كرم الله وجهه مع الأصحاب الفضلاء، كان يعرف لمن يكون هذا العيد، كما كان يعرف حقيقته، و أنه ليس إلا لهؤلاء الذين صاموا، و قاموا ، و تقربوا إلي الله تعالي في شهر الصيام بالأعمال الصالحه، التي تؤكد و تبرهن انهم قد إنتفعوا بصيامهم، و قيامهم.
خرج النبي صلي الله عليه وسلم يوم العيد، و بينما هو في طريقه، مر بصبية يلعبون و يضحكون و بينهم طفل كئيب حزين، رث الثياب
أي عليه ثياب بالية، فاقترب منه النبي (ص) و سأله لماذا هو حزين من بين الأطفال؟
فقال الطفل : يا
هذا الأطفال لهم آباء، و أنا ليس لي أب، الأطفال يأكلون و يشربون و أنا جائع، و يلبسون الجديد و ليس عندي مثلهم جديدا ألبسه في هذا اليوم.
فبكي رسول الله (ص) و قال للطفل : ما رأيك
في أن يكون رسول الله لك أب،
و تكون عائشة لك أم، و يكون علي ابن أبي طالب لك أخ ، و تكون فاطمة بنت
رسول الله لك أخت، وافق الطفل و فرح، و أصطحبه الحبيب محمد (ص) إلي بيته ثم أطعمه و كساه، فخرج الولد مستبشرا فرحا، فسأله الأطفال : ما الذي يفرحك و قد كنت حزينا؟
أجابهم : كنت يتيما فصار النبي (ص) لي أبا، و السيدة عائشه أما و علي بن أبي طالب لي أخ، و فاطمة بنت رسول (ص) صارت لي أختا، فكيف لا أكون سعيدا؟
هكذا ينبغي أن نتعلم من رسول الله (ص) أن نحسن لليتيم و أن ندخل عليه السرور في هذا اليوم المبارك.
و من السنن التي ينبغي أن يتحلي بها المسلم يوم العيد و ليلته :
١- إحياء ليلة العيد بالطاعات، لقوله (ص) : (من أحيا ليلة الفطر ، و ليلة الأضحي لم يمت قلبه ، يوم تموت القلوب).
٢- الغسل للعيدين، فقد ورد أن ابن عمر (ض) كان يغتسل قبل أن يغدو الي المصلي.
٣- التطيب و الإستياك، لقول الحسين بن علي (ض) : أمرنا النبي أن نتطيب بأجود ما نجد في العيد.
٤-لبس أحسن الثياب و أجملها، إذ هكذا كان يفعل النبي و أصحابه.
٥- الأكل في عيد الفطر قبل الخروج إلي المصلي، تمرا وترا، و أن يؤخر الأكل عن الصلاة، يوم الأضحي
٦- أن تؤدي زكاة الفطر قبل الخروج إلي المصلي.
٧- التوجه إلي صلاة العيد ماشيا بسكينة ووقار، وفي ظل هذا الوباء، عليه بارتداء كمامته، و الحفاظ علي مسافة التباعد الإجتماعي، و عدم المصافحة و القبلات و الأحضان و خلافه، حفاظا علي بعضنا البعض.
و الله نسأل أن يحفظنا جميعا من الوباء و العناء، و أن يشفي مرضانا، و يرحم موتانا.
و كل عام أنتم جميعا و من تحبون بخير و سلام و أمن و آمان.
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: