ابن الخطيب من الوزارة إلى النهاية

ابن الخطيب من الوزارة إلى النهاية

0 4

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

بقلم الدكتور / أحمد الطباخ

زخرت صفحات تاريخ الأندلس بأحداث جسام يشيب من هول أحداثها الولدان وفيها من العبرات والعظات ما يحتاج إلى وقفات وتأملات ولو كانت هذه الأمة واعية لما أهملت تلك الصفحات التي فيها من الدروس والفوائد ما هو بزعيم بيقظتها من نومها وسباتها العميق.
فكم من نكبات تتابعت ومصائب حلت وأحداث وقعت في تاريخها الممتد عبر عصور ارتفع نجمها وعلا حتى صارت مضرب الأمثال بين أمم الأرض في وقت كان العالم يعيش عصور الظلام الدامس والليل الأسود وأمتنا فيها من رجال الفكر والأدب والفلسفة والسياسة ما يزخر به تاريخنا من نماذج مشرفة ومن هؤلاء الرجال الذين جمعوا بين الأدب والسياسة والتاريخ ابن الخطيب ذلكم الشاعر الأريب الذي عايش صعود الفردوس وشاهد ضياع وفقدان ذلك الفردوس الذي فقده المسلمون في غفلة من الزمن.
إنه مؤرخ عاش أحداثا جساما مرت على بلاد الأندلس فلم تمض ساعات قلائل على مصرع السلطان يوسف أبي الحجاج في صبيحة يوم عيد الفطر سنة ٧٥٥هجرية حتى خلفه في الملك ولده محمد الملقب بالغني بالله وكان حدثا يافعا وكان من بين كتابه ثم وزرائه لسان الدين بن الخطيب أعظم كتاب الأندلس وشعرائها وقد عاصر ابن خلدون فهما أعظم كاتبين في تلك الجزيرة.
وكان مولد ابن الخطيب في لوثة من أعمال غرناطة في عام ٧١٣هجرية وقد درس اللغة والأدب والطب والفلسفة وبرز في النثر والنظم وقدم خدمات جليلة للدولة منذ حداثة سنه فتولى ديوان الكتابة للسلطان أبي الحجاج ثم انتقل إلى خدمة ولده محمد فلم يلبث أن نال ثقته ورقاه إلى مرتبة الوزارة وأوفده بعد ولايته بقليل على رأس وفد من كبراء الأندلس سفيرا من قبله إلى ملك المغرب السلطان أبي عنان المريني يطلب منه النصرة والمساعدة لمقاتلة ملك قشتالة وليوثق الصداقة والمودة بين الأندلس والمغرب جريا على سنة أسلافه من ملوك بني الأحمر فاستقبله سلطان المغرب بحفاوة وأنشد ابن الخطيب بين يديه قصيدة مطلعها :
خليفة الله ساعد القدر علاك ما لاح في الدجى قمر
ودافعت عنك كف قدرته ما ليس يستطيع دفعه البشر
فتأثر سلطان المغرب لقصيدة ابن الخطيب ووعد بإجابه سائر مطالبه وهكذا نجح ابن الخطيب في سفارته بنجاح مما أهله للترشح بعد ذلك للوزارة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: