وصفة للسعادة الزوجية

0 25

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

وصفة للسعادة الزوجية
بقلم د. أمل درويش

يقول د. چون غراي في كتابه الرجال من المريخ والنساء من الزهرة: (إن قدرة المرأة في علاقاتها على بذل الحب وتلقيه تعتبر انعكاسًا لكيفية شعورها تجاه نفسها، فعندما لا تشعر بالرضا على نفسها كما ينبغي، تكون غير قادرة كما ينبغي على تقبل شريكها حق قدره.)

وهكذا فإن نجاح العلاقات الزوجية يُبنى بالدرجة الأولى على قدرة الزوجة على التعامل مع هذه الحياة الجديدة عليها، وهذه الشراكة القائمة بينها وبين الطرف الآخر (الزوج).. يأتي كل منهما من بيئة مختلفة يحمل أفكارًا مختلفة وتبدأ فصول الحكاية التي ربما تكون مشوبة بالقلق وبعض الخلافات ما بين جذب وشد، مد وجزر حتى تتآلف الأمواج وتتناغم في الحركة لتعزف لحنًا هادئًا سعيدًا، أو تبقى متنافرة فيصيب بحرها الهياج وتنكسر أمواجه على الشاطئ فتنحره ولا تبقي عليه أثرًا.
وقد وعي هذا الدكتور رمضان حافظ فألّف مجموعة كتب عن المرأة يقدم فيها بعض الهمسات وينصحها ويلفت نظرها لبعض الهفوات التي ربما تكون طوق النجاة للأسرة بكاملها.

معلومة تهمك

ونحن هنا نتحدث عن أحد هذه الكتب وهو دليل المرأة الذكية إلى السعادة الزوجية..
وقد صرح الكاتب في مقدمة الكتاب أنه مزيج من ترجمة غير حرفية لكتابي عالمي النفس موريس وباترا، بالإضافة إلى رؤيته الخاصة في ضوء القرآن والسنة النبوية الشريفة.

قسم الكاتب كتابه إلى سبعة فصول تناول فيها شرح الفروقات بين الرجل والمرأة من الناحية التشريحية والنفسية والاجتماعية، وقدم بعض النصائح للمرأة بداية من الاهتمام بنفسها أولًا ثم الاهتمام بزوجها وأسرتها وكيف يمكنها أن تتخلص من كل موروثات العادات والتقاليد البالية والمؤثرات الخارجية التي ربما تكون معول هدم للأسرة دون أن تدري.
كذلك استعرض أنواع الأزواج وشخصياتهم وكيفية التعامل مع كل شخصية والاهتمام به، ثم استعرض بعض فنون التعامل والاتيكيت لمواجهة مختلف المواقف بشكل يرضي جميع الأطراف.
وفي النهاية اختتم كتابه بوصفة للسعادة الزوجية والظفر ببيت هادئ هانئ مستقر.
مما يجعلنا نستشعر أهمية هذا الكتاب وضرورة الاطلاع عليه من قبل كل اثنين مقبلين على الزواج وحتى من تزوجوا بالفعل..

وهذا يلفت النظر لأهمية عمل دورات تأهيلية لكل المقبلين على الزواج يحاضرهم فيها أخصائيين نفسيين واجتماعيين مما يساعدهم على كيفية تقبل الآخر وتحمل المسئولية، خاصة بعد ارتفاع معدلات الطلاق التي انتشرت خلال سنوات الزواج الأولى في الفترة الأخيرة.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: