صــوت الحكمـــة، عـــلىّ بن أبــى طـــالب

0 25

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

قصّة قصيرة بعنوان :
“صــوت الحكمـــة، عـــلىّ بن أبــى طـــالب”

حسناء الشريف
وبينما هى فى طريقها إذ أُذّن لصلاة الظهر، فدخلت تلك الفتاة إلى مصلّى السيدات لتُصلّى،
وبعد قليل أُذّن لإقامة الصلاة، فقام الإمام ليصلّى بهم ولكنّها فوجئت بعد الإنتهاء من الركعة الثانية بسماعها لصوت الإمام بالتسليم بعد الصلاة بقوله: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
تسمّرت وهى جالسة فى مكانها دون حراك وهى لا تدرى، أتُنهى صلاتها وتُسلّم وراءه أم ماذا تفعل؟
وتتسائل بداخلها: أليس الظهر أربع ركعات؟
هل الإمام على سفر فهو يُقصر صلاته؟!
ولكن طالما هو على سفر لماذا لم يُخبرنا وينوّه على ذلك قبل الصلاة كى نُكمل نحن صلاة المُقيم وراءه أو الأحرى الإستعانة بإمام غيره للصلاة بنا؟
وبينما هى تفكّر حتّى سمعت أصوات عالية من الرجال وبلبلة من الدور الأسفل، فأنهت صلاتها ووقفت تنظر من النافذة لتفهم ماذا حدث لصلاة الظهر،
وإذا برجلٍ يتحدّث بكلّ تعصّب ويقول: أنا على سفر، ولذا يجوز لى قصر صلاة الظهر ركعتين بدلًا من أربع ركعات،
فقال أحدهم: ولماذا لم تُخبرنا قبل الصلاة كى نُكمل نحن صلاة المقيم،
تلعثم الإمام للحظات ولكنّه قال: كان من المفترض أن تفهموا أنتم ذلك وتُكملوا صلاتكم أربع ركعات،
قال آخر: لا، بل من الأحرى أن تُخبرنا أنت أولًا حتّى نختار إمام غيرك يصلّى بنا صلاة المقيم،
فتعصّب الإمام قائلًا: إمام آخر غيرى يصلّى بكم وأنا موجود، فما فعلته أنا يجوز، ما المشكلة فى ذلك؟
وظلّ يكرر، أنا على سفر، أنا على سفر، وقال العلماء…..
قاطعه شاب قائلًا: وهل أنت مسافر على ناقّة كى تُقصر فى صلاتك، أين المشقّة فى زماننا تلك التى تجعلك تُقصر فى صلاتك، وبدلًا من أن تنعم بأربع ركعات فى رحاب الله، فقط تُقصر لركعتين،
نظر إليه الإمام بدونيّة وإحتقار وهو يقول: لو كنت دارسًا للفقه مثلى أيّها الجاهل لكنت أدركت بأنّ العلماء أقرّوا بوجوب القصر فى الصلاة عملًا بالرخصة، فالعمل بالرخص عبادة فى حدّ ذاتها،
_ بل الجاهل هو من يسهل عليه الأخذ بالرُخص،
إنفعل الإمام قائلًا: بل أنت جاهل بالعلم، أنت لا تفقه..
قال آخر: الأصل فى قصر الصلاة يا شيخنا هو تجنّب الخوف من حدوث فتنة أو أى شئ كما قال الله تعالى فى الآية الكريمة” وإذا ضربتم فى الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا……”
وأنت هنا فى مأمن، فلماذا القصر؟!
فالإمام المحدّث الكبير بدر الدّين الحَسَنِىّ على الرغم من أنّه شافعىّ المذهب إلا أنّه كان يتجنّب قصر الصلاة فى سفره ويقول لتلاميذه: أحبّ أن أتنعّم بمقابلة الله فى الصلاة وهى بتمامها فى كلّ أحوالى، فقد جُعلت الصلاة للراحة،
حدّق الشيخ بعينيه ثمّ قال: أنت صوفىّ إذن فأنت جاهل بالشريعة، وأنا أمقت الصوفيّة بأفكارهم وأفعالهم التى لا تمتّ للشريعة بصلة،
فجاء رجل من أقصى اليسار، رجل كبير متواضع، أمسك بالشيخ وربت على كتفه وقال: إهدأ يا شيخ ولا داعى لكلّ هذا التعصّب، فالإمام علىّ بن أبى طالب يقول: “حدّثوا النّاس وعاملوهم بما يفهمون، وتجنّبوا البدع، فالمختلف عليه لا يجب أن يُذكر أمام العامّة ولا يُتّبع أمام العامّة من النّاس، لأنّ الأصل فى العبادات والمعاملات هى السلام وليست الفتنة، هكذا علّمنى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم”
وأن يصلّى الإمام المسافر بقصر الصلاة دون إخبار المأمومين هذا من البدع حتّى ولو تراه أنت بالجواز،
فبُهت الشيخ للحظات ثمّ قال: أتتهمنى أنا بالبدعة أيّها الخرف العجوز،
بل ما فعلته أنا جائز، وأنا أرى من كلامك بأنّك شيعىّ متعصّب، فطالما تحدّثت عن علىّ بن أبى طالب بكلّ هذا الحبّ فأنت شيعىّ علوىّ متعصّب،
لو كنت دارسًا للعلم الشرعى لكنت علمت بأنّ بن تيمية أنكر أفعال كثيرة للإمام علىّ بن أبى طالب،
_ أقول لك الإمام علىّ بن أبى طالب بن عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم والذى تربّى على يديه منذ صغره وأصبح صهر رسول الله، وأنت تقول لى بن تيمية،
رفع الشيخ رأسه فى زهوٍ وهو يقول: نعم، بن تيمية هذا شيخ الإسلام أيّها الخرف العجوز،
فتركه الرجل الكبير وقال للنّاس: لن أحدّثكم عن صلاة القصر التى صلّيناها والتّى لا تجوز للمقيم فى الأصل، ولكنّى أودّ أن أخبركم بأنّ الله تعالى يقول” إنّ الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر…”
والإمام علىّ بن أبى طالب يقول” علّمنى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّ من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له”
والإمام الذى يتلفّظ باللفظ المنكر بقوله الخرف العجوز واتهام الآخرين بالجهل،
فنحنّ لم نصلّى الظهر بعد إذن،
حىّ على الصلاة،
حىّ على الفلاح.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: