الطلاق ودوافعه واسبابه

0 30

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

كتبت .. سناء الفقي/ أسوان
الطلاق ودوافعه واسبابه
الطلاق هو الانفصال وحل عقد الزواج بين الزوج والزوجة بلفظ صريح مع عقد النية على الطلاق وهو يعني الفراق أو السراح.
فى مجتمعنا هذا ومن سنوات عديدة مضت أصبحت نسبة الطلاق كبيرة جدا وخاصة للازواج المبتدأين حياتهم دون ان يمر على زواجهم سنه واحده ، وهذا يكون سببة التسرع فى الزواج دون ان توجد فترة خطوبة كافية ليتعارفوا على طباع بعضهم ويتقبلوها او لا يتقبلونها( سوء الأختيار )
وأحيانا يحدث الطلاق لأسباب مادية عندما ضيق الظروف عليهم لسنوات او ترك الزوج شغله لاى ظرف واتكالة دائما على الزوجة فى الصرف سواء من وظيفتها او من ميراث لها اومن مساعدة اهلها لها ، وقتها الزوجه تشعر ان وجودة مثل عدمة فى حياتها فهى به وبدونه هتقدر تعيش فتطلب الانفصال
وكثيرا يحدث الطلاق بسبب الخيانة لاحدهما وغالبا عندما تكون الزوجة هى الخائنة ، انما لو الزوج كان الخائن احيانا تتقبل الزوجه الامر بسبب وجود الاطفال وتقول نزوة وسيعود رغم جرحها واهانتها .
ويحدث الطلاق ايضا بسبب العنف و سوء المعاملة من الزوج للزوجه ، فكثرة السب والأهانة والضرب تولد الكراهية، وتتمنى الزوجة الفرار من هذه العيشة بأى طريقة ويكون نهايتها الطلاق
ويحدث الطلاق أيضا لقلة التواصل بين الزوجين ، الزوج مشغول دائما بين شغلة وأصدقائه وأهله وهى لا تجده معها فى حياتها ولا فى امور المنزل ومشاكلة،، او الزوجة مشغولة بين شغل البيت والأطفال وأهلها ولا تجد وقتا لزوجها، فتكون الشكوى من احدهما والخلاف والأنفصال
وسبب من أسباب الطلاق أيضا تدخل الأسرة والأصدقاء فى كل صغيرة وكبيرة فى حياتهم وكل شخص يلقي رأية فى حياتهم فيكون الأختلاف والأنفصال
عدم الأنجاب وهو سبب رئيسي للأنفصال اذا كانت الزوجة لا تنجب فى 98℅ من الحالات ، لان الزوج بطبيعته يحب ان يكون عندة طفل يحمل أسمة ليستمر اسمة بعد وفاتة ، أما اذا كان الزوج لا ينجب فتستمر الحياة لان كثير من الزوجات 99 ℅ يتقبلوا الأمور وترضى بقضاء الله رغم غريزة الأمومه بداخلها
البخل سبب رئيسي من اسباب الطلاق فهو من أسوء العيوب فالبخيل ماديا يكون بخيل أيضا عاطفيا
وأيضا تراكم الخلافات وهو من أهم أسباب الطلاق ايضا ، عدم حل المشاكل فى وقتها والتغاضي عنها لأستمرار الحياة والأولاد فتزيد المشاكل والضغوطات من أحدى الطرفين لتساهل الطرف الاخر فى السكوت وتقبل الأمر ، فتتراكم المشاكل والمشاحنات بداخل الطرف الأخر لدرجة فى وقت من الأوقات لا يتحمل الكتمان وتقبل العيشة ، فتنفجر مشاعرة ولا يتقبل العيشة نهائيا وينتج الأنفصال
هذه بعض من أسباب الطلاق وليست كلها ورغم الأضرار الجسيمة التى تعود على الأطفال فيضطر أحد الزوجين الى اخذ هذا القرار لصعوبة الحياة بينه وبين الطرف الآخر
اخيرا نصيحة الى كل فتاة ورجل عليكم الاختيار الصحيح من أجل أولادكم ، وأجعلوا فترة الخطوبة سنة او اثنان لتعرفوا طباع بعض، ومن وجد عيوبا غير قادر على تقبلها ينهي العلاقة ولا يقل ان بعد الزواج هغير منها أو هغير منه لأن الطباع لا تتغير ، الأنفصال فى الخطوبة اهون بكتير من الطلاق بعد الزواج والأنجاب، فلا تكونوا سبب فى تدمير اولادكم مستقبلا ، لأن الطلاق له أضرار جسيمة على الأطفال وتزيد هذه الأضرار اذا تزوج كل من الأب والأم بعد الأنفصال .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: