المتحف الحربى بالقلعة عرض الكاتب والمؤرخ العسكرى د. أحمد على عطية الله

0 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

المتحف الحربى بالقلعة
عرض الكاتب والمؤرخ العسكرى
د. أحمد على عطية الله
لما كانت المتاحف هى التاريخ المحفوظ والملموس لذاكرة الأمم والصندوق الذى يحوى نفائس تاريخها فكان لزاما أن نأخذكم لزيارتها من خلال السلسلة الثقافية ” أعرف بلدك” واليوم زيارتنا للمتحف الحربى القومى بالقلعة بمدينة القاهرة
يعد المتحف الحربى واحد من أهم مزارات القلعة التى تضم ( مسجد السلطان قلاوون – جامع محمد على – قصر الجوهرة – جامع سارية الجبل – متحف الركايب – متحف الشرطة – متحف المضبوطات ).وهو يشغل الضلع البحرى الغربى للقلعة بما يسمى بقصور الحرم الثلاث التى تشرف على جبل المقطم والحطابة وباب المدرج ( مدخل القلعة ) وقد أمر محمد على باشا بإنشاء تلك القصور فى عام 1872 مبتدئاً ببناء القصر الأوسط ثم تلاه القصر الشرقى والغربى وكان يحيط بها سور واحد تم هدمه الآن مما جعل الحديقة تنكشف أمام القصر الأوسط وهذه القصور الثلاثة تكاد تكون متشابهة فى تخطيطها
كان هذا القصر مخصصا كمقر لسكن الوالي محمد على باشا وأسرته وحريمه وقد ظل يستخدم كقصرا حتى مجيئ الاحتلال البريطاني إلى مصر سنة 1298 هـ / 1882م فتحول القصر إلى مقر للحاكم العسكرى للجيش البريطاني ثم استخدم كمستشفى لقوات الاحتلال البريطاني ، إلى أن استردته الحكومة المصرية في عهد الملك فاروق الأول سنة 1946م ورفع العلم المصري بها وخضع منذ ذلك التاريخ للجنة حفظ الآثار العربية ثم تولته وزارة الحربية وأعدته
ليكون متحفا حربيا يحكي تاريخ الجيش المصري على مر العصور بدلا من المتحف الحربي الذى كان قد أنشئ بقصر الدوبارة بشارع الشيخ رمضان سنة 1937م وتم افتتاح المتحف الحربي بالقلعة في 20 نوفمبر سنة 1949م.
يشغل هذا القصر بمبانيه والحدائق الملحقة به وأفنيته مساحة إجمالية تبلغ حوالى خمسة وعشرين ألف متر مربع ، ويتكون القصر من ثلاث أجنحة رئيسية تتكون من طابقين وهى الجناح الشرقى والجناح الأوسط والجناح الغربي ، ويتخلل مباني هذه الأجنحة عدة أفنية أمامية وخلفية وجانبية فضلا عن أن الجناح الشرقي ينقسم بدوره إلى قسمين رئيسيين هما مباني الحراسة وتبدأ من المدخل الرئيسي وسراي الإقامة في الجزء الخلفى من هذا الجناح .
أقسام المتحف :
يحتوي المتحف الحربي على عدد كبير من القاعات التى تحكى التاريخ العسكرى المشرف للجيش المصري بداية من العصر الفرعوني وحتى العصر الحديث وأقسام المتحف الحربي على النحو التالي :
قاعـــة المجـــد
وتحتوي على مجمل الأحداث التاريخية لمصر منذ العصر الفرعوني وحتى حرب السادس من أكتوبر .
جناح الأزياء العسكرية
ويشتمل على التطور التاريخي للأزياء العسكرية للجيش المصري منذ العصر الفرعوني وحتى العصر الإسلامي وعصر محمد على باشا حتى العصر الحديث مع عرض لملابس الوحدات العسكرية المختلفة ، كما يحتوى هذا الجناح على الأعلام التى كانت تستخدم في مصر على مر العصور بالإضافة إلى أعلام وحدات القوات المسلحة حاليا ، هذا بالإضافة إلى الرتب والنياشين والأوسمة قديما وحديثا فضلا عن ملابس كبار قادة الجيش .
قاعة المدفعية
وتوضح التطور التاريخي للمدفعية منذ نشأتها الأولى ومراحل تطورها حتى عصر محمد على باشا والعصر الحديث مع عرض لنماذج من المدافع . قــاعة مجلس العدل أو القاعة الصيفية : وتحتوي على نموذج مجسم لمحمد على باشا أثناء الحكم
قاعة الأسلحة
وتعرض التطور التاريخي للأسلحة النارية حتى العصر الحديث مع عرض لنماذج مختلفة من هذه الأسلحة بالإضافة إلى عرض لمجموعة من أسلحة الحصار التى كانت تستخدم فوق أسوار القلعة .
الجناح الفرعوني
ويشتمل على الأحداث التاريخية والحربية في مصر القديمة مع عرض لبعض المعارك في عهد كل من تحتمس الثالث ورمسيس الثانى بطريقة الديوراما مصحوبة بتسجيل صوتي باللغتين العربية والإنجليزية وينتهى بالعصر الروماني .
الجناح الإسلامي
ويحتوى على أهم المعارك والأحداث الحربية بداية من صدر الإسلام وعرض لمعركة المنصورة في نهاية العصر الأيوبي ومعركة عين جالوت في العصر المملوكي مع عرض لنماذج الحصون .
قاعة القرنين 19 و20
وتشتمل على عدة قاعات على النحو التالي :
قاعة الحملة الفرنسية على مصر وتتضمن جميع الأحداث التى مرت بهذه الحملة ومعاركها ونتائجها .
صالة لعرض بداية عصر محمد على باشا والنقلة التى تمت بمصر إلى مصاف الدول الحديثة مع عرض لحكام أسرة محمد على باشا وتاريخهم .
صالة تحتوي على أهم الطوابي والحصون الموجودة بالقاهرة وسواحل مصر المختلفة ، الصالة الرئيسية وتحتوى على لوحات وتماثيل لوزراء الدفاع في عهد محمد على باشا
قاعة معركة نزيب وتشتمل على عرض لمعركة نزيب بين القائد إبراهيم باشا بن محمد على باشا والقوات التركية بقيادة حافظ بك والانتصار الباهر الذى حققه الجيش المصري في هذه المعركة
قاعة كل من الخديوى سعيد والخديوي إسماعيل وأهم الأحداث الحربية في عهدهم ، ثم قاعة حفر قناة السويس وتحكي هذه القاعة بالتفصيل أحداث حفر القناة والاحتفال بافتتاحها .
قاعة تحكي أحداث الثورة العرابية التى قام بها أحمد باشا عرابي مع عرض لصور لزعماء الثورة وتصور أحمد عرابي وهو يعرض مطالب الجيش والشعب على الخديوي توفيق أمام قصر عابدين .
قاعة الخديوى عباس حلمي الثاني والسلطان حسين كامل وأهم الأحداث الحربية التى كانت في عهدهما ، كما يضم العرض صالة لعرض ضرب الإنجليز لمدينة الإسكندرية والاحتلال البريطاني لمصر ، ثم قاعة الملك فؤاد والملك فاروق الأول ، مع تصوير لبعض أحداث الحرب العالمية الثانية .
قاعة سنة 1952م وتضم أحداث حرب 1948م وقيام ثورة يوليو من عام 1952م وكل ما يتعلق بأحداث الثورة مع عرض مجسم لمجلس قيادة الثورة والضباط الأحرار الذين قاموا بالثورة ، مع عرض لصور رؤساء مصر وكذلك عرض لصور وزراء الدفاع منذ قيام الثورة ، مع عرض لحرب 1956م ، بالإضافة إلى عرض أحداث ملحمة بورسعيد والعدوان الثلاثي على مصر..
قاعات أخرى
يلي ذلك قاعتين أحدهما خاصة بحرب اليمن وما يتعلق بها ثم قاعة لعرض حرب عام 1967م ثم مرحلة الاستنزاف مع عرض لأهم المعارك في هذه المرحلة وهى معركة رأس العش وتدمير المدمرة الإسرائيلية إيلات .
صالة النصر وتعرض منجزات حرب أكتوبر المجيد بالإضافة إلى عرض للأسلحة التى اشتركت في الحرب مع عرض لمجسم لغرفة العمليات الخاصة بحرب أكتوبر وتضم كل من الرئيس الراحل أنور السادات والمشير أحمد إسماعيل وزير الدفاع في ذلك الوقت والفريق الجمسى والفريق الشاذلي واللواء محمد حسني مبارك قائد القوات الجوية في ذلك الوقت واللواء محمد على فهمي قائد قوات الدفاع الجوي واللواء فؤاد أبو ذكرى قائد القوات البحرية ، كما تضم القاعة عرضا للأسلحة وهى خاصة بالهيئة الهندسية والمهندسين العسكريين ، ثم قاعة القوات الجوية وقاعة الدفاع الجوي وقاعة المشاه ، وقاعة القوات البحرية وقاعة قوات المظلات ، وقاعة هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة ، وقاعة سلاح الإشارة والصاعقة وحرس الحدود .
أما الدور الأرضى فيحتوي على جناح للمدرعات وصالة الشهداء حيث يعرض شهداء مصر بداية من حرب عام 1948م إلى حرب تحرير الكويت .
صالة العرض المكشوف وتحتوي على مجموعة من معدات القتال التى استخدمت منذ عام 1948م وحتى عام 1973م من دبابات وطائرات وع عرض لبعض من الدبابات التى استولى عليها الجيش المصري من الجيش الإسرائيلي في حرب 1973م
وتم تطويره بالاشتراك مع جمهورية كوريا الديمقراطية عام 1990 وافتتحه رئيس مصر السابق محمد حسني مبارك في 29/11/93. .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: