حوار الأنبياء مع الله

0 164

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

كتبت / نهى حـمزه

هل أتحسس قلمى وأنا أكتب أمام البشر حتى يقبل منى ما سأكتب فيه من البشر ؟ .. أبدا .. سأتبع سبل أنبياء الله عندما حاوروه سبحانه … الإنسان الذى هو صنعة الخالق هو شاطئ أسرار هذا الكون يكمن فى تفاصيله قدرة الله سبحانه وتعالى وتتجلى فى الخلق والإبداع الإنسانى الذى هو نتاج إبداعات فكريه جعلها فى منزلة عليا من تكوين الإنسان من حيث الشكل والتكوين والمعنى .
فالعقل فى التكوين الجسدى يعلو فوق كل الأعضاء وكأنه توج به كونه إنسانا , وهو المسيطر على كل أعضاء الجسد وهو الآمر الناهى , وفى القول العامى ( العقل زينه ) فهو زينه شكليه ومعنويه .. أنستطيع أن نقول أن العقل على تواصل دائم مع الخالق سبحانه وتعالى ؟ .. نعم فالعقل هو يفكر فى صنع الله وهو الذى يخاطب الله ويسأله ولنأتى هنا الى ذكر أنبياء الله عليهم السلام جميعا لنؤكد هذا التواصل الفكرى والتحاور بين العبد وربه
نبى الله موسى عليه السلام طلب من الله أن يراه ( ربى أرنى أن أنظر إليك ) .
الملائكه .. سألت الله عن إستخلاف آدم فى الأرض ( وإذ قال ربك للملائكه إنى جاعل فى الأرض خليفه قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إنى أعلم مالا تعلمون ) .
سيدنا إبراهيم عليه السلام طلب من الله أن يريه كيف يحيى الموتى ( بلى ولكن ليطمئن قلبى )
سيدنا إبراهيم عليه السلام طلب من الله أن يريه كيف يحيى الموتى ( وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى ) .
وكانت كلها حوارت تتسم بالتأدب مع الله وطرحت الأسئله لتطمئن القلوب كما قال نبى الله إبراهيم ( بلى ولكن لكى يطمئن قلبى ) وذكر إبراهيم بلى فى بداية رده على الله تعالى هو تأدب مع الله فالسؤال ليس تشكيكا فى قدرة الله تعالى ( معاذ الله ) ولكن للقلب أن يطمئن وفى هذه الآيه بالذات كل عناصر المعاينه والاستدلال … وهذا درس آخر من من دروس الإيمان أن يكون السؤال فى تأدب وأن لا ينزعج من سئل مما يسأل السائل وأن الفكر مباح وطرح الأسئله المعجزه على عقل الإنسان لاستبيانها ومن حقه أن يتلقى الإجابه بكل وضوح كما كانت إجابة الله سبحانه وتعالى لإبراهيم عن إحياء الموتى .. فكان وصفه سبحانه تفصيليا ودقيقا .
التدبر والتفكر وطرح الأسئله فى تأدب كانت صفة أنبيائنا .. فلمَ يجعل البعض من الأوصياء التفكير وطرح الأسئله خطيئه ويحاولون فرض سترا وحجابا على عقل الإنسان .. أيضا هو سؤال أطرحه من عمق التفكير حتى يٌهدم جدار المنع المعطل للتفكير الذى يؤدى بالنتيجه الى تعطيل الحياه

بقلمى 🖋

معلومة تهمك

#نهـى_حـمــزه

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: