العوض

0 61

معلومة تهمك

العوض

كتب/خالد البليسى
——————-——
أعلم أنّك ستقرأ هذا النص، وإن قلت لك لا تكمل القراءة ستدفعك فضوليّتك لمُتابعة القراءة، وإن قلت لك أنّه نص عابر لا يُجدي من قراءته نفعاً لن تقنع ما دمت لا زلت تقرأ، لذا وحِرصاً مني علىٰ وقتك الثمين سأثبت لك أنّ الحياة والأيّام التي لم نمرّ بها بعد هي نصوص غير مَقروءة تستحقّ القراءة، وأعلم بدلاً عنك أنّ ما يدفعك للعيش هي فضوليّتك ايضاً لمعرفة ما قد يحصل لك في الآتي، ويقينك اللّا واعي بأنّه سيحدث لك شيئاً ما يجعلك سعيداً أو علىٰ الأقل ناسياً لأيّامك العصيبة التي مررت بها، سأخبرك خبراً سارّاً في نهاية هذا أو في وسطه إن تمكّنتُ من إكمال فلسفتنا التي لا تُجيد أنت التعبير عنها خوفاً من خيانة اللغة، الرِفاق، الأهل، العائلة، الأحلام، الطموحات، الحبّ، الناس، الطبيعة، وحتىٰ العلاقات الفاشلة، كلّ شيء حولنا يستحقّ الحياة، وفي الآتي شيئاً ما جميلاً جداً اسمه “العوض”، نعم العوض، كل مُر أعياك مذاقه ستنسيك ايّاه لذّة العوض، قد لا تعي الآن ما المقصود من العوض، أو قد يصبّ تركيزك في أكثر الخسائر التي كسرَت قلبك، لكن الآتي هو أكثر الأشياء التي اتعبتَ نفسك في تخيلها كسيناريو قد يداوي آلامك كلّها، ومع ذلك سيُفاجئك اللّٰه بسيناريو آخر قد يُسعدك حتىٰ ذهولك بكيفيّة تيسير أمورك كلّها بأبسط ممّا تخيّلت، وعندها ستعرف أنّ للعوض أشكال عدّة كما للدواء، وأنّه يأتي علىٰ جرعات، وأنّه سيدفع لسانك للحمد الكثير، العوض هو أكثر الأمور استجدادًا التي لن تُصبح قديمةً ابداً، ستُرافقك ابداً، لكن كونك انساناً، سيَجعلك طمّاعاً، مُعتبراً أنّ هذا العوض هو حقّك الغير قابل للنِقاش، فيما هذا العوض هو أكثر ممّا تستحقّ مقارنةً مع ما قدّمت في حياتك للّٰه، بما أنّك وصلت الىٰ هنا، اظنّ أنّ قلبك الآن أضحىٰ نبراساً مُشتعلاً من الأمل في نصوص كثيرة قد تُداوي جراحك السطحية علىٰ الأقل، وأنّ فضوليّتك لاستكمال القراءة أصبحت أقوىٰ من كلماتي، وأنّ اندفاعك لمَعرفة الآتي أو بما ستُرزق كـ “عوض” أصبح أصلب، ولذلك فإنّي أتمنّىٰ عندما يأتيك العوض ألّا تنسىٰ ابداً أنّه رزق لا تستحقّه ويَجب عليك شُكر اللّٰه لأجله ابداً، وأنّه بالشكر تدومُ النِّعَم ..

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: